أكثر الدول في تصدير الغذاء

أكثر الدول في تصدير الغذاء
أكثر الدول في تصدير الغذاء

تصدر الصين والولايات المتحدة كميات من الغذاء أكثر من أي بلد آخر في العالم، ومن بين أهم وجهات التصدير في الولايات المتحدة، كندا، المكسيك، الصين، اليابان وألمانيا، وتستحوذ أسواق التصدير الزراعية الأمريكية على حصة كبيرة من الإنتاج الكلي للعديد من السلع الحيوية، وخلال العقدين الأخيرين، شهدت البلاد فترات من التراجع الكامل وكذلك فترات التطور السريع التي عجلها التحول في مجموعة متنوعة من المنتجات الزراعية الأمريكية التي يجري تصديرها وكذلك منافذ الدعوة لهذه المنتجات، وفي هذا الموضوع المقدم لكم من مجلة المصطبة نتناول أكثر الدول في تصدير الغذاء حول العالم.

أكثر الدول في تصدير الغذاء

الصين

تقود البلاد إنتاج الأرز ولحم الخنزير، وهي من بين أكبر ثلاثة منتجين للحليب والدجاج ولحم البقر، كما أن الصين هي رابع أكبر مصدر للمنتجات الزراعية في 58 مليار دولار، لذلك هي أكثر الدول في تصدير الغذاء حول العالم.

ولقد مكَّن النمو الاقتصادي السريع الصين من خفض عدد الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية إلى النصف منذ ثمانينات القرن العشرين، ومع ذلك، لا يزال 150 مليون صيني يعانون الجوع، لا سيما في المناطق الريفية من البلاد.

الولايات المتحدة الأمريكية

الولايات المتحدة هي أكبر منتج للحليب والدجاج ولحم البقر، والمنتج الثاني من لحم الخنزير على مستوى العالم، وهي أكبر مصدر للمنتجات الزراعية حيث بلغت الصادرات 110 مليارات دولار في عام 2014 فقط لذلك هي من بين أكثر الدول في تصدير الغذاء حول العالم.

كما تحتل البلاد المرتبة الأولى باعتبارها أكبر مستهلك للحوم للفرد الواحد، وهي من بين البلدان التي ترمي أكبر كمية من الغذاء على الرغم من أن 48 مليون أميركي يعيشون في أسر تعاني من انعدام الأمن الغذائي، وهي أزمة لا يلقى عليها الضوء في البلاد.

البرازيل

البرازيل هي من بين أفضل خمسة منتجين للحليب ولحم الخنزير ولحم البقر، وهو تاسع أكبر اقتصاد في العالم ويرجع ذلك أساسا إلى الإنتاج الزراعي الذي يمثل حصة كبيرة من الناتج المحلي الإجمالي، كما نجح البلد في الحد من سوء التغذية لدى الأطفال بنسبة 73 في المائة وإضافة إلى كل ذلك تمكنت دولة البرازيل من احتلال مكانة متقدمة بين أكثر الدول في تصدير الغذاء حول العالم.

الهند

الهند هي ثاني أكبر منتج للحليب والأرز، كما أنها تحتل مرتبة عالية في إنتاج الدجاج ولحوم البقر، وعلى الرغم من حقيقة أن الهند يمكن أن تتباهى بتطورها الزراعي، وكذلك النمو الاقتصادي بنسبة 6.9 في المائة بين عامي 2013 و2014، فإن 30 في المائة من الأطفال يعانون من نقص الوزن، بالرغم من كونها واحدة من أكثر الدول في تصدير الغذاء حول العالم.

وكما هو الحال في البلدان الأخرى المدرجة في القائمة التي نناقشها في هذا الموضوع، فإن نفايات الطعام تمثل مشكلة رئيسية في الهند – حيث ينتهي حوالي 40 في المائة من الأغذية المنتجة في سلة المهملات، مما يزيد من نسبة التلوث وانتشار الأمراض بين المواطنين في البلاد.

