أكثر اللغات تحدثا في الشرق الأوسط

أكثر اللغات تحدثا في الشرق الأوسط

الشرق الأوسط منطقة جغرافية تتكون من 17 دولة تغطي الأراضي في كل من قارتي آسيا وأفريقيا، وتمتد المنطقة على مساحة تبلغ 2،782،860 ميل مربع، وفي عام 2010 كانت موطنًا لأكثر من 370 مليون شخص، كما تعتبر منطقة الشرق الأوسط واحدة من أكثر المناطق تنوعًا لغويًا حيث يوجد أكثر من 60 لغة يتحدث بها في المنطقة بما في ذلك العربية واليونانية والكردية، ومعظم هذه اللغات التي يتحدث بها الناس في الشرق الأوسط هم من السكان الأصليين للمنطقة بينما تم إدخال لغات أخرى من أجزاء أخرى من العالم، وفي هذا الموضوع سنتناول أكثر اللغات تحدثا في الشرق الأوسط.

أكثر اللغات تحدثا في الشرق الأوسط

اللغة العربية

إحدى اللغات الأكثر شيوعاً في الشرق الأوسط هي اللغة العربية التي تنتمي إلى المنطقة وهي أكثر اللغات تحدثا في الشرق الأوسط كما أن بعض الدول التي تتحدث بها اللغة العربية على نطاق واسع تشمل العراق ومصر والمملكة العربية السعودية، وبعض اللهجات العربية يتم التحدث بها في جميع أنحاء المنطقة مع اللغة العربية الفصحى الحديثة كونها اللغة الرسمية في العديد من البلدان.

وتشير الأدلة التاريخية إلى أن اللغة العربية نشأت في المنطقة وكانت تحدث في المقام الأول من قبل المجتمعات البدوية، وانتشرت اللغة العربية في جميع أنحاء الشرق الأوسط نتيجة للتزاوج بين القبائل البدوية والقبائل الأخرى في المنطقة، وتأثير آخر للزواج هو أنه أدى إلى إنشاء العديد من اللهجات، والعامل الآخر الذي أدى إلى انتشار اللغة العربية كان انتشار الإسلام، وقد كان للغة العربية تأثير كبير على اللغات الأخرى المستخدمة في الشرق الأوسط.

اللغة الإنجليزية

اللغة الإنجليزية هي واحدة من أكثر اللغات تحدثا في الشرق الأوسط وفي العالم كله، وهي لغة أوروبية شائعة في الشرق الأوسط، وفي العديد من دول الشرق الأوسط مثل مصر والعراق والإمارات العربية المتحدة، يتم تدريس اللغة في المدارس كلغة ثانية، وتُستخدم اللغة الإنجليزية بشكل أساسي في لغة العمل بين شعوب الشرق الأوسط والأجانب الآخرين، وساهم عدد كبير من السياح الأجانب في الشرق الأوسط بشكل كبير في زيادة المتحدثين بالإنجليزية في المنطقة.

اللغة التركية

يتم التحدث باللغة التركية على نطاق واسع في أجزاء من الشرق الأوسط، وخاصة في تركيا، والأتراك، الناطقين باللغة التركية، هم من بين شعوب الشرق الأوسط وهم المتحدثون الأساسيون باللغة، وتشير البيانات اللغوية إلى أن التركية كانت ثالث أكثر اللغات تحدثا في الشرق الأوسط، على عكس اللغات الأخرى الشائعة في المنطقة، وتشير البيانات التاريخية أيضا إلى أن التركية نشأت في منغوليا، والتركية العثمانية هي واحدة من أكثر المتغيرات المعروفة على نطاق واسع من التركية، وعناصر تركية عثمانية مدمجة في اللغات المحلية الأخرى مثل الفارسية والعربية، وكان العثمانيون الأتراك يقتصرون بشكل أساسي على الأتراك من الطبقة العليا حيث وجد الأتراك من الطبقة الدنيا أنه من الصعب فهمهم بسبب تأثير اللغات الأخرى.

وتحدث الأتراك من الطبقة السفلى عن نوع من التركية يشير إلى التركية الخام، وبعد انهيار الإمبراطورية العثمانية، خضعت التركية العثمانية لعدة إصلاحات أدت إلى إزالة معظم الكلمات الفارسية والعربية، ويتم استخدام التركيبة التي تم إصلاحها حاليًا كلغة رسمية في تركيا، والنسخة الحديثة من التركية لديها بعض اللهجات مثل Güneydoğu وRumelice وDoğu.

