أهم الحيوانات الآسيوية

أهم الحيوانات الآسيوية

تمتلك آسيا بعضًا من أنواع الحياة البرية الأكثر تنوعًا وفريدة من نوعها في أي من قارات العالم، لكن في حين أن بعض هذه الأنواع بها مجموعات مزدهرة، يواجه آخرون تهديدات بالقضاء على سكانها من على وجه الأرض، ولكن في هذا الموضوع نستعرض أهم الحيوانات الآسيوية.

أهم الحيوانات الآسيوية

التابير الماليزي

التابير الماليزي هي ثديات مهددة بالانقراض في عائلة التابير، وموطنها الأصلي جنوب تايلاند وجنوب ميانمار وشبه جزيرة الملايان والأجزاء الجنوبية والوسطى من سومطرة في إندونيسيا، ويبدو وكأنه خنزير أو آكل النمل، وله خطم مميز ذو منحنيات الشفة العليا، ويتدلى فوق الشفة السفلى، والجزء السفلي من الردف والظهر والجزء السفلي من أسفل البطن أبيض، في حين أن الرأس والرقبة وأربعة أرجل من التابير سوداء، وهو من أهم الحيوانات الآسيوية.

ويبلغ طوله 1.8 متر ويزن حوالي 720 رطلاً ، وهو أكبر أنواع التابير الأربعة كما أنه حيوان انفرادي إلا عند التكاثر، كما يمتلك صفارات للتواصل، وتعد الغابات المطيرة والغابات الجبلية المنخفضة والغابات الأصلية التي تم تجديدها من الموائل المثالية لحياة حيوان التابير الماليزي، وهناك حوالي 1500 إلى 2000 فرد من التابير المتبقية، وعدد سكانها في تناقص، كما يرجع ذلك إلى فقدان الموائل لقطع الأشجار والصيد بشكل غير قانوني، ويحقق التابير الماليزي مرحلة النضج الجنسي من 3 إلى 4 سنوات، وعمر الحياة في البرية يتراوح بين 25 إلى 30 عامًا.

وحيد القرن الهندي

على عكس أنواع فصيلته، فإن وحيد القرن الهندي لديه قرن واحد، وتتميز هذه الراعي العاشبة بإخفاء رمادي-بني مميز مع طيات على الرقبة والكتف والكسر، والطيات تجعل الكركدن الهندي يبدو وكأنه يرتدي لوحات مدرعة، ويتراوح طول رأس وجسم الذكر من 3.68 إلى 3.80 متر، بينما تتراوح الأنثى من 3.1 إلى 3.4 متر، ويتراوح ارتفاع كتف وحيد القرن الهندي بين 1.7 و1.86 متر، وبالنسبة للإناث يتراوح بين 1.48 و 1.73 متر، في حين يزن الذكر الناضج 2200 كيلو غرام وتزن الأنثى 1600 كيلو جرام وهو واحد من أهم الحيوانات الآسيوية.

أماكن المعيشة

ووفقا لمبادرة ARKive فإن الهند ونيبال هما دولتان يوجد بهما وحيد القرن الهندي، ولكن في الماضي كان هناك سكان في بوتان وباكستان وبنغلاديش، وتحتوي هذه البلدان على أراضي عشبية استوائية وشبه استوائية وسافانا وأراضي شجيرة وغابات ومستنقعات، وكلها موائل مثالية لوحيد القرن الهندي، ويصنف الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، وحيد القرن الهندي كأنواع مستضعفة.

كما إنه يواجه تهديدات من الصيد الرياضي، والصراعات بين وحيد القرن، وانتهاك الموائل للزراعة والتنمية، ووحيد القرن الهندي هو حيوان انفرادي إلا عند التزاوج، والذكور الإقليمية، ويتم وضع علامة على المناطق مع أكوام الروث، وعند التواصل، فإن وحيد القرن الهندي يعطس، يهدر أو يرفرف، ولها عمر 40 عامًا.

اللوريس البطيء

اللوريس البطيء هو من أهم الحيوانات الآسيوية وهو علف آكلة اللحوم، وواحد من ثلاثة أنواع لوريس، وتم العثور عليها في جنوب آسيا والصين وغرب إندونيسيا وأجزاء من الهند وميانمار وتايلاند وفيتنام ولاوس وكمبوديا، وتحتوي هذه البلدان على غابات دائمة الخضرة، وغابات ثانوية وحدائق ضواحي مناسبة لها، وتعيش لوريس البطيئة في الأشجار المجوفة والشقوق والأغصان، وعيونها دائرية وشبيهة بالبومة، وجولة الرأس، مع آذان صغيرة تحجبها الفراء.

صفات اللوريس

والكثير من لون فراء لوريس البطيء هو بني فاتح، لكن الفراء السفلي يكون كريميًا للبني الفاتح، والصدارة البطيئة لوريس والأطراف الخلفية، متشابهة في الحجم، ووفقًا لمركز ديوك ليمور يبلغ وزن اللوريس البطيء الناضج من 1.8 إلى 2.9 كيلو جرام ويتكون نظامه الغذائي النهمة من الفواكه والحشرات وبيض الطيور، واللوريس البطيء هو ليلي، ويعتقد الباحثون أنه يقود نمط حياة انفرادي لا يتحد إلا لرفيقه، ومع ذلك، تم العثور على مجموعات عائلية تعيش في منطقة واحدة ، ويتواصلون مع بعضهم البعض عن طريق علامات البول، بعد التبول على أيديهم ومسحها على الفروع، ويحقق اللوريس البطيء مرحلة النضج الجنسي في 18 شهرًا، ويمكن أن يعيش ما يصل إلى 20 عامًا في الأسر.