روسيا

بعد أن فرض الغرب عقوبات اقتصادية على روسيا بسبب تورطها في أزمات أوكرانيا، رد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحظر استيراد المواد الغذائية من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والدول الأخرى التي ألقت باللائمة عليه في أزمة في أوكرانيا، ومن الصعب ترجمة آثار هذه العقوبات المتبادلة إلى أموال، ولكن من الواضح أن الحظر الروسي قد خلق مشاكل كبيرة لمزارعي الاتحاد الأوروبي الذين لا يعرفون ماذا يفعلون بالأغذية المنتجة للسوق الروسية، ومع ذلك ورغم كل هذه العقوبات التي عانت منها روسيا إلا أنها ظلت تحافظ على مكانها بين أكثر الدول في تصدير الغذاء حول العالم.

فرنسا

تعد فرنسا من بين البلدان العشرة الأوائل في إنتاج الحليب ولحم البقر، ومن بين أفضل 20 منتجي الدجاج ولحم الخنزير، فلا عجب أن تكون من بين أكثر الدول في تصدير الغذاء حول العالم ويأتي 18 في المائة من إجمالي إنتاج الأغذية في الاتحاد الأوروبي من فرنسا، كما أنها تعد خامس أكبر مصدر للمنتجات الزراعية في العالم.

وفي مكافحة مخلفات الطعام في وقت سابق من هذا العام، طبقت فرنسا قانونًا يحظر على السوبرماركت التخلص من المواد الغذائية غير المباعة وتدميرها، لكن التبرع بالأغذية إلى الجمعيات الخيرية.

المكسيك

المكسيك أيضا من بين أكثر الدول في تصدير الغذاء حول العالم وتقدر صادرات البلاد الزراعية بأكثر من 10 بلايين دولار، مع نمو سنوي في الإنتاج الزراعي بنسبة 1.67 في المائة.

كما أن واحدة من الأسواق الرئيسية في المكسيك هي الولايات المتحدة حيث تصدر 30 في المائة، ورغم أن 36 في المائة من الأطفال يعانون من سوء التغذية في المكسيك، فإن أكثر من ثلث الأغذية المنتجة يهدر.

اليابان

يستهلك اليابانيون الأرز والسمك في الغالب ويعد وجبة أساسية ومستهلكة على نطاق واسع، ولكنهم يتناولون كميات أقل من اللحوم مقارنةً بالمواطنين الأمريكيين والأوروبيين، حيث سجلت صادرات الأغذية رقما قياسيا في العام الماضي بسبب زيادة قدرها 11.1 في المائة، وبلغت قيمتها 611.7 مليار ين ياباني، كما تعاني اليابان من نفايات الطعام حيث يتم التخلص من 23 مليون طن من الطعام سنويا، ومع ذلك فهي من بين أكثر الدول في تصدير الغذاء حول العالم.

ألمانيا

باعتبارها واحدة من أعلى البلدان نمواً في العالم، فقد كانت واحدة من أكبر مستهلكي اللحوم في العالم؛ وكل عام يتم استهلاك 60 كجم من اللحم للشخص الواحد، ومن المثير للاهتمام، أن ألمانيا تعارض بشدة الكائنات المعدلة وراثيا، وفي وقت سابق من هذا العام اتخذت خطوة لوقف زراعة المحاصيل المعدلة وراثيا، لذلك فهي على قائمة أكثر الدول في تصدير الغذاء حول العالم.

تركيا

تتمتع البلاد بواحد من أعلى معدلات نمو الصادرات في العالم لأن الصادرات الزراعية قد تضاعفت خلال العقد الماضي، ولهذا السبب هي من بين أكثر الدول في تصدير الغذاء حول العالم.

وتركيا شأنها في ذلك شأن البلدان الأخرى المدرجة في القائمة، وتحاول تركيا معالجة مشكلة نفايات الطعام، وفي الآونة الأخيرة، حث وزير الزراعة التركي الناس على التوقف عن إلقاء الطعام، وفي كل عام ، ينتهى 1.3 مليون طن من الطعام في الصناديق.