توقف عن إرهاق نفسك.. تعرف على أهم الخطوات لتجنب جلد الذات

تعليم وتدريس
27 يناير 2020566 مشاهدة
توقف عن إرهاق نفسك.. تعرف على أهم الخطوات لتجنب جلد الذات

يعرض معظم الأشخاص أنفسهم إلى جلد الذات طيلة الوقت، لتعرضهم للعديد من المواقف البسيطة منها والمعقدة، إذ أن البعض لا يتوقف ذهنه عن تحليل الكلمات والمواقف بشكل سلبي يجعله يميل دائمًا إلى جلد الذات، وهو ما يتسبب له في الكثير من المشكلات الاجتماعية والصحية.

أهم الخطوات لتجنب جلد الذات

ولكي تتجنب جلد الذات عليك اتباع هذه الطرق:

الصراحة

يُمكن أن يستهين الشخص بالأمور التي يقوم بها، ويُمكن له أن يتخلص من تشتت الأفكار بسؤال الأشخاص الذين يشعر اتجاههم بالذنب بشكل مباشر عمّا إذا كانوا يشعرون بالإهمال أو التقصير من ناحيته، ومناقشة الموضوع معهم والتوصّل إلى حل يرضي جميع الأطراف، فالاستمرار في الصمت لن يحلّ أي شيء.

الاهتمام بالذات

يجب أن يتذكر الشخص بأنه لا يُمكن له أن يستمر بالتضحيات والتنازلات من أجل من حوله، فللنفس أيضاً حقٌ، ويُمكن للأشخاص من حوله تحمل المسؤولية اتجاه الأمور التي يفعلونها بأنفسهم دون اللجوء له وإلقاء كل اللوم والجهد عليه في إصلاح الأمور ومعالجتها

تقدير الذات

يشعر الإنسان أحياناً بالذنب بسبب تقصيره في واجباته اتجاه عائلته وأصدقائه وأقربائه، ويُمكن له أن يتوقف عن هذا الشعور بكتابة لائحة بالأمور الجيدة والواجبات التي يقوم بها من أجلهم، وإخراج تلك الورقة وقرأتها في كل وقت يراوده فيه ذلك الشعور بالذنب من جديد.

 تذكير الذات بأنّ كل إنسان يخطئ

لا يوجد شخص على هذه الأرض لا يخطئ، فالإنسان خطاء بطبعه وفطرته، لذلك لا داعٍ بأن يشعر الإنسان بالذنب دوماً بسبب كل خطأ يرتكبه اتجاه نفسه أو اتجاه غيره، ويُمكن له ان يتجاوز هذا الشعور بتغييره لطريقة تفكيره، فبدلاً من أن يستمر في معاتبة الذات على التقصير في القيام ببعض الأمور، عليه أن يُفكر بأن مجرد معرفته واعترافه بالتقصير مهم من أجل التغيير والمضي قدماً بإيجابية في حياته

تجنّب إرهاق النفس

يجب عدم إرهاق النفس باستمرارية تذكيرها بما كان يجب فعله، حيث تعتبر هذه الطريقة بالتعامل مع النفس طريقة مؤذية ومثبطة لإمكانيات النمو والتفكير، فلا يُمكن تغيير الماضي، ولكن يمكن التعلّم منه، ومن هذا المنطلق، يجب أن يوجه الشخص نفسه نحو التفكير في الأمور التي ستطوره مستقبلاً لا الأمور الماضية وما كان يجب فعله.