اللغة الفارسية

لغة أخرى في الشرق الأوسط هي اللغة الفارسية التي تتحدث بشكل رئيسي في إيران وفي العديد من الدول التي تحد البلاد، وأكثر من 100 مليون شخص يتحدثون اللغة الفارسية في جميع أنحاء العالم مما يجعلها من أكثر اللغات تحدقا في الشرق الأوسط، وإيران هي الدولة الوحيدة التي تستخدم اللغة الفارسية كلغة رسمية، كما أظهر البحث اللغوي أن اللغة الفارسية قد أثرت بشكل كبير على اللغات المحلية الأخرى مثل التركية والعربية.

والفارسية هي واحدة من اللغات التي لها أصولها في الشرق الأوسط، ويشير الباحثون اللغويون إلى شكل الفارسي المستخدم حاليا في اللغة الفارسية المعاصرة، والذي يستند إلى اللهجة المنطوقة في طهران، وأدى إلى استبدال اللغة الفارسية الكلاسيكية، وقد أثرت عدة لغات أوروبية مثل الروسية والفرنسية على تشكيل اللغة الفارسية المعاصرة، واللغة الفارسية المعاصرة لها بعض اللهجات مثل الفارسية الغربية، والتي يتحدث بها الناس الذين يعيشون في إيران، داري الفارسية، والتي يتحدث بها الناس الذين يقيمون في أفغانستان، والفارسية الطاجيكية، والتي تستخدم في الغالب من قبل الناس الذين يعيشون في أوزبكستان وطاجيكستان.

اللغة الروسية

على الرغم من أن اللغة الروسية ليست محلية في المنطقة إلا أنها واحدة من اللغات الرئيسية المستخدمة في المنطقة بالدرجة الأولى في إسرائيل بالذات وهي من أكثر اللغات تحدثا في الشرق الأوسط، ودخلت الروسية الشرق الأوسط بشكل رئيسي نتيجة للهجرة من قبل الصهاينة من روسيا إلى المنطقة، ومنذ أن كان عدد كبير من الصهاينة يعيشون في روسيا، كان لديهم علاقات وثيقة مع اللغة والثقافة، وفي العصر الحديث، تحدث حوالي 20٪ من الشعب الإسرائيلي بالروسية، وبصرف النظر عن إسرائيل، يتحدث الروسية أيضا في سوريا، على عكس إسرائيل التي لها علاقات تاريخية وثيقة مع روسيا، تم إدخال الروسية للشعب السوري كنتيجة للعلاقات العسكرية الروسية الوثيقة مع سوريا، وقدمت الحكومة الروسية مساعدات عسكرية للحكومة السورية وتم إدخال الروسية إلى المدارس السورية كطريقة لإظهار الامتنان.

اللغة العبرية

هناك لغة مهيمنة أخرى تحدث في الشرق الأوسط هي العبرية التي يتحدث بها الناس في إسرائيل، واللغة العبرية هي واحدة من أكثر اللغات تحدثا في الشرق الأوسط واللغات المستخدمة من قبل عدد كبير من الأشخاص الأصليين في الشرق الأوسط، وقد تم استخدامها لفترة طويلة، وإحدى الطرق الرئيسية التي من خلالها تنتشر العبرية في جميع أنحاء الشرق الأوسط هي من خلال التزاوج بين الناطقين بها والمجتمعات الأخرى، ولبعض الوقت، كانت اللغة العبرية تعتبر لغة ميتة، ومع ذلك، بسبب عمل العديد من الناشطين والعلماء، تم إحياءها كلغة منطوقة.

وتشير البيانات إلى أن أكثر من 9 ملايين شخص يتحدثون العبرية في جميع أنحاء العالم، وفي الشرق الأوسط، إسرائيل هي الدولة الوحيدة التي تستخدم العبرية كلغة رسمية، وإن النسخة العبرية التي تستخدم اللغة الرسمية الإسرائيلية هي العبرية الحديثة، ومن ناحية أخرى، تستخدم العبرية ما قبل الحديثة بشكل رئيسي في الأنشطة الدينية، وواحدة من اللهجات العبرية الأكثر شيوعا هي العبرية السامرية التي تستخدم في المقام الأول من قبل السامريين في أنشطتهم الدينية، وظهرت لهجات أخرى نتيجة للتفاعل بين العبرية واللغات الأخرى مثل الإسبانية والروسية والعربية.