ما هو أفضل علاج للحروق ؟

2019-05-04T20:45:44+02:00
2019-05-04T20:46:59+02:00
الطب والصحة
4 مايو 2019939 مشاهدة
ما هو أفضل علاج للحروق ؟

يبحث عدد كبير من الناس عن أفضل علاج للحروق خاصة وأن الحروق هي أحد أكثر الحالات المرضية المؤلمة التي يسعى عدد كبير من الناس أن يخشاها، خاصة أن جلد الإنسان يعد هو الدرع المدافع عن جسم الإنسان في المقدمة يسعى دائما لحماية من أي شيء، سواء كانت حروقات أو بكتيريا أو فيروسات أو غيرها، فضلا عن دوره المهم في تنظيم درجة الحرارة الخاصة بجسم الإنسان، ويعمل على الحفاظ على توازن السوائل فيه.

ويجدر بنا الإشارة إلى أن الضرر الناتج عن الحرق في الجلد يختلف باختلاف نوع الحرق نفسه، وموقع الإصابة به، وعمق الإصابة وكمية المساحة التي تعرضت للحرق.

وعادة يتم تصنيف الحروق وفقا لعمقها داخل جسم الإنسان إلى ثلاثة أصناف؛ وهي: حروق الدرجة الأولى، وذلك لأن تلك الحروق تعد سطحية والتي تأتي من الشمس عادة، والتي تؤدي إلى حدوث بعض الالتهابات الموضعية في أماكن الحرق، ويصاحب عادة هذا النوع من الحروق انتفاخ بسيط واحمرار.

النوع الثاني هو حروق الدرجة الثانية وهذا النوع عادة يكون الحرق فيه أكثر عمقا، وعادة يرافقه ألم شديد مع احمرار واضح على الجلد، مع التهابات في المنطقة المصابة.

النوع الثالث والأخير هو حروق من الدرجة الثالثة: وفي هذا النوع من الحروق يشمل جميع طبقات الجلد على مستوى الجسم كله، ويعمل على إتلافها بشكل كبير، ويجدر بنا الإشارة إلى أن الحرق في هذا النوع يظهر لون الحرق باللون الأبيض، ولا يرافقه أي آلام لأن الأعصاب والأوعية الدموية تكون قد جاء لها الضرر بالفعل، ومن الممكن أن يتسبب هذا النوع من الضرر في وفاة الشخص المصاب.

أفضل علاج للحروق من الدرجة الاولي

بما أن هذا النوع من الحروق يصيب عادة طبقة سطحية من الجلد، فمن الممكن أن يُشفي جلد الإنسان من تلقاء نفسه، في خلال فترة من أسبوع إلى 10 أيام بدون استخدام أي أدوية أو عقارات أو أعشاب أو غيرها، ولكن في الحالات التي يتعرض لها الإنسان لحروق من الدرجة الأولى في مساحات كبيرة من الجلد أو إصابة الوجه أو أحد المفاصل الرئيسية مثل الركبة أو الكاحل أو القدم أو العمود الفقري أو الأكتاف أو الكوع، في تلك الحالات من الضروري جدا الذهاب للطبيب في أقرب وقت ممكن لوضع الإجراءات العلاجية ووصف أفضل علاج للحروق لهذا النوع من الحروق.

ومن أبرز الإجراءات العلاجية التي يتخذها الطبيب من أجل معالجة الحروق من الدرجة الأولى:

تعريض المنطقة المعرضة للحرق للماء البارد لمدة 5 دقائق على الأقل مع الابتعاد تماما عن الثلج الذي يمكن أن يسبب تلف في جلد المصاب.

تناول بعض المسكنات ