أكبر المدن في كوستاريكا

أكبر المدن في كوستاريكا

تقع كوستاريكا في أمريكا الوسطى بين نيكاراغوا وبنما المتاخمة للبحر الكاريبي والمحيط الهادي الشمالي، ويقدر عدد سكان البلاد بـ 4،872،543 شخص يقيمون بشكل أساسي في المراكز الحضرية، وأدناه قائمة من أكبر المدن في كوستاريكا وسكانها.

أكبر المدن في كوستاريكا

سان خوسيه – 33980 نسمة

سان خوسيه هي أكبر مدينة في كوستاريكا، ويبلغ عدد سكانها 333،980 نسمة، وتأسست المدينة في حوالي عام 1739، كما أنها هي أيضا عاصمة كوستاريكا، وتقع سان خوسيه في الوادي المركزي، في مقاطعة سان خوسيه، وتعمل كعاصمة لكوستاريكا مع المكاتب الحكومية الوطنية الموجودة هنا، والمدينة هي مركز اقتصادي وسياسي مهم في كوستاريكا.

بويرتو ليمون – 55667 نسمة

بويرتو ليمون، أو ببساطة ليمون هي عاصمة مقاطعة ليمون التي تأسست في عام 1870، ويبلغ عدد سكان المدينة ما مجموعه 55667 شخصًا ينتمون إلى ثقافات مختلفة، مما يجعل المدينة مركزًا حضريًا متعدد الثقافات بل ومن أكبر المدن في كوستاريكا، وتتكون المدينة من الأفرو الكاريبي الذي يتحدث الإسبانية والليمون الكريولية، وتمتلك ليمون منفذين رئيسيين يتم من خلالهما شحن معظم صادرات كوستاريكا وهي مصدر مهم لاقتصاد البلاد.

ألاخويلا – 4289 نسمة

تعد ألاخويلا ثالث أكبر المدن في كوستاريكا، حيث يبلغ عدد سكانها حوالي 42.889 نسمة، وتشتهر ألاخويلا بأنها واحدة من أكثر المدن جاذبية في أمريكا الوسطى، وتشتهر بإنتاج المانجو الكبير الذي يعد مصدرا مهما لصادرات البلاد، ولفترة وجيزة في تاريخ البلا ، كانت العاصمة ألاخويلا.

هيريديا – 40،840 نسمة

هيريديا هي مدينة في كوستاريكا ويبلغ عدد سكانها 40،840، وهي من أكبر المدن في كوستاريكا، وفي بعض الأحيان تسمى “مدينة الزهور”، وهيريديا مدينة ساحرة صغيرة تضم الكثير من المباني الاستعمارية، كما أن المدينة هي موطن لجامعة كوستاريكا الوطنية، وتقع Heredia على بعد حوالي 11 كم شمال سان خوسيه، وتعتبر في بعض الأحيان جزءًا من منطقة سان خوسيه الكبرى.

سينكو إسكويناس – 36627 نسمة

Cinco Esquinas هي خامس أكبر مدينة في كوستاريكا، ومن الناحية الفنية جزء من سان خوسيه، ومن المشاكل المرتبطة أكبر المدن في كوستاريكا أنها موطن لعدد كبير من الأشخاص الذين ينتقلون إلى هذه المدن بحثًا عن فرص العمل والتعليم، ومع ذلك، فقد أدت هذه الزيادة السكانية في المدن إلى مجموعة من المشاكل مثل الازدحام وزيادة معدلات الجريمة والعنف، ومن المرجح أن يؤدي النمو السكاني السريع في البلاد إلى الضغط على الموارد الطبيعية وانخفاض فرص العمل في البلاد.

وتواجه طرق النقل وخاصة الطرق تدفقًا من حركة المرور مما يبطئ الحركة من مكان إلى آخر ويزيد من فرص حوادث المرور، وأدت معدلات الفقر في البلاد إلى زيادة معدل الجريمة والعنف وبالتالي تقويض الأمن العام في كوستاريكا، وقد أدى ازدحام الناس في المدينة إلى نقص مرافق الإقامة والمياه، كما تشمل المدن الهامة الأخرى في كوستاريكا ليبيريا، وبونتاريناس، وسان فيسينتي، وبارانكا، وكوريبات.