أهم المعلومات عن أيسلندا

أهم المعلومات عن أيسلندا

تعتبر أيسلندا واحدة من الدول الأوروبية التي تعيش حياة هادئة طوال العام ولا تمتلك رصيدا من المنافسة السياسة أو الصراع الحربي على مدار التاريخ، وفي هذا الموضوع سنعرض أهم المعلومات عن أيسلندا الواقعة في الجزء الشمالي من الكرة الأرضية.

أهم المعلومات عن أيسلندا

الحياة في المجتمع الأيسلندي

يتمتع كل من الرجال والنساء بحقوق متساوية وحريات كذلك في آيسلندا، وفي الواقع، تصنف البلاد كواحدة من أفضل الدول في العالم من حيث المساواة بين الجنسين وهذه من أهم المعلومات عن أيسلندا كما أن معدل الزواج أقل من معدل التعايش، والزواج من نفس الجنس وغير ذلك من أشكال الاتحاد مسموح به قانوناً في آيسلندا.

أما الوحدات المنزلية فهي ذات طبيعة نووية أي أن الأسرة مكونة من طفل أو طفلين إلى جانب الأب والأم، وكلا العائلات ذات العائل الواحد والوالدين مشتركة، كما يميل الأيسلنديون إلى الاجتماع مع أسرهم أثناء الاحتفالات الدينية أو الاحتفالات الاجتماعية مثل حفلات الزفاف.

الأطفال في أيسلندا

الأطفال مهمون في المجتمع الأيسلندي، وتقوم ممرضات الصحة العامة بزيارة المنازل بانتظام لضمان صحة الأطفال وعدم تعرضهم لأي شكل من أشكال الإساءة وهذه من أشهر وأيضا أهم المعلومات عن أيسلندا وبما أن كلا الوالدين يعملان في الغالب، فإن استخدام خدمات الرعاية النهارية أمر شائع، والتعليم الأساسي إلزامي ومجاني.

المواقف الاجتماعية والتراث

إن الشعب الأيسلندي يتسم بالمساواة في مواقفهم تجاه الحياة، ويسمح للأفراد بالعيش بشروطهم الخاصة طالما أنها لا تضر بالآخرين، والأيسلنديون يميلون لأن يكونوا من القطاع الخاص ويتعاملون بشكل منغلق مع الغرباء، لكنهم دافئون وودودون بين الأصدقاء والعائلة، بينما تعتبر المساحة الشخصية ذات قيمة عالية في المجتمع الأيسلندي، ومن المعروف أن أيسلندا مهذبة ودقيقة ومفيدة ومكتفية ذاتيا من الموارد وعلى الرغم من موقفهم العصري من الحياة، فإن الأيسلنديين أيضًا فخورون بتراثهم ويحرصون على الحفاظ على تقاليدهم، وبالتالي، ليس من المستغرب أن تعتبر أيسلندا واحدة من أسعد الدول في العالم.

المطبخ الأيسلندي

مطبخ آيسلندا له تاريخ طويل، ومن أهم المعلومات عن أيسلندا أنه تعتبر الأسماك والمأكولات البحرية الأخرى ومنتجات الألبان ولحم الضأن أجزاء مهمة من مطبخ البلد، وبما أن المناخ القاسي لأيسلندا يجعل زراعة المحاصيل صعبة، فإن النظام الغذائي للشعب الأيسلندي يعتمد في المقام الأول على المنتجات الحيوانية.

ومع ذلك، فقد ازداد استهلاك الخضروات في الآونة الأخيرة داخل البلاد ولكن يجب استيراد معظم المنتجات النباتية من الدول المجاورة، كما تشمل بعض الأطباق الآيسلندية الشعبية هانجكجوت (لحم الضأن المدخن)، كلينور (المعجنات المقلية)، سكير (منتج ألبان أيسلندي مثقف)، ولوفابراو (خبز أيسلندي تقليدي)، أما في المهرجانات مثل Þorrablót، يتمتع الآيسلنديون ببوفيه عشاء تقليدي يشمل أطباق السمك واللحوم المشوية التي يتم تقديمها مع rúgbrauð وهو (نوع من خبز الجاودار) وbrennivín (روح مقطرة أيسلندية).

اللغات في أيسلندا

الأيسلندية هي اللغة الرسمية في البلاد، وهي لغة هندو أوروبية للغات الجرمانية الشمالية، ووترتبط هذه اللغة ارتباطًا وثيقًا بالفارسية والنرويجية مع وجود اختلافات طفيفة ناتجة عن التأثير السلتي في الأدب الأيسلندي القديم وهذه من أهم المعلومات عن أيسلندا، وبما أنها دولة معزولة لم تتعرض للتجانس اللغوي، لم يكن لديها عدة لغات، أما في الماضي، كانت اللغة الغيلية هي اللغة الأم لأوائل الآيسلنديين.