أكبر المدن في ماليزيا

أكبر المدن في ماليزيا

ماليزيا هي واحدة من الدول الآسيوية التي تشهد أزهى عصورها منذ عقود قليلة، واستطاعت أن تحتل مكانة بين أكبر الدول الاقتصادية في القارة الصفراء والعالم كله بسبب التقدم التكنولوجي وعلى مستوى البنية التحتية كذلك والتعليم أيضا، الأمر الذي جعلها مقصدا سياحيا على كافة الأصعدة لجميع دول العالم، وكذلك وضع مدنها بين أشهر الدم في العالم، وهنا نستعرض أكبر المدن في ماليزيا وأهم ما يميزها من معالم وكذلك عدد السكان.

أكبر المدن في ماليزيا

جوهور باهرو

جوهور باهرو هي رابع أكبر المدن في ماليزيا ويبلغ عدد سكانها 49767 نسمة، كما أن المدينة هي عاصمة ولاية جوهور، والمدينة هي أقصى الجنوب في شبه جزيرة ماليزيا وتقع على طول مضيق جوهور، وتأسست مدينة إسكندر بوتري في عام 1855 من قبل سلطنة جوهور (1523-19th القرن) وتمت تسميتها جوهور باهرو بعد بضع سنوات في عام 1862، وخلال هذه الفترة الزمنية، تم تطوير المنطقة لتصبح مركزًا زراعيًا حيث كانت الصينية والجاوية دعيت للمجيء إلى المنطقة، ثم بدأت المدينة في التطور حقًا في عهد السلطان أبو بكر (1833-1895) والذي استمر خلال السنوات اللاحقة حتى أصبحت من أهم المدن في البلاد.

جوهور باهرو هي واحدة من أسرع المدن نموا في ماليزيا وهي مصدر اقتصادي رئيسي ليس فقط لماليزيا ولكن للمنطقة المحيطة بها ودوليا، وفي السنوات الأخيرة، كانت المدينة الأولى في البلاد التي تمارس اقتصادًا منخفض الكربون للحد من غازات الدفيئة واستضافت مؤتمرات دولية مثل المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي والمنظمة الإقليمية الشرقية للتخطيط والإسكان، كما لا يعد Grand Palace (Istana Besar) أو القصر الكبير من المعالم التاريخية الرئيسية فحسب، بل إنه يضم أيضًا متحف أبو بكر الملكي، Royal Abu Bakar Museum وتوجد أيضًا مدرسة Foon Yew High School التي تعد موقعًا للعديد من العناصر التاريخية على التراث الثقافي الصيني للمدينة.

كما تعد المدينة أيضًا موطنًا لمعرض جوهور للفنون وحديقة للحيوانات ومراكز التسوق ودور السينما وملعب لكرة القدم وكرة القدم الخماسية وهذه المعالم كلها تجعل المدينة مقصدا سياحيا رائجا بين المترددين على البلاد.

إيبوه

إيبوه هي ثالث أكبر المدن في ماليزيا ويبلغ عدد سكانها 737861 في منطقة المترو أو المنطقة الحضرية، كما أن المدينة هي عاصمة ولاية بيراك، وتقع المدينة في شبه جزيرة ماليزيا في وسط وادي كينتا، وتقع على ضفة نهر كينتا، وتحتوي المدينة أيضًا على سلسلة جبال Kledang التي تمتد من الجزء الشمالي من المدينة إلى الجزء الغربي.

وتأسست المدينة في وقت ما حول عام 1880 كمدينة التعدين التي بدأت تنمو بسرعة في 1920، وتشتهر التلال المحيطة بالمدينة بمعابدها الفريدة من نوعها، مثل Sam Poh Tong وKek Lok Tong Buddhist Chinese كما تعد المدينة أيضًا موطنًا لكهف Gua Tempurung، الذي يحظى بشعبية كبيرة بين spelunkers وبحيرة Gunung Lang الخلابة التي تجذب السائحين من مختلف دول العالم على مدار العام.

وتشتهر المدينة في جميع أنحاء ماليزيا بمناظرها النابضة بالحياة من المطاعم والأطباق الشهيرة والفواكه الطازجة، وواحدة من أشهر الإبداعات في المدينة هي “قهوة ايبوه البيضاء”، وهي حبوب البن المحمصة بزيت النخيل، كما توجد العديد من ملاعب الغولف في المدينة، إلى جانب أنه يعد متحف Muzium Darul Ridzuan التاريخي ومتحف Han China Pet Soo لاستخراج القصدير في هاكا من المعالم السياحية الأخرى في المدينة.

