أنواع القصص والفرق بينها

2019-02-01T18:56:57+02:00
2019-02-01T18:58:38+02:00
قصص وروايات
Zeinab Bahaa1 فبراير 2019686 مشاهدةآخر تحديث : منذ 10 أشهر
أنواع القصص والفرق بينها

القصة هي مجموعة أحداث يرويها القاص أو الكاتب، وأنواع القصص كثيرة ومتعددة وتنطوي على مجموعة حوادث تتعلق بملامح الشخص، ولكنها تختلف في تفاعلها وطرق معيشتها في مواقف الحياة، ولذلك يمكننا أن نقول أن القصة هي من أقوى العوامل التي تجذب القارئ وتثير انفعالاته وفضوله لكي يتابع القصة ويفهم النهاية، وهي تعتبر حدوتة مكتوبة  يرويها أحد من الأشخاص، والغاية منها هو الفائدة والمتعة، وعُرّفت القصة بأسماء كثيرة ومتعددة في التاريخ العربي، منها : الخرافة ، الحكاية، الخبر  حيث تعتبر هي خبر تم نقله أو كتابته.
ولذلك يمكننا القول بأن القصة تدور حول أحداث وأشخاص  متحركة،  وقد تكون القصة حقيقة أو قد تكون من وحي الخيال، و معنى القصة في اللغة هي الحديث أو الجملة التي تأتي من الكلام، وتعتبر حكاية طويلة من الواقع أو الخيال تحكي، أو قد تكون القصة مبنيه على قواعد وأسس معينة في الفن الأدبي.

أنواع العمل القصصي

القصة تعبر عن مجموعة حوادث وقد تكون هذه الحوادث لها تأثير كبير في مشاعر الكاتب في نفسه وهو يكتب ولذلك هو اندفع لكتابة القصص، وقد تكون القصة طويلة وهي تشمل مجموعة كبيرة من الأفراد وهي تسمي بالرواية، وفيما يلي توضيح هام  لأنواع القصص تبعا لقصر أو طول كل منهم:

القصة القصيرة أو الأقصوصة

القصة القصيرة تشمل مرحلة صغيرة من مراحل الحياه، وتدور حول أحداث القصة، ويكون محور الرئيسي للكاتب هو أن يحرص جيداً للبقاء الأقصوصة لكي لا يفشل في كتابته، والشرط الأساسي لنجاح القصة هو تمكن الكاتب في استخدام جميع قدراتها التعبيرية والفنية لكي يستطيع صياغتها، ولكي تكون القصة معبره وجميله، يجب أن يكون يقوم باستخدام كلمات تترك اثر كبير في جميع من يقرأها.

القصة

القصة هي تعبر عن مرحله من مراحل الحياه، ويقوم الكاتب بالتعبير عن القصة فنيا وادبيا علي جميع الأحداث التي تدور حولها، سواء كانت القصة هي تتعلق بعده شخصيات او بشخصية واحده، بشرط أن القصة تكون تبدأ وتنتهي بنقطه معينه، وأن تكون جميع الأحداث منسقه ومرتبة منطقيا، ويجب أن يكون أسلوب الكاتب مشوقا للقارئ.

الرواية

الرواية تختلف تماماً عن القصص، لأن الكاتب لا يتقيد بطول معين بل تزيد عدد صفحات الراوية عن 60 صفحة، وتعتبر الرواية من أكثر أنواع القصص اهتمام ويكون القارئ متشوق جداً لسماع تفاصيل الرواية بالكامل، فمثلاً لو كان المحور فتره محددة من الزمن، فيجب علي الكاتب أن يقوم بوصفها بوصف دقيق جداً، يجب علي كاتب الراوية إن يذكر جميع الجزئيات والتفاصيل، هي التي تخدم الرواية، ولذلك يجب علي الكاتب ان يذكر جميع التفاصيل التي تدور حولها.

المسرحية

المسرحية عبارة عن عمل قصصي يشتمل على مناظر مختلفة ومؤثرات مختلفة، ويراعى في المسرحية جانبين هما:

  • جانب التمثيل التي يعبر عن شكل النص بشكل حي لجميع المشاهدين
  • وجانب النص المكتوب.

وقد توجد الكثير من العناصر المشتركة والتي تشترك فيها المسرحية مع القصة، ومنها {الفكرة-الشخوص -الزمان-الحدث -المكان}، وتتميز المسرحية بوجود عنصر الحوار والبناء والصراع فيها، ولذلك تنقسم المسرحية لقسمين وهما الملهاة والمأساة، أو الكوميديا والتراجيديا.

مصادر القصة

أنواع عمل القصصي هو ينقسم إلى قسمين من حيث المصادر وهما القصص الخيالية والقصص الواقعية، فتستمد القصص الواقعية أحداثها من أنماط حياه الإنسان ومن المجتمع ومن طرق معيشتهم في الحقيقة.
بينما القصص الخيالية فهي تستمد جميع أحداثها من وحي الخيال البعيد، ويستطيع الإنسان من خلال القصص الخيالية إن يعالج جميع المشاكل العلمية