أهم المعلومات عن المحيطات

27 مارس 2019794 مشاهدة
أهم المعلومات عن المحيطات

تغطي المحيطات وهي مسطحات كبيرة من المياه المالحة، حوالي 72٪ من سطح الأرض، ويوجد 97٪ من الماء على الأرض في محيطاتها، وعلى الرغم من أنه لا يُعرف الكثير عن أصل محيطات كوكبنا، إلا أنه يقدر أنها تشكلت في فترة الهايان وكانت مسؤولة عن ظهور الحياة على الأرض، وتاريخيا، كان يعتقد أن العالم به أربعة محيطات: المحيط الهادئ، المحيط الأطلسي، الهندي، والقطب الشمالي، ومع ذلك، في العديد من البلدان، يتم احتساب محيط إضافي، المحيط الجنوبي (أو القطب الجنوبي)، وهنا نقدم أهم المعلومات عن المحيطات الخمسة وحدودها وأبعادها والموائل والتنوع البيولوجي والتهديدات وغيرها من الميزات الرئيسية.

أهم المعلومات عن المحيطات

هذه المحيطات الخمسة في العالم هي المسؤولة عن التأثير على أنماط المناخ والطقس على الكوكب وهي جزء من دورة الكربون والماء التي تعتبر حيوية للغاية للحياة على الأرض، وتستضيف محيطات العالم أيضًا 230،000 نوع بحري على الرغم من أنه قد يتم اكتشاف المزيد إذا كان البشر يستكشفون أعماق المحيطات.

المحيط المتجمد الشمالي

يعد المحيط المتجمد الشمالي، الأصغر والأضحل في محيطات العالم، ويقع في المنطقة القطبية الشمالية في نصف الكرة الشمالي، ويحتوي المحيط على حوض دائري تقريبًا محاط بالكامل بالكتل الأرضية القارية لأمريكا الشمالية وأوراسيا وغرينلاند والعديد من الجزر الأصغر، وتبلغ مساحة المنطقة التي يشغلها المحيط حوالي 14،056،000 كيلومتر مربع، ويمتد ساحلها على 45390 كم، كما تم العثور على أقصى عمق مسجل ليكون 18456 قدم، ويربط مضيق بيرينغ المحيط المتجمد الشمالي بالمحيط الهادي، ويشكل بحر جرينلاند وبحر لابرادور العلاقة بين هذا المحيط والمحيط الأطلسي، وهذه من أهم المعلومات عن المحيطات.

الدول المحيطة به

الدول المتاخمة للمحيط المتجمد الشمالي هي الولايات المتحدة وكندا وأيسلندا وغرينلاند والنرويج وروسيا، وبارو وخليج برودهو في ألاسكا؛ تشرشل ونانيسيفك وإينوفيك في كندا؛ نوك في جرينلاند وعدد من الموانئ مثل مورمانسك وتيكسي وبيفيك في روسيا، كلها تقع على ساحل القطب الشمالي.

ويقع المحيط المتجمد الشمالي في منطقة مناخية قطبية تتميز بدرجات حرارة شديدة البرودة على مدار العام، وساعات طويلة من الظلام تجتاح المحيط خلال فصل الشتاء والصيف تتميز بضوء النهار المستمر، والموطن البحري للمحيط المتجمد الشمالي هو نظام بيئي هش معرض بدرجة كبيرة لاضطرابات طفيفة في الطقس، والأنواع المهددة من الحيتان والحيوانات تعيش في المحيط، والحياة النباتية في المحيط المتجمد الشمالي شحيحة باستثناء كميات وفيرة من العوالق النباتية، ويعتبر قنديل الأسد المائي وقنديل النطاقات من بين الأنواع القليلة من الكائنات البحرية التي تعيش في مياه المحيط المتجمد الشمالي، ويستضيف قاع المحيط أيضًا حقول النفط والغاز الطبيعي والعقيدات المؤلفة من عدة معادن ورواسب الغرينية.

