أفضل مستحضرات العناية بالبشرة في سن الأربعين

Hanan Salah
بيوتى سنتر
أفضل مستحضرات العناية بالبشرة في سن الأربعين

مستحضرات العناية بالبشرة في سن الأربعين، تبدأ التغييرات – الداخلية والخارجية والعاطفية والجسدية للنساء في سن الأربعين. يخضع الجلد لأخطر التغييرات والتحولات. تبدأ العلامات الأولى للبشرة الناضجة – انخفاض المرونة والكثافة، وعمليات الاسترداد بطيئة وغير فعالة دائمًا. لا تقلق! مستحضرات التجميل المعاصرة تأتي لإنقاذ الأمر. سوف ساعدك في إيقاف الوقت، وتتعامل مع شيخوخة بشرتك.

مستحضرات العناية بالبشرة في سن الأربعين

على مر السنين، تتناقص عملية تجديد خلايا الجلد، وتصبح كميات الكولاجين التي تنتجها البشرة ضئيلة، وتتقلص بشكل كبير، نتيجة لهذه العوامل وغيرها، يبدأ الجلد تدريجيا في فقدان مرونته والاسترخاء تدريجيا.

كل هذا يجب أن يكون إشارة إلى أنه يجب ألا تستمر في استخدام مستحضرات التجميل التي اعتدت عليها والتي استخدمتها حتى الآن.

بعد كل شيء، هذا هو الهدف من مستحضرات التجميل، لتلبية احتياجات الظروف الجديدة. جنبا إلى جنب مع هذه مستحضرات التجميل سوف تحتاج إلى تغيير بعض عادات صحتك كذلك.

ما مستحضرات التجميل التي تحتاجها بشرتك؟

لمعرفة أي مستحضرات التجميل هي الأفضل لبشرتك فس، من الأفضل استشارة أخصائي. يجب أن يتم تحليل علامات الشيخوخة التي تلاحظها على جلدك بواسطة طبيب أمراض جلدية.

إليك بعض مستحضرات التجميل التي نوصي باستخدامها:

مستحضرات الترطيب

يمكنك تعويض نقص الرطوبة في البشرة من خلال مستحضرات الترطيب الطبيعية. إنها لا ترطب البشرة فحسب، بل تخلق أيضًا فيلمًا خاصًا وسطحيًا يحتفظ بالرطوبة لفترة طويلة ويمنع البشرة من الجفاف. يمكنك استخدام زيت الزيتون وزيوت السيليكون وحتى كميات صغيرة من هلام الصبار لهذا الغرض.

واقية من الشمس

التعرض لأشعة الشمس هو السبب الرئيسي لشيخوخة الجلد المبكرة. تعمل الأشعة فوق البنفسجية على تسريع تشكيل التجاعيد والبقع الداكنة وإبطاء قدرة البشرة على التجدد. اختر صيغة مع حماية SPF “المادية” حيث المكونات النشطة هي أكسيد الزنك وثاني أكسيد التيتانيوم.

مصل مع مضادات الأكسدة

لماذا هذا مهم؟ تساعد مضادات الأكسدة في منع تلف الخلايا، مما يعني أن الجلد يبدأ في أن يصبح أكثر إشراقًا وأصغر سنا بعد 40،  استخدم هذا المصل بحكمة. من الأفضل تطبيقه في بداية اليوم عندما تنتظرك الشمس في الخارج.

استخدام Retinol

الريتينول يحفز انتاج الكولاجين، ويجدد خلايا الجلد، مما يؤخر عملية الشيخوخة، هناك إجماع من جانب أطباء الأمراض الجلدية أنه لا يوجد عامل فعال لمكافحة الشيخوخة أكثر من الريتينول. مع مرور كل عام يتنلقص إنتاج الكولاجين من الجلد وتتناقص سرعة تجديده، ونتيجة لذلك يصبح الجلد أرق وأقل مرونة وأكثر تجاعيد، وتصبح البشرة مملة في المظهر.

يمكنك تطبيق الريتينول في وقت النوم بعد تطهير وجهك، ولكن قبل تطبيق كريم الليل.

الخلاصة:

مع تقدم العمر، يتم إنتاج كميات أقل من الكولاجين والإيلاستين في الجلد، كل هذا يتسبب في أن يصبح الجلد أكثر ضعفًا، وتظهر التجاعيد وخطوط العمر، والبقع البنية أكثر نشاطًا من أشعة الشمس. إذا كنت لا تأخذ بشرتك على محمل الجد في سن 40، فسوف يزداد تدهورها في المستقبل

.