واللوريس البطيء هو نوع مهدد بالانقراض بشكل خطير، وتواجه تهديدات من إزالة الغابات تؤدي إلى فقدان الموائل، وتجارة الحيوانات الأليفة غير القانونية، وصنع الأدوية التقليدية.

الفيل الآسيوي

الفيل الآسيوي هو أكبر الثديات الأرضية في القارة الآسيوية، ولكنه أصغر من نظيره الأفريقي، والهندي، سومطرة، وسريلانكا هي 3 أنواع فرعية من الفيلة الآسيوية، ووفقًا للصندوق العالمي للطبيعة يمكن أن يصل وزن كل منها إلى 5 أطنان، ويصل طولها إلى 6.4 متر، والوقوف 3 أمتار عند الكتفين، وجلدها رمادي غامق إلى بني، مع بقع وردية اللون على الجبهة والأذنين والصدر وقاعدة الجذع، والفيل الآسيوي واحد من أهم الحيوانات الآسيوية، ولديه إصبع واحد على الشفة العلوية من الجذع، على عكس المساحات الأفريقية بأخرى في الشفة السفلى، وينتشر سكانها في منطقتي الهيمالايا الشرقية ومنطقة الميكونج الكبرى في بلدان مثل الهند وسريلانكا وبوتان ونيبال وميانمار وكمبوديا ولاوس وتايلاند وفيتنام.

أماكن المعيشة

وهذه البلدان لديها غابات واسعة الأوراق الاستوائية وشبه الاستوائية ورطبة وجافة مناسبة لدعم الفيل الآسيوي وغيره الكثير من أهم الحيوانات الآسيوية، والفيلة الآسيوية الإناث أكثر اجتماعية من الذكور، وتشكل قطعان تقودها أقدم الإناث، ويعيش الذكور بمفردهم، لكن في بعض الأحيان يتجمعون مع الذكور الآخرين، والعشب هو الغذاء الأساسي للفيل الآسيوي ولكنه يتغذى أيضًا على لحاء الأشجار والجذور والأوراق والسيقان الصغيرة والمحاصيل المستزرعة، وفي اليوم، وفقًا للصندوق العالمي للطبيعة، يتناولون ما معدله 150 كيلو جرامًا من الطعام ويشربون الماء.

وتصل الإناث إلى مرحلة النضج الجنسي من 9 إلى 12 عامًا بينما يبلغ الذكور من 10 إلى 17 عامًا، ومتوسط ​​عمر الفيل الآسيوي هو 60 عاما، وتصنف الـ IUCN الفيل الآسيوي من الأنواع المهددة بالانقراض التي تواجه تهديدات من فقدان الموائل وتفتيتها، وبسبب التطور السريع للبنية التحتية، ووفقًا للصندوق العالمي للطبيعة، هناك حوالي 40000 إلى 50000 من الأفيال الآسيوية.

الباندا العملاقة

الباندا العملاقة من أهم الحيوانات الآسيوية، وهو مواطن من جزيرة آكلة اللحوم في جنوب وسط الصين وأحد أفراد عائلة الدب، كما إنه يعيش في موطن من الغابات ذات الأوراق العريضة المعتدلة أو الغابات المختلطة، حيث يتم الأعلاف، ومعطف الفرو السميك والصوفي من الباندا العملاقة لونه أبيض وأسود، وعندما يبلغ النضج الكامل يصل وزنه إلى 330 رطلاً، ومن الأنف إلى الردف طوله 1.5 متر، وذيله 15 سم، وفقا لشركة ناشيونال جيوغرافيك، وعلى الكتف، يبلغ طول الباندا حوالي 90 سم.

غذاء الباندا

وأوراق الخيزران والسيقان ويطلق النار هي النظام الغذائي الأساسي للباندا العملاقة التي هي واحد من أهم الحيوانات الآسيوية، ولكنه يتغذى أيضًا على اللحوم من الطيور والقوارض الصغيرة، وفي يوم واحد يمكن أن تأكل 28 رطلا من الخيزران لإرضاء نظامها الغذائي، والباندا العملاقة تؤدي أسلوب حياة الانفرادي وتجنب المواجهات، إلا عندما تكون الأشبال مهددة، ومع ذلك، فهي تحدد طرقها الإقليمية عن طريق رش البول، وخلع الأشجار، وفرك الأشياء، ويمكن أن تقضي 12 ساعة يوميًا في الأكل.

وتصنف الـ IUCN الباندا العملاقة كنوع مهدد بالانقراض، حيث تم التعدي على موائلها على مر السنين بسبب الزراعة وقطع الأشجار، مما أدى إلى تفتيت السكان، وهناك حوالي 1864 من الباندا العملاقة التي تركت في البرية، وفقًا لتعداد الصندوق الدولي للطبيعة، وتحقق الباندا العملاقة مرحلة النضج الجنسي من 5.5 إلى 6.5 سنوات، وفي الأسر، يمكن أن يعيش ما يصل إلى 30 عامًا.