تهديدات

على غرار المحيطات الأخرى في العالم، يهدد تغير المناخ بالتأثير سلبًا على النظام البيئي البحري للمحيط المتجمد الشمالي، ووفقًا للبحث، قد يصبح القطب الشمالي خاليًا من الجليد بحلول عام 2040، وهذه من أهم المعلومات عن المحيطات وسيؤدي هذا التحول إلى تحميل القطب الشمالي بكميات كبيرة من المياه الذائبة ويؤثر على التيارات المحيطية السائدة في المنطقة، وهذه التعديلات ستؤدي بدورها إلى تغيير جذري في المناخ العالمي.

المحيط الجنوبي

المحيط بأنتاركتيكا، جنوب خط العرض 60 درجة مئوية، هو المحيط الجنوبي المتجمد وهو رابع أكبر محيطات العالم الخمسة، وعلى الرغم من أن المحيط الجنوبي لا يحتوي على كتلة أرضية تحدها من الشمال، إلا أنه يعامل على أنه تقسيم محيطي منفصل بسبب الاختلاف في خصائص المياه في المحيط جنوب خط العرض 60 درجة مئوية، كما إنه محيط عميق بعمق يتراوح بين 4000 و5000 متر عبر معظم الأجزاء، وهذه من أهم المعلومات عن المحيطات.

ويقدر الباحثون أن قاع البحر الجنوبي هو مستودع لحقول النفط والغاز الضخمة والمعادن الثمينة مثل الذهب والودائع الغرينية والعقيدات المنغنيزية وغيرها، ويتم التعامل مع الجبال الجليدية في المحيط الجنوبي كموارد للمياه العذبة، وهي كافية لإطعام كل شخص على الأرض لمدة عدة أشهر، ويعد المحيط الجنوبي أيضًا أحد أخطر المحيطات بالنسبة للسفن، والبحار المتقلبة والعواصف والتدخلات في الجبال الجليدية شائعة، والبعد يمنع مهام الإنقاذ من الوصول إلى السفن المحتاجة.

حيوانات المحيط

يعد المحيط الجنوبي موطنًا لأنواع فريدة تم تكييفها خصيصًا للبقاء على قيد الحياة في الظروف الجوية القاسية، وتعد طيور البطريق وأوكاس الحيتان والأختام والحبار الضخمة من أكثر أنواع المحيط الجنوبي شهرة، ومن أهم المعلومات عن المحيطات أنه يمكن رصد عدد كبير من الطيور المهاجرة في المنطقة المحيطية والقارة القطبية الجنوبية، وتشمل هذه الخفافيش، النوارس، طيور القطرس، وهناك العديد من التهديدات التي يتعرض لها سكان البحرية في المحيط الجنوبي، ويسمح ثقب الأوزون في أنتاركتيكا الموجود في طبقة الأوزون بالأشعة فوق البنفسجية الضارة بالوصول إلى الموائل البحرية، مما يقلل العوالق النباتية بنسبة تصل إلى 15٪، كما يقلل الصيد غير المنظم المخزون السمكي في المحيط الذي يزعج السلسلة الغذائية ويؤثر على بقاء الأنواع الأخرى في السلسلة.

المحيط الهندي

يشغل المحيط الهندي مساحة قدرها 706060 كم مربع على سطح الأرض، وتقع الحدود البرية الآسيوية على الحدود مع المحيط الهندي من الشمال، وأستراليا من الشرق، وإفريقيا من الغرب والمحيط الجنوبي، والقارة القطبية الجنوبية من الجنوب، ويبلغ متوسط ​​عمق المحيط الهندي 3،890 متر، وأعمق نقطة له هي ديامانتينا ديب، والعمق في هذه المنطقة هو 8،047 متر، وهذه من أهم المعلومات عن المحيطات.

وتشهد منطقة المحيط الهندي نوعًا من المناخ الموسمي خلال موسم الرياح الموسمية، والأعاصير شائعة خلال موسم الصيف، وهذا المحيط هو أيضا أحر محيط في العالم، وتدعم المياه الاستوائية الدافئة للمحيط تنوعًا كبيرًا في الحياة، وتدعم وفرة العوالق النباتية والنباتات المائية سلسلة غذائية معقدة، وبالتالي، فإن المحيط الهندي يقدم أراضي مربحة لصيد الأسماك من هذا المحيط ، خاصة التونة والروبيان تباع في الأسواق العالمية، ومع ذلك، على الرغم من هذا التنوع البيولوجي الكبير، يؤثر تغير المناخ على النظام البيئي للمحيط الهندي، والصيد الجائر في المياه يزعج النظام البيئي البحري.

