أهم المعلومات عن كوكب زحل

أهم المعلومات عن كوكب زحل

أهم المعلومات عن كوكب زحل

زحل هو ثاني أكبر كوكب في النظام الشمسي، وهو كوكب غازي، لكن العلماء يعتقدون أنه يمتلك قلبًا صلبًا، ويبلغ حجم كوكب زحل حوالي 9.4 أضعاف حجم الأرض، لكن كثافته تساوي ثُمن الكوكب، وهي محاطة بتسعة حلقات متصلة وثلاثة أقواس، وفي هذا الموضوع نتناول أهم المعلومات عن كوكب زحل.

أهم المعلومات عن كوكب زحل

زحل هو ثاني أكبر كوكب في الطاقة الشمسية، لكنه أقل كثافة في الواقع، ويمكن أن يطفو على بركة كبيرة بما يكفي لاستيعابها، كما أنالمحيط الاستوائي له هو 227349 ميل، أي حوالي تسعة أضعاف الأرض، كما أنه حوالي ثلث كتلة المشتري و80٪ من حجمه.

عدد أقمار كوكب زحل

يحتوي كوكب الأرض على قمر واحد تم تشكيله بعد اصطدام كوكب غريب، ثييا، مع الأرض مما أدى إلى تشتت المواد التي اندمجت فيما بعد لتشكل القمر، وزحل، من ناحية أخرى، لديه اثنين وستين قمرا وهو أكثر الكواكب امتلاكا للأقمار في نظامنا الشمسي، وهذه من أهم المعلومات عن كوكب زحل كما يعتقد الباحثون أن بعض الأقمار تشكلت بنفس الطريقة التي تشكل بها قمر الأرض بينما انحرف الآخرون إلى منطقة جاذبية زحل وتم التقاطهم، ومن الأقمار التي يمتلكها الكوكب 53 لديهم مدارات محددة وتمت تسميتها، وتيتان هو أكبر قمر في الكوكب وأكبر من المريخ، ونسبة كبيرة من الغلاف الجوي يتكون من النيتروجين تماما مثل الأرض.

أصل تسمية كوكب زحل بهذا الاسم

يدعى زحل بعد Saturnus، إله الزراعة الروماني والحصاد، والروماني ساتورنوس يساوي الإله اليوناني كرونوس الذي سمي تيمنا به، وهذه من أهم المعلومات عن كوكب زحل، ولاحظ علماء الفلك القدماء أن بعض النجوم كانت تتحرك مقارنة بالآخرين وأطلقوا عليها أسماء مستجمِلات النجمة (نجوم متجوّلة)، وفي البداية، اعتقد علماء الفلك اليونانيون أن الشمس والقمر، وهذه الكواكب تدور حول كوكب الأرض.

وفي عام 1960، لاحظ غاليليو غاليلي أن زحل كان يحتوي على حلقات على الرغم من أنه كان يعتقد في البداية أنها أقمار تدور بالقرب من زحل، وفي عام 1655 استخدم كريستيان هيغنز تلسكوبًا قويًا لوضع اللمسات الأخيرة على أنه في الواقع حلقات.

عدد حلقات كوكب زحل؟

حلقات زحل هي الحلقات الوحيدة المرئية من الأرض، وهناك أربع مجموعات رئيسية من الحلقات وثلاث مجموعات أقل وضوحًا من الحلقات، ولوحظ لأول مرة من قبل غاليليو وتم تأكيدها فيما بعد كخواتم من قبل كريستيان هوغنس في عام 1655، والحلقات مصنوعة من جسيمات تتكون من المياه المتجمدة الملوثة بالغبار والمواد الكيميائية، وهذ من أهم المعلومات عن كوكب زحل.

ويحتوي كل من المشتري، وزحل، وأورانوس، ونبتون على حلقات، وحلقات المشتري مصنوعة من الغبار وبالتالي فهي باهتة، ولا يمكن رؤيتهم من الأرض إلا من خلال تلسكوب قوي جدًا، وتم اكتشافها في عام 1979 من قبل مركبة فوياجر 1 الفضائية، وشكلت حلقات أورانوس حوالي 600 مليون سنة من ما يعتقد أنه اصطدام مع أقماره، بينما اكتشفت فوياجر 2 حلقات نبتون في عام 1989، والخواتم الستة باهتة ومصنوعة من مركبات عضوية.

رؤية كوكب زحل بالعين المجردة

عطارد والزهرة والمريخ والمشتري وزحل هي أكثر خمسة كواكب سطوعًا ومرئية من الأرض، وزحل هو الأبعد من بين الكواكب الخمسة ولكنه ثاني أكبر الكواكب بعد كوكب المشتري، واعتبارًا من عام 2017، أصبح كوكب زحل مرئيًا من الأرض من الغسق حتى الفجر لأن الأرض تقع مباشرة بين الشمس وزحل، وتظل مرئية حتى نوفمبر، ويحدث الحدث سنويًا ويتيح الفرصة لمشاهدة الكوكب بالعين المجردة، لأولئك الذين لا يستطيعون تحمل التلسكوبات، وهذه من أهم المعلومات عن كوكب زحل.

هل سبق أن زارت المركبات الفضائية زحل؟

لم ترسل وكالة ناسا سوى أربع طائرات فضاء للتحقيق في زحل، ثلاث من المركبات الفضائية الأربعة لم تكن متجهة إلى الكوكب وكانت لمجرد التحليق، وفي عام 1979، طار بايونير 11 حوالي 20،000 كم من زحل، وفي عام 1980، حلقت المركبة فوياجر 1 أيضًا على كوكب الأرض، وفي عام 1981، قامت فوياجر 2 أيضًا بطيرانها على الكوكب، وكانت المركبة الفضائية الوحيدة المتجهة إلى كوكب زحل هي المركبة الفضائية كاسيني التي دخلت مدار زحل عام 2004 وصورت الكوكب وحلقاته وأقماره، وهذه من أهم المعلومات عن كوكب زحل.

ما هو متوسط ​​درجة الحرارة على زحل؟

الأرض تبعد حوالي 92.96 مليون ميل من الشمس، وزحل ما يقرب من 888.2 مليون ميل من نفس الشمس، ودرجة الحرارة المتوسطة للكوكب هي -185 درجة مئوية، وأقل درجة حرارة مسجلة على سطح الأرض هي −89.2 درجة مئوية في محطة فوستوك السوفيتية في أنتاركتيكا، ويبلغ قلب الكوكب 10 إلى 20 ضعف كتلة الأرض، ودرجة حرارته حوالي 11.700 درجة مئوية، وهو مسؤول عن الكثير من الحرارة المتولدة عن الكوكب، وهذه من أهم المعلومات عن كوكب زحل.

سرعة الرياح في زحل

رياح نبتون هي الأسرع في النظام الشمسي، وتتحرك بسرعة 1500 ميل في الساعة، ويخفقون سحبا من الميثان المتجمد في الغلاف الجوي، ويمكن مقارنة سرعة الرياح في نبتون بالطائرة المقاتلة الأمريكية F / A-18 Hornet كما يمكن أن تصل سرعة الرياح في زحل إلى 1000 ميل في الساعة، وهذه من أهم المعلومات عن كوكب زحل، ووصلت أعلى سرعة رياح على الأرض إلى 256 ميلاً في الساعة خلال إعصار سينثيا الاستوائي في عام 1996، وتهب رياح نبتون وأورانوس في طبقات يبلغ عمقها حوالي 600 ميل.

زحل: عملاق الغاز

الكواكب الأربعة الأولى (عطارد، الزهرة، الأرض، والمريخ) هي كواكب صخرية، لديهم قلب صخري وسطح صخري، والتاليان (المشتري وزحل) هما عمالقة غاز، وهذه من أهم المعلومات عن كوكب زحل ويعتقد أن لديهم قلب صخري، والباقي إلى الكواكب (أورانوس ونبتون) عمالقة جليدية، كما يتكون زحل من 94 ٪ هيدروجين، 6 ٪ هيليوم، ميثان، وأمونيا، بينما الهيدروجين والهيليوم هي المكونات الرئيسية للنجوم بما في ذلك الشمس، والكوكب أقل كثافة، ويعتقد الباحثون أنه من المرجح أن يطفو على بركة كبيرة كافية.