التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

إتيكيت الموافقة على دعوة حفل الزفاف أو رفض الدعوة بأسلوب لائق

إتيكيت الموافقة على دعوة حفل الزفاف أو رفض الدعوة بأسلوب لائق

المصطبة – هناك بعض الأمور التى قد نقوم بها من دون الإنتباه والتى قد تحدث بعض الإرباك والإزعاج لأصاحب حفل الزفاف والتى يكون من الضرورى تجنبها، لذا ينبغى الإلتزام بقواعد الإتيكيت عندما نتلقى دعوة لحضور حفل زفاف.

إعتذر أو أكد حضورك فى الوقت المناسب:

عندما تتلقى دعوة لحضور حفل زفاف فإن أول ما ينبغى القيام به هو أن تسأل نفسك (هل سألبى هذه الدعوة أم لا ؟)

ومن المفترض ألا تتأخر عن الرد على الدعوة وعليك الإتصال بصاحب الدعوة وإخباره بأنك سررت بدعوته هذه وأنك مسرور جداً بتلبيتها.

أما فى حال لم تكن قادراً على تلبية الدعوة فإنه من الخطأ أن تهمل بطاقة الدعوة ويكون من الأفضل أن تتصل بالشخص الذى دعاك وتعتذر منه وتعبر له عن مدى أسفك لعدم قدرتك على مشاركته فرحته هذه.

وتذكر أن العريس والعروس بحاجة لمعرفة العدد النهائى الذى سيحضر الحفل قبل فترة من يوم الزفاف.

ماذا لو لم يعجبك حفل الزفاف ؟

بعد أن اتصلت بصديقك وأكدت له أنه من دواعى سرورك مشاركته فرحته فى هذا اليوم وحضرت فعلاً إلى مكان الحفل فإن عليك قدر الإمكان الإبتعاد عن توجيه عبارات النقد لصديقك أو لأهله.

وفى كثير من الأحيان قد لا يعجبنا المكان بشكل عام الذى يقام فيه حفل الزفاف أو قد لا تعجبنا الموسيقى أو الزينة أو طريقة ترتيب الزهور ولونها أو أسلوب تقديم الطعام ونوعه إلا أنه من الخطأ أن توجه النقد للعريس أو العروس أو لأهلهما فى مثل هذا اليوم.

وحتى وإن لم يعجبك حفل الزفاف فإنه من الأفضل ألا تقول أى كلمة سلبية حتى ولو اعتقدت أنها رأى بسيط عن ما رأيت وشعرت.

وتذكر أنه وفي هذا اليوم ينبغي أن تكون مشاعر العروسين إيجابية تماماً من دون أن يعكرها أى شئ.

ومن الأفضل أن تقول كلاماً داعماً وإيجابياً رغم الأفكار السلبية التى تحملها حول الزفاف.

ويمكنك على الأقل أن تصف سعادتك بالجو بشكل عام وكم هو عائلى ومفرح وكيف أن سعادة العروسين تنعكس على جميع الحاضرين.

التعليقات