أكبر الجزر في هاواي

أكبر الجزر في هاواي

كانت هاواي هي الولاية الخمسين التي تم تجنيدها للولايات المتحدة وتقع في المحيط الهادئ، وتتميز هذه الولاية بأنها الدولة الجزيرة الوحيدة وهي في الواقع أرخبيل أو مجموعة من الجزر، وتتكون هاواي من 8 جزر كبيرة، وعدة حلقات مرجانية، والعديد من الجزر، ويقع أرخبيل هاواي على بعد حوالي 2000 ميل من ساحل الولايات المتحدة، وبالتالي يتمتع بمناخ استوائي على مدار السنة، وقد شكل النشاط البركاني الجزر والبراكين النشطة لا تزال كثيرة في الأرخبيل الأمريكي، وهنا نتناول معلومات عن أكبر الجزر في هاواي ومكانتها السياحية المشهورة بها.

أكبر الجزر في هاواي

جزيرة هاواي

جزيرة هاواي هي أكبر جزيرة في الأرخبيل، وتشمل هذه الجزيرة 4028 ميلا مربعا، وقد تم إنشاؤها بواسطة خمسة ثورات بركانية منفصلة منذ ملايين السنين كما هو الحال بالنسبة لكل الجزر والمناطق الجغرافية التي نلاحظها على الأرض، وقد كونت الثورات البركانية الملقب المسمى “بيغ آيلاند” واحدة من أكبر الجزر في هاواي، ولا توجد جزيرة أخرى في هذه الولاية تقترب من مساحة منطقة هاواي.

أما اليوم فإنه تعتمد الجزيرة على السياحة بشكل أساسي لتدعيم اقتصادها رغم أنها كانت في السابق منتجًا رئيسيًا لقصب السكر، كما تنمو الصناعة الزراعية وتنتج البابايا والمكسرات والقهوة التي تصدرها إلى مختلف دول العالم والمعروفة باسم القهوة الأمريكية، وفي الواقع، تأتي قهوة كونا الشهيرة من الجزيرة الكبيرة.

جزيرة ماوي

تتبع جزيرة ماوي في حجم هاواي وهذا يجعلها تأتي من بين أكبر الجزر في هاواي، على الرغم من أنها أصغر بكثير من الجزيرة الرئيسية في البلاد، ومساحة أرض ماوي تبلغ مساحتها 727 ميل مربع ولديها بيئات مميزة على كلا الجانبين، والأرض جافة على الساحل الغربي في حين أن الساحل الشرقي به غابة مطيرة خضراء مليئة بالشلالات وهذا يجعلها جزيرة متنوعة، وهي مثل هاواي، فكلاهما اثنين من المساهمين الرئيسيين في الاقتصاد والسياحة والزراعة في الولايات المتحدة الأمريكية، التي تشكل الزراعة والسياحة عناصر أساسية مساهمة بقوة بل يمكن أن نقول أن الاقتصاد الأمريكي يعتمد عليهما بنسبة كبيرة.

جزيرة أواهو

الجزيرة التالية في حجم المنطقة هي أواهو على 597 ميل مربع، وهي من أكبر الجزر في هاواي، وهذه الجزيرة هي موطن لحوالي 66 ٪ من السكان وتعتبر مناسبة “مكان التجمع”، وعاصمة الولاية هي  هونولولو التي تقع هنا، كما يتكون البركان من الأجزاء الشرقية والغربية من الجزيرة وفي المنتصف، سهل أوهايو، وتجذب جزيرة أواهو أكبر عدد من السياح من جميع الجزر في هاواي، وبصرف النظر عن مجال السياحة، تشكل صادرات الملابس والمنتجات القطنية غالبية الاقتصاد القائمة عليه هذه الجزيرة.

جزيرة كاواي

كاواي قريبة من أوهايو وتوفر مساحة 562 ميل مربع من الأرض، وهذا يجعلها تصنف إلى جانب السابقة على أنها من أكبر الجزر في هاواي، وتتكون هذه الجزيرة من الغابات المطيرة والشواطئ وأودية النهر والكثبان الرملية والمزارع ومزارع قصب السكر مما يجعلها مقصدا ووجهة سياحية ذات بال عند المترددين على الجزيرة باستمرار.

