أنواع الثلاسيميا

أنواع الثلاسيميا

أنواع الثلاسيميا كثيرة ومتعددة ويسعى عدد كبير من الناس إلى الوقاية من مرض الثلاسيميا بشكل كبير، ويمكننا أن نعرف مرض الثلاسيميا على أنه أحد اضطرابات الدم الوراثية، والتي تؤثر بشكل كبير على قدرة الجسم في إنتاج مركب الهيموجلوبين، وهو المركب المسؤول عن حمل الأكسجين في خلايا الدم الحمراء، ويؤدي اضطراب الثلاسيميا إلى حدوث نقص كبير في كرات الدم الحمراء ومن ثم يؤدي إلى الكثير من المشاكل داخل جسم الإنسان منها حدوث فقر الدم خاصة في مناطق البحر الأبيض المتوسط وقارة إفريقيا.

أنواع الثلاسيميا

ويوجد الكثير من أنواع الثلاسيميا منها عدة سلاسل بروتينية والتي تعمل على تكون الهيموجلوبين وهي أربعة أنواع من نوع ألفا جلوبين، واثنين من نوع بيتا جلوبين، وتظهر الثلاسيميا نتيجة وجود بعض الطفرات الخاصة بالخلايا المسؤولة عن تصنيع الهيموجلوبين، حيث تُورث تلك الطفرات من الآباء إلى الأبناء.

وتعتمد أنواع الثلاسيميا على الكثير من الطفرات الجينية الموجودة، فضلا عن نوع السلسلة البروتينية المتأثرة بتلك الطفرات، وبناء على ذلك يتم تقسيم الثلاسيميا إلى نوعين أساسيين هما: الألفا ثلاسيميا ويوجد أربعة جينات في هذا النوع مسؤولين عن صنع سلاسل الهيموجلوبين من نوع ألفا، وتكون موجودة على نسختي الكروموسوم رقم 16، والذي يحصل فيه المصاب على الجنيين من الأب والآخرين من الأم.

ومن ثم يتم تقسيم الألفا ثلاسيميا اعتمادا على عدد الطفرات الموروثة، كما يأتي:

طفرة جينية واحدة

وعادة لا تطرأ على الشخص في تلك الحالة أي علامات أو أعراض للمرض، وإنما يعتبر المصاب حاملا له من الوراثة.

طفرتان جينيتان

وفي تلك الحالة من أنواع الثلاسيميا يعاني المصاب من فقر دم بسيط، ويُطلق على هذه الحالة الألفا ثلاسيميا الصغرى.

ثلاث طفرات جينية

وفي هذا النوع من أنواع الثلاسيميا يعاني المريض من أحد أنواع فقر الدم الزمن، ويسمى بداء الهيموجلوبين اتش، ويحتاج المصابون في هذا النوع من أنواع الثلاسيميا إلى عمليات نقل دم منتظمة طوال حياتهم.

أربع طفرات جينية

ويطلق على تلك الحالة الألفا ثلاسيميا الكبرى، وفي تلك الحالة يعاني الجنين المصاب من فقر دم حاد، وهو ما ينتج عنه موته قبل ولادته أو بعد ولادته بساعات أو فترة بسيطة، وذلك يحدث نتيجة تجمع أي سوائل في أجزاء جسم الجنين، وتعد تلك هي أكثر نوع من أنواع الثلاسيميا خطورة ويطلق عليها الاستسقاء الجنيني.

البيتا ثلاثينميا

وفي تلك الحالة يوجد جينان مسؤولات عن تصنيع السلاسل الخاصة بالهيموجلوبين من نوع بيتا، وبناء على ذلك تم تقسيم البيتا ثلاسيميا أيضا على حالتين أيضا منها حالة البيتا ثلاثيميا الصغرى، ويعاني فيها المصاب من أمراض قليلة ولا تؤثر عليه بشكل كبير، والبيتا ثلاسيميا الكبرى، وتعتبر من أخطر الثلاسيميا خطورة على الإنسان ومن الممكن أن تؤدي إلى وفاة الإنسان.