أقوال وحكم عن الصداقة رائعة

أقوال وحكم عن الصداقة رائعة

نتعرف اليوم على مجموعة رائعة من أقوال وحكم عن الصداقة جاءت على لسان مجموعة من الحكماء القدماء، والذين لهم الكثير من الكتابات الرائعة في مختلف العلوم الإنسانية والتي لازال بعضها يُدرّس حتى اليوم، وبجانب عرض أقوال وحكم عن الصداقة سنتعرف أيضاً في هذا المقال من خلال موقع المصطبة على شرح ومعانى هذه الأقوال والحكم بالتفصيل.

أقوال وحكم عن الصداقة

” تنتهي الصداقة إلى حب، ولا ينتهي الحب إلى الصداقة “

الصداقة والحب كلاهما يندرج ضمن العلاقات الإنسانية الرائعة، والتي يمكنها أن تستمر مع كلا الطرفين أو أحدهما طوال عمره، ولكن الفرق بين العلاقتين أن الصداقة بين الرجل والمرأة من الممكن أن تتحول إلى حب؛ وذلك لأنه من الممكن أن تتولد بعض المشاعر بين الرجل والمرأة إذا ما اتفقا في بعض الأمور وأصبحا يلتقيان كثيرا، وعلى العكس تماماً، فإن الحب بين الرجل والمرأة لا يمكنه أن يتحول في يوم ليصبح حبا؛ وذلك لأنه غالباً لن يقبل أي من الطرفين أن تصبح علاقة الحب التي بينهما في يوم من الأيام صداقة، ومن الممكن أيضاً في تلك الحالة أن يفضلا الانفصال على استكمال ما تبقى من العلاقة في صورة صداقة بعد أن كانت في يوم من الأيام علاقة حب.

” الصداقة روح في جسدين ”
( أرسطو )

من أروع ما قيل من حكم عن الصداقة، حكمة أرسطو والتي لخَّص فيها علاقة الصداقة بين شخصين في أربع كلمات، وهي: ” الصداقة روح في جسدين ” وذلك لأن الصداقة تنتج عن انسجام روحي وفكري بين شخصين ليصبحا في النهاية شخصاً واحداً ولكن في صورة جسدين، وهي حكمة معبرة جداً عن مدى الانسجام والتوافق الذي يكون بين الصديقين.

” الصداقة هي الوردة الوحيدة التي لا أشواك فيها ”
( لاروشفوكو )

الورد والأزهار من الأشياء الرائعة في هذه الحياة، والصداقة بين شخصين والتي يمكن أن تستمر بينهما طيلة العمر شئ رائع جداً في هذه الحياة، ولذلك تم تشبيهها بالورود بل أنها أفضل كذلك من تلك الورود والأزهار.

” قل لي من تعاشر، أقل لك من أنت ”
( سرفانتس )

المرء دائماً يصادق من يشبهه في الروح والفكر، ولذلك إن أنت أردت أن تتعرف أكثر على شخص ما فيمكنك ببساطة أن تنظر لتصرفات وطباع صديقه، فإنهما تماما كوجهين لعملة واحدة.

” الصداقة الحقيقية لا تتجمد في الشتاء “

وهو مثل ألماني يقصد به أن الحياة لا تخلو أبداً من الظروف السيئة والصعاب، ولعل أفضل ما في تلك الظروف السيئة أنها تكشف لنا عن حقيقة الأشخاص من حولنا وخاصة الأصدقاء والذين يظهر لنا معدنهم الحقيقي في تلك الظروف.

” أنت تملك أصدقاء، إذن أنت غني ”
( بلوطس )

الأصدقاء الجيدون هم بمثابة الكنز في هذه الحياة، فالصديق الوفي يُعتبر شيئاً ثمينا مُدَّخرا لنا في أوقات الشدة، ولذلك تم تشبيه الأصدقاء الرائعين بالكنز الذي يجعل صاحبه غنيا.

” جليس المرء مثله “

وهو مثل عربي يقصد به أن المرء لا يمكنه أن يجالس شخصاً ويصادقه بعضاً من الوقت إلا إذا كان بينهما رابط فكري أو معنوي يجعلهما مترابطين، ولذلك عندما ترى شخصا حسن الخلق يصادق أو يجالس شخصا ما، فاعلم أن هذا الشخص الآخر مثله خلقا وفكرا، وعلى النقيض فإن الإنسان سئ الخلق لن يجالس إلا شخصا سئ الخلق مثله.