كما تقدم جزيرة كاواي العديد من المناخات الصغرى المختلفة بسبب التغيرات في الارتفاع على الرغم من أنها بشكل عام شبه استوائية، ومرة أخرى هي كغيرها من جزر هاواي، السياحة هي الصناعة الرئيسية هنا، ويعتمد عليها الاقتصاد القائم في المستوى الأول، إلى جانب أنه يتم إنتاج عدد غير قليل من المنتجات الزراعية مثل الأناناس والجوافة في هذه الجزيرة.

جزيرة مولوكاي

رقم 5 في الحجم هي جزيرة مولوكاي وتبلغ مساحتها 260 ميلاً مربعاً (عرضها 10 أميال و38 ميلاً) وهذه المساحة التي لا بأس بها لا يجعلها تخرج عن قائمة أكبر الجزر في هاواي، وعلى الرغم من صغر حجم الجزيرة، إلا أن Molokai لديها بعض من أطول المنحدرات البحرية في العالم وأطول حاجز مرجاني في هاواي (والذي يعد أيضًا الحاجز المرجاني الوحيد في شمال أستراليا، معدل البطالة مرتفع هنا بسبب انخفاض الطلب في السوق على الأناناس، كما أن أكبر صناعة هي إنتاج بذور مونسانتو (بذور الكائنات المعدلة وراثيا)، وكل هذه المميزات يجعل الجزيرة مساهمة بشكل كبير في اقتصاد الولاية وأمريكا بشكل عام.

جزيرة لاناي

بعد Molokai في الحجم تأتي جزيرة Lanai، التي تعتبر جزيرة مساحتها 140 ميل مربع فقط، وتمتلك لاناي 47 ميلاً من الشريط الساحلي وحافظت على جزء كبير من مناظرها الطبيعية، وهذه المساحة القليلة نسبيا بالمقارنة مع الجزر الأخرى في هاواي يجعل عملية تنظيف الشواطئ والحفاظ على مستوى رفيع للسياحة هناك أمر سهل على السلطات، وقد غادرت صناعات الأناناس وقصب السكر الجزيرة، والسكان لديهم السياحة باعتبارها النشاط الاقتصادي الرئيسي وهذا يظهر جليا في اهتمامهم بالتطوير باستمرار في هذا الحقل الاقتصادي الأساسي في الجزيرة الصغيرة.

جزيرة نيهاو

تعد نيهاو سابع أكبر جزيرة في ولاية هاواي الأمريكية، حيث تبلغ مساحتها 69 ميلًا مربعًا فقط، وهذه الجزيرة الصغيرة تقع أقصى غرب الجزيرة في أرخبيل هاواي، وأعلى نقطة فيها هي 1.280 قدم، وNiihau لديها مناخ جاف وبالتالي لا تنتج الأشجار هناك، ولا تعتمد على الزراعة مثل كثير من جزر الولاية، وإنما يستند معظم الاقتصاد على موقع اختبار الصواريخ البحرية الذي يجلب 80 ٪ من الدخل، إضافة إلى أن السياحة في هذه الجزيرة منخفضة في العدد.

جزيرة كاهولاوي

تعتبر جزيرة كاهولاوي في المرتبة الأخيرة بين أكبر الجزر في الولاية، وتبلغ مساحة هذه الجزيرة 45 ميلا مربعا فقط، كما أن Kahoolawe تفتقر هذه المنطقة إلى المقيمين الدائمين بسبب ندرة المياه العذبة في الجزيرة، وبدلا من ذلك يستخدم السكان الأصليون هذه الجزيرة لأغراض ثقافية ليس أكثر، ولا تحظى بأهمية سياحية كبيرة كما هو الحال في الأرخبيل.

مجال السياحة

تستقبل هاواي أكثر من 7 ملايين سائح سنويًا، وهي مقصد سياحي عالمي ومشهور في جميع دول العالم، وبسبب المناخ الاستوائي المميز للجزر، فإنه يجذب الناس على مدار السنة ولكن بشكل خاص خلال فصل الشتاء في البر الرئيسي للولايات المتحدة الأمريكية، ومنذ ما يقرب من عقد من الزمان، اعتمدت الجزيرة على السياح اليابانيين كمصدر رئيسي للدخل ولكن بعد الركود الاقتصادي في اليابان، تغيرت التركيبة السكانية السياحية، وأصبح الآن، يزور هاواي عدد متزايد من السياح من الصين وكوريا الجنوبية وينفقون أكثر بنسبة 25 ٪ من الزوار اليابانيين الذين اعتمدت عليهم الجزر في وقت سابق، وقد عانى اقتصاد الدولة منذ الانكماش الاقتصادي العالمي.