ما هي أنواع الإكزيما ؟

ما هي أنواع الإكزيما ؟

أنواع الإكزيما كثيرة ومتعددة، ويسعى عدد كبير من الناس إلى التعرف على تلك الأنواع، للابتعاد عنها قدر المستطاع، وذلك من خلال البحث عبر مواقع الإنترنت، ومواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما نستعرضه من خلال هذا التقرير.

ويعتبر مرض الإكزيما مجموعة من الأمراض الجلدي التي تحدث بسبب التهاب الجلد وتهيجه ومن أكثر أنواع الإكزيما شيوعاً التهاب الجلد التأتبي وجدير بالذكر أن مصطلح التأتبي يعود إلى مجموعة الحالات ذات النوعة الوراثية لوجود امراض الحساسية مثل الربو وحمى القش.

وقد أثبتت الدراسات أنه حوالي من 10 -20 % من الأطفال الرضع وحوالي 3% من البالغين مصابون بالإكزيما في الولايات المتحدة الأمريكية, والأطفال المصابون سيتخلصون منها نهائياً في ن العاشرة, أم الفئات الأخرى المصابة فيمكن للبعض منهم ان تستمر إصابته لفترات طويلة أو متقطعة.

أنواع الإكزيما

تتنوع فئات مرض الإكزيما إلا أنها جميعاً تشترك في عدد من الأعراض ومنها حكة واحمرار في الجلد وحدوث نوع من البثور تنتشر على سطح البشرة ولعل أبرز هذه الأنواع:-

الأكزيما التأتبيّة

تصيب الأشخاص الذين يعانون من أمراض الربو أو حمى القش, وتعتبر من أكثر أنواع الإكزيما شيوعاً وتصيب الأشخاص الذين قد عان أحد من والديهم بهذا المرض, او الأفراد الذين يعانون من خلل في بعض مناطق الجلد تسمح للرطوبة لأن تنفذ داخل خلايا الجلد, ويظهر هذا النوع منذ الطفولة المبكرة و قد يصاب الفرد به فيما بعد , إلا أنه وفي كل الأحوال فإن الإكزيما تؤثر على الجلد والوجه والقدمين والجزء الداخلي من المرافق والجزء الخلفي من الركبتين.

أكزيما التلام

وتحدث إكزيما التلامس بسببين الأول بسبب ملامسة الجلد لمادة مهيجة مثل المواد الكيميائية والمنظفات والثاني لملاة الجلد لمادة محفزة للحساسية مثل النيكل ومواد التجميل ونبات اللبلاب السام.

أكزيما خلل التعرّق

حتى الآن لم يتم إثبات أي سبب لحدوث هذا النوع من الإكزيما, إلا أن هذا النوع وبشكل عام يؤثر على اليدين والقدمين.

الأكزيما النميّة

تنتشر إصابة هذا النوع من الإكزيما للرجال أكثر من للنساء ولكن يحدث أول ظهور للمرض عند الرجال في بداية الخمسينات وربما يحدث عند النساء في سن المراهقة.

التهاب الجلد المِثّي

يصيب هذا النوع من الإكزيما فروة الرأس وخاصة عند الأطفال ويعرف بالقشرة ولكن عند البالغين فيمكن أن يصيب الحاجبين واجنبي الأنف والمنطقة وراء الأذن والمنطقة الوسطى من الصدر.

ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع من الإكزيما قد ينتج من نمو وزيادة أعداد معينة من الفطريات والتي تعيش في فروة الرأس بشكل كبير وما يصاحب هذه الخلايا من سرعة في النمو.

وبصفة عامة فإن أعراض الإكزيما تختلف من شخص لآخر ويمكن أن يصيب الطفح الجلدي مناطق مختلفة من الجلد، ويعد هذا المرض من الأمراض المختلفة من شخص لآخر ويختلف شدته حسب المرض نفسه عند كل شخص.