أنواع الخطابة وأشهر الخطباء العرب

أنواع الخطابة وأشهر الخطباء العرب

موعدنا اليوم عزيزي القارئ مع موضوع عن أنواع الخطابة وأشهر الخطباء في التاريخ العربي. وقد ازدهر فن الخطابة بعد ظهور الإسلام بشكل كبير جدا. وكانت الخطابة في العصر الجاهلي ليست بقوة الشعر.

وشهدت الخطابة خلال العصور الأدبية المختلفة مراحل متباينة من الازدهار والضعف. كما كان لكل عصر أدبي استخدام معين لفن الخطابة، واختلفت أغراضها من زمن لآخر. وكان تعدد هذه الأغراض له أكبر الأثر في تعدد أنواع الخطابة.

وقبل استعراض أنواع الخطابة وأشهر الخطباء العرب، فإننا سنلقي نظرة على فن النثر الأدبي، باعتبار الخطابة لون من ألوانه.

النثر الأدبي

يعد فن النثر واحدا من الألوان الأدبية المعروفة على مدار التاريخ العربي. وهو من الفنون الأدبية التي كان لها تواجد قوي خلال العصور الأدبية المختلفة. والنثر هو واحد من فنون الأدب التي أجادها العرب منذ القدم.

وكان النثر في العصر الجاهلي لا يقل في الأهمية والاستخدام عن الشعر. فظهرت أنواع عديدة من النثر مثل الخطابة والوصايا والأمثال والحكم. وعلى الرغم من مكانة الشعر الكبيرة في مختلف العصور الأدبية، إلا أن ذلك لا يعني تدهور حال النثر أو العزوف عنه.

وكان النثر محط اهتمام العرب، ومجالا لإظهار قوة اللغة العربية وبلاغتها وفصاحتها. وتعددت الأسلوب الجمالية والبلاغية في فنون النثر المختلفة، مثل السجع والتصوير.

وفي هذا الموضوع سوف نتكلم عن أنواع الخطابة وسوف نستعرض أشهر الخطباء العرب في الجاهلية والإسلام.

أنواع الخطابة

تعتبر الخطابة من أهم فنون النثر في الأدب العربي التي تستخدم لأغراض عديدة. وتهدف الخطابة إلى إقناع الجمهور برسالة معينة. وأدى تعدد الأغراض التي تستخدم لأجلها الخطابة إلى ظهور عدة أنواع مختلفة من الخطابة.

وتختلف أنواع الخطابة باختلاف الهدف المرجو منها، وهذه الأنواع هي:

الخطب الدينية

كان من أول استخدامات الخطابة فيما بعد العصر الجاهلي، وأكثرها شيوعا هو استخدامها بغرض ديني. وكانت الخطابة من أهم وسائل الدعوة إلى الإسلام. وكانت الخطابة تستخدم في أيام الجمع أو الأعياد والجنائز.

وكانت الخطابة تستخدم أيضا في وعظ الناس وتعريفهم بأمور دينهم وعقيدتهم.

الخطب التفسيرية

تكون هذه الخطب أقرب بعض الشيء إلى الخطب الدينية. فهي تهدف إلى تفسير أمور الدين وشرحها، مثل تفسير آيات القرآن الكريم أو الأحاديث النبوية او الأمور الفقهية. وغالبا ما تكون هذه الخطب على شكل دروس في المساجد أو حلقات علمية.

الخطب السياسية

كانت هذه الخطب تهتم بالأمور السياسية. وكانت تستخدم في بعض العصور كنوع من وسائل الدعاية للدولة وتثبيت أحقية الحكام، مثل العصر العباسي. وتستخدم هذه الخطب في عصرنا الحالي من قبل زعماء الدول والسياسيين وقادة الأحزاب.

الخطب العسكرية

من أشهر أنواع الخطابة الخطبة العسكرية، وهي تلك الخطب التي تستخدم بغرض إلهاب حماس المقاتلين والجنود في الحروب.

الخطب الاجتماعية

وهي تلك الخطب التي ترتبط بمناسبات اجتماعية مثل حفلات الزفاف.

الخطب العلمية

وهي من أنواع الخطابة التي تتناول موضوعات علمية واختراعات واكتشافات.

الخطب القضائية

هي تلك الخطب التي تستعمل خلال المحاكمات والمرافعات من قبل المحامين أو وكلاء النيابة أو القضاة.

الخطب التحليلية

وهي من أنواع الخطابة التي تهدف إلى شرح وتحليل الأحداث والوقائع وتقريب الرؤى المختلفة.

أشهر الخطباء العرب

التاريخ العربي ملئ بالعديد من الخطباء المشهورين على مر الأزمان واختلاف العصور الأدبية. فمن العصر الجاهلي وحتى العصور اللاحقة كان العرب لديهم عدد ضخم من الخطباء الأقوياء. وعلى رأس قائمة أشهر الخطباء العرب رسول الله – صلى الله عليه وسلم- الذي لا ينطلق عن الهوى.

ومن أشهر الخطباء العرب:

أبو بكر الصديق –رضي الله عنه-

عمر بن الخطاب –رضي الله عنه-

عثمان بن عفان –رضي الله عنه-

علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-

الحجاج بن يوسف الثقفي.

عبد الله بن الزبير -رضي الله عنه-.

زياد بن أبيه.

عتبة بن أبي سفيان.

داوود بن علي العباسي.

أكثم بن صيفي.

ابن الجوزي.

قس بن ساعدة الإيادي.