جورج تاون بينانج

جورج تاون بينانج هي ثاني أكبر المدن في ماليزيا، ويبلغ عدد سكانها 24121616 نسمة، والمدينة هي عاصمة ولاية بينانغ، وتقع المدينة في شبه جزيرة ماليزيا في جزيرة بينانغ، وفي عام 1786 أرادت شركة الهند البريطانية الشرقية تأسيس وجود في جنوب شرق آسيا لاستعادة طرق التجارة من الهولنديين ولديها قاعدة بحرية مهمة، وفي تلك السنة أرسلوا الكابتن فرانسيس لايت (1740-1794) لإقامة علاقة تجارية في الأرخبيل الماليزي، ووصل إلى جزيرة بينانغ في يوليو، وبعد التفاوض مع سلطان قدح، السلطان عبد الله مكرم شاه، توصلوا إلى اتفاق على أن البريطانيين سوف يحمون البلاد من سيام، وعاد الضوء ثم أسس جزيرة بينانغ كملكية بريطانية في أغسطس من عام 1786 وبعد ذلك بفترة قصيرة بنى فورت كورنواليس وأنشأ مدينة جورج تاون كميناء مجاني لجذب المستوطنين.

وفي عام 1805، تم رفع الجزيرة من وضع الاستعمار إلى وضع الإقامة وأخيراً في عام 1957 حصلت المدينة على وضع المدينة، وفي عام 1969، بعد بضع سنوات من تحول ماليزيا إلى دولة مستقلة، تم أخيرًا وضع ميناء المدينة الحر، وجورج تاون هي مدينة التراث العالمي لليونسكو المليئة بالعديد من المعالم الثقافية والتاريخية مثل قصر تشونغ فات تزي الذي يرجع تاريخه إلى ثمانينيات القرن العشرين، وحصن كورنواليس، ومعبد هونغ هوك كيونغ الذي تم بنائه في عام 1800 ومباني أخرى، والمدينة هي أيضا موطن لمهرجان جورج تاون الأدبي السنوي وحدائق بينانغ النباتية، التي افتتحت في عام 1884.

كوالالمبور

كوالالمبور هي أكبر مدينة في ماليزيا ويبلغ عدد سكانها 7200000 شخص في منطقة المترو، والمدينة هي عاصمة ماليزيا وهي أيضًا واحدة من الأقاليم الاتحادية الثلاثة لماليزيا، ومن الطبيعي أن تكون هي أكبر المدن في ماليزيا، ويقع Kuala Lumpur في وادي Klang عند نقطة التقاء نهري Gombak وKlang، ولا يعرف المؤرخون بالضبط متى أو من قام بتأسيس المدينة ولكن عادة ما يتم الاتفاق على أن المدينة تأسست عام 1857 عندما استأجر رئيس مدينة كلانج بعض عمال المناجم الصينيين لفتح مناجم القصدير في المنطقة التي أصبحت الآن كوالالمبور.

كوالا لامبور كانت عاصمة ولايات الملايو الموحدة (1895-1846)، واتحاد الملايو (1946-1948)، واتحاد ماليزيا (1948-1963) وهي العاصمة الحالية لماليزيا الحديثة، وفي عام 1972 أصبحت ماليزيا أول مستوطنة تحصل على وضع المدينة بعد الاستقلال، وفي عام 1974 أصبحت الإقليم الفيدرالي، كما تضم كوالالمبور أيضًا البرلمان الماليزي، والمقر الرسمي لملك ماليزيا.

وتعد المدينة الأسرع نموًا في جميع أنحاء ماليزيا وهي قوة ثقافية ومالية واقتصادية، فضلاً عن كونها واحدة من أفضل الوجهات السياحية في العالم، وتستضيف المدينة مجموعة متنوعة من المباني التاريخية والحديثة التي يمكن للسائح زيارتها، وكذلك المواقع الدينية، وهي أيضًا مدينة رئيسية عندما يتعلق الأمر بالمؤتمرات الوطنية والإقليمية والدولية، إلى جانب أنه تعد المدينة أيضًا مركزًا رئيسيًا للتسوق، حيث تضم 66 مركزًا تجاريًا مختلفًا، كما أن لديها مجموعة واسعة من المسرح الموسيقي والمعارض الفنية وعدد من الأماكن المختلفة للرياضة والترفيه.