أكثر الدول إنتاجا لليثيوم

3 فبراير 20191٬142 مشاهدة
أكثر الدول إنتاجا لليثيوم

المعدن الليّن الأبيض الفضي، الليثيوم هو جزء من مجموعة المعادن القلوية، وهي شديدة التفاعل وقابلة للاشتعال، وبسبب تفاعلها العالي، فإنها لا تحدث في الحالة الطبيعية في الطبيعة، وتوجد دائمًا في صورة مركبات، وبعد الحرب العالمية الثانية، شهد إنتاج الليثيوم زيادة بسبب التقدم التكنولوجي والحاجة لإنتاج أسلحة انصهار نووي، ولإنتاج الليثيوم تجارياً، يتم استخلاص الأملاح من المياه في الينابيع المعدنية أو مسابح الماء المالح أو رواسب الأملاح ثم يتم إنتاج المعدن من خلال التحليل الكهربائي من خليط من كلوريد الليثيوم والبوتاسيوم، وفي هذا الموضوع نتناول أكثر الدول إنتاجا لليثيوم في العالم.

أكثر الدول إنتاجا لليثيوم

أستراليا

أستراليا هي أكثر الدول إنتاجا لليثيوم ولديها Greenbushes، وهو أكبر احتياطي الليثيوم المعروف في العالم، والشركات الأسترالية المتخصصة أيضا تبحث في إعادة تشغيل إنتاج الليثيوم في جبل كاتلين في غرب أستراليا.

وعلى عكس تشيلي والأرجنتين اللتين يوجد لهما الليثيوم في المحاليل الملحية أسفل سطح المسطحات الملحية، تستخرج أستراليا الليثيوم من مناجم صلبة تقليدية وتصدر نسبة منها إلى الصين والدول الآسيوية الأخرى.

تشيلي

تأتي تشيلي في المركز الثاني ضمن أكثر الدول إنتاجا لليثيوم، وأنتجت 12،900 طن متري في عام 2014 وتشيلي مثل الأرجنتين، تستفيد من الظروف الجيولوجية التي خلقت المسطحات الملحية الغنية بالليثيوم، وتعتبر شقة الملح Atacama هي أهم مصدر في تشيلي لإنتاج الليثيوم.

وتتميز المناجم الشيلية بأكبر احتياطيات ليثيوم مؤكدة في العالم، وحسب بعض التقديرات، تستضيف البلاد خمسة أضعاف الليثيوم أكثر من أستراليا.

الصين

الصين هي ثالث أكبر الدول في إنتاج الليثيوم ويبلغ حجم إنتاجها 5000 طن متري، وتأتي غالبية الليثيوم في البلاد من سهل تشانغ تانغ في غرب التبت، ويتعين على الصين أن تزيد من استخراج الليثيوم بالكامل حيث أن الحاجة إلى المعدن ترتفع باطراد.

الصين لديها أيضا سوقا محلية كبيرة لليثيوم، وفي الوقت الحالي، تحصل الصين على الكثير من إمدادات الليثيوم من أستراليا.

الأرجنتين

الأرجنتين هي الدولة الرابعة بين أكبر الدول إنتاجا لليثيوم حيث يبلغ إنتاجها 2900 طن متري، والأرجنتين تستفيد من الظروف الجيولوجية التي خلقت المسطحات الملحية الغنية بالليثيوم التي تغذي إنتاج الليثيوم، كما أن أهم شقة الملح هي Salar del Hombre Muerto، وتقع في الجزء الشمالي الغربي من البلاد.

زيمبابوي

تعد زيمبابوي واحدة من أكبر الدول إنتاجا لليثيوم وتحتل المركز الخامس في الإنتاج الذي يبلغ 1،000 طن متري حسب تقارير 2014، وتسيطر شركة واحدة هي شركة بيكيتا مينيرالز الخاصة على جميع عمليات تعدين الليثيوم في البلاد تقريبا، ويقع منجم بيكيتا، وهو واحد من أكبر المناجم في زيمبابوي، جنوب البلاد.

تطبيقات الليثيوم

هناك العديد من الاستخدامات لليثيوم مثل البطاريات القابلة للشحن ولمجموعة متنوعة من الأجهزة مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، والكاميرا الرقمية، وبعض البطاريات غير القابلة لإعادة الشحن للعناصر مثل الساعات وأجهزة ضبط نبضات القلب أيضا تستفيد من معدن الليثيوم.

ويمكن لمعدن الليثيوم أيضا أن يشكل سبائك مع الألومنيوم أو المغنيسيوم، والتي تستخدم لطلاء الدروع وفي الطائرات والدراجات والقطارات، وتستخدم كربونات الليثيوم في مجال صناعة الزجاج والسيراميك، وتشارك أيضا في إنتاج الألمنيوم.