المحيط الأطلسي

يمتد المحيط الأطلسي على مساحة 106،400،000 كيلومتر مربع، أي حوالي 20٪ من سطح الأرض، ويحد المحيط الأطلسي المناطق البرية لأمريكا الشمالية والجنوبية من الغرب وآسيا وأفريقيا من الشرق، ويبلغ متوسط ​​عمق المحيط الأطلسي 3،339 مترًا وتقع أعمق نقطة في المحيط على بعد (8،380 مترًا) في خندق بورتوريكو، وهذه من أهم المعلومات عن المحيطات.

ونظرًا لأن المحيط الأطلسي شاسع، يتنوع مناخه بشكل كبير من الشمال إلى الجنوب، كما تؤثر تيارات المحيطات الدافئة والباردة في المحيط الأطلسي على مناخ المناطق الساحلية على شواطئ المحيط الأطلسي، وساهم المحيط بشكل كبير في اقتصاد العديد من الدول، ورواسب النفط في قاع المحيط الأطلسي والأحجار الكريمة والودائع الغرينية والعقيدات المؤلفة من عدة معادن كثيرة، ويستضيف المحيط الأطلسي أيضًا موارد صيد غنية مع سمك الحدوق وسمك القد والماكريل، حيث يعتبر سمك الرنجة من أهم الأنواع السمكية المهمة تجاريًا.

التجارة في المحيط

ومن أهم المعلومات عن المحيطات أن هناك العديد من الأنواع النادرة والمهددة للحياة البحرية مثل السلاحف البحرية والحيتان والدلافين وخراف البحر والأختام والأسود البحرية وتكثر في المحيط الأطلسي، وتسرب النفط المتكرر، تلوث مياه الصرف الصحي البلدية، التلوث الصناعي، الصيد العرضي خلال أنشطة الصيد غير المسؤولة والتي عفا عليها الزمن كلها تهدد الحياة البحرية في المحيط الأطلسي.

المحيط الهادئ

أكبر المحيطات في العالم، يحدها المحيط الهادئ من المحيط المتجمد الشمالي من الشمال والمحيط الجنوبي من الجنوب وأستراليا وآسيا من الغرب والأمريكتين من الشرق، ويمتد المحيط الهادئ على مساحة 165.25 مليون كيلومتر مربع، ويمثل ثلث إجمالي مساحة سطح الكوكب، ومن أهم المعلومات عن المحيطات أن أعمق نقطة في المحيط الهادئ هي خندق ماريانا (10،911 متر) الموجود في غرب شمال المحيط الهادئ.

وأجزاء كبيرة من المحيط الهادئ لا تزال غير مستكشفة بسبب أعماقها العظيمة، ومع ذلك، في المياه الضحلة نسبيا قبالة ساحل أستراليا ونيوزيلندا، تم اكتشاف رواسب النفط والغاز الطبيعي، واستخراج اللؤلؤ شائع أيضًا في مياه المحيط الهادئ، ومجموعة كبيرة ومتنوعة من الأسماك مثل سمك التونة وسمك السلمون وسمك أبو سيف وسمك الرنجة وسمك النهاش، وما إلى ذلك ، تكثر في مياه المحيط الهادئ.

تهديدات للمحيط

اليوم، المحيط الهادئ وحياته البحرية ليست آمنة، وهناك عدد كبير من الأنهار شديدة التلوث من دول جنوب شرق آسيا وشرق آسيا تصب في هذا المحيط، وتملأ المحيطات بالسموم الضارة، والأسمدة وغسل مبيدات الآفات من الحقول الزراعية والصرف الصحي والنفايات الصناعية كلها تصب في المحيط عبر هذه الأنهار، والزائدة من الملوثات المستنفدة للأكسجين يؤدي إلى نقص الأكسجين ويخلق مناطق ميتة في المحيط، ولقد استنزف الصيد الجائر في المحيط الهادئ ثروتها البحرية إلى حد كبير، كما تم فقدان عدد من الأنواع النادرة والمهددة بالانقراض، وهذه من أهم المعلومات عن المحيطات.