أكثر الدول إنتاجا للقمح

أكثر الدول إنتاجا للقمح

يعد القمح أحد أهم المحاصيل للبشرية حيث أنه عنصر أساسي في العديد من الأنظمة الغذائية حول العالم، ووفقاً لقاعدة البيانات الإحصائية في المنظمة، تنتج الصين قمحاً أكثر من أي بلد آخر، تليها الهند وروسيا والولايات المتحدة، وفيما يلي نظرة عامة على أكثر الدول إنتاجا للقمح في العالم.

أكثر الدول إنتاجا للقمح

الصين (134.340.630 طن)

بصفتها أكثر الدول إنتاجا للقمح في العالم، تلعب الصين دورًا مهمًا في تشكيل ديناميكيات سوق الحبوب في جميع أنحاء العالم، وينتج البلد حوالي 126 مليون طن متري من القمح سنوياً، على مساحة أرض تبلغ 24 مليون هكتار (يمكن مقارنتها بحجم بلد الجزائر بأكمله)، والقمح بمثابة واحدة من المواد الغذائية الأساسية للشعب الصيني، وهو ما يمثل 40 ٪ من استهلاك الحبوب في هذا البلد، ويزرع القمح على نطاق واسع في النهر الأصفر وأودية نهر هواي في الصين، حيث يتم تدوير المحصول بالذرة، وفي الوقت نفسه، على طول نهر نهر اليانغتسى وحوله، يتناوب مع الأرز على نحو أكثر شيوعًا.

الهند (98.510.000 طن)

يعد القمح ثاني أهم المحاصيل الغذائية في الهند (بعد الأرز)، ويغذي مئات الملايين من الهنود على أساس يومي، لذلك هي من أكثر الدول إنتاجا للقمح، وإنه غذاء أساسي مهم بشكل خاص في الولايات الشمالية والشمالية الغربية من البلاد، مثل قرب الحدود الباكستانية، كما تمثل الهند حوالي 8.7 ٪ من إجمالي إنتاج القمح في العالم، وتخصص 13 ٪ من جميع الأراضي المزروعة في الهند لزراعة هذا المحصول.

وفي الهند، أدى تطبيق خطة “الثورة الخضراء” إلى زيادة كبيرة في إنتاج القمح، مع تضاعف محصول القمح الوطني في العقد الواحد بين عامي 1960 و1970، وولاية أوتار براديش والبنجاب وهاريانا ومادهيا براديش تقود الدول المنتجة للقمح في البلاد.

روسيا (85،863،132 طن)

تعد روسيا ثالث أكثر الدول إنتاجا للقمح في العالم، وكانت من بين أكبر خمس دول مصدرة للقمح في العالم في جميع السنوات بين عامي 2006 و2011، كما يعد القمح الشتوي هو النوع الرئيسي من القمح المزروع في البلاد، ويزرع المحصول في الغالب في الأجزاء الغربية من روسيا المحيطة بموسكو، ويزرع المحصول بين أغسطس وأسبوع الأول من أكتوبر، ويحصد بين يوليو وأغسطس في العام التالي.

الولايات المتحدة (47.370.880 طن)

يزرع القمح وهي الحبوب الرئيسية للولايات المتحدة في جميع أنحاء البلاد لذلك هي من أكثر الدول إنتاجا للقمح، ويتم إنتاج حوالي 47 مليون طن من القمح في الولايات المتحدة الأمريكية، التي تحتل المرتبة الرابعة في العالم من حيث كمية القمح المنتج، وتصنيفًا غالبًا ما يتغير في السنوات الأخيرة بين الولايات المتحدة وروسيا التي تحتل المركز الثالث حاليًا، ووفقا لتصنيف وزارة الزراعة الأميركية، هناك ثمانية أنواع من القمح المزروعة في البلاد.

ومن أهم هذه الأنواع القمح القاسي (مثل صنع المكرونة) والقمح الشتوي الأحمر الصلب، والقمح الربيعي الصلب، والقمح الأبيض الناعم، والقمح الأبيض الصلب، كما أن 70-80٪ من القمح المنتج في الولايات المتحدة الأمريكية ينتمي إلى فئة القمح الشتوي (غالبًا ما يستخدم في صنع الخبز بسبب محتواه العالي من الغلوتين)، وكانت بيانات حصاد الزراعة الأمريكية، وداك داكوتا الشمالية (347 مليون بوشل)، وكنساس (246 مليون بوشل)، ومونتانا (210 مليون بوشل) أكبر منتجي القمح في هذا البلد في عام 2014، كما يتم تصدير 50 ​​٪ من القمح في البلاد، مما يولد عائدات الصادرات السنوية من 9 مليارات دولار.

فرنسا (929 924 36 طناً)

فرنسا هي أكثر الدول إنتاجا للقمح في أوروبا، حيث يزرع هذا المحصول في جميع أنحاء البلاد، ويزرع إلى أقصى حد في المناطق الشمالية من فرنسا، وتعتبر ولاية المركز الفرنسية هي الإقليم الرائد لإنتاج القمح في البلاد (حيث تمثل 16٪ من إجمالي إنتاج القمح في فرنسا) يليه بيكاردي (وهو ما يمثل 10٪ من إنتاج القمح في فرنسا)، ويعد القمح الشتوي هو النوع الرئيسي من القمح المزروع في هذا البلد، وهو مزروع في موسم الخريف وحصاده في أغسطس من العام التالي.

أستراليا (3181818 طناً)

القمح هو واحد من المحاصيل الشتوية الرئيسية التي تزرع في أستراليا، وأستراليا الغربية، فيكتوريا، نيو ساوث ويلز، وكوينزلاند هي أكثر الولايات المنتجة للقمح في القارة، ويزرع المحصول في أشهر الخريف ويحصد في الربيع أو الشتاء، اعتمادا على الظروف البيئية، كما تعد أستراليا الغربية أكبر مصدر للقمح، خاصة إلى تلك الدول في آسيا والشرق الأوسط، حيث تحقق أرباحًا تبلغ نحو ملياري دولار سنويًا من هذه المبيعات، وعلى مدى السنوات الثلاثين الماضية، كان هناك زيادة سنوية ثابتة بنسبة 1 ٪ في إنتاج القمح في أستراليا الغربية، ومن ناحية أخرى، ينتج الساحل الشرقي لأستراليا القمح المقصود للاستهلاك المحلي وللمواد الخام، ومع كل هذا تعد أستراليا من أكثر الدول إنتاجا للقمح في العالم.

كندا (29984200 طن)

القمح هو أهم محصول يزرع في كندا، وتزرع هنا أنواع عديدة من القمح، وتشمل هذه القمح الشتوي والقمح الربيعي الداكن، وتستخدم حبيبات القمح لأغراض متعددة، مثل إنتاج الدقيق لصناعة المخبوزات واستخدامها كعلف للماشية، مما يجعلها من أكثر الدول إنتاجا للقمح في العالم، وساسكاتشوان هي أعلى منطقة لإنتاج الحمض النووي والقمح القاسي في كندا (55 ٪ من إجمالي القمح DNS و76 ٪ من إنتاج durum هنا)، تليها ألبرتا (26 ٪ من إنتاج القمح DNS و18 ٪ من durum في هذه الأثناء، تستحوذ أونتاريو على 82٪ من إجمالي إنتاج القمح الشتوي في كندا.

باكستان (26،674،000 طن)

يعمل القمح في باكستان كغذاء رئيسي، وهو غذاء أساسي في النظام الغذائي للشعب الباكستاني، مما يجعل البلد من اكثر الدول إنتاجا للقمح، وزادت المساحة المزروعة من القمح بنسبة 4.4 ٪ بين عامي 2013 و2014، ويزرع القمح في جميع أنحاء باكستان، مع الحصول على أقصى إنتاجية من محافظتي البنجاب والسند، وتسهم الرواسب الغرينية التي يسكنها نهر إندوس في خصوبة التربة في هذه المقاطعات، وتشجع زراعة محاصيل الحبوب، بما في ذلك القمح على نطاق واسع.

أوكرانيا (2620880 طناً)

يزرع القمح في جميع أنحاء أوكرانيا، مع غالبية الغلة التي تساهم بها المناطق الوسطى والجنوبية الوسطى من البلاد، ويزرع المحصول في موسم الخريف ويحصد بين يوليو وأغسطس في العام التالي، كما يشار إلى أن أوكرانيا واحدة من أكثر الدول إنتاجا للقمح، وكان يشار إليها في السابق باسم “سلة غذاء أوروبا”، وتنتج في الغالب الصنف الأحمر الحاد للقمح الشتوي المستخدم في صناعة الخبز،و أدت الزيادة في إنتاج القمح بين عامي 2013 و2014 إلى زيادة بنسبة 41٪ في تصدير هذا المحصول من أوكرانيا في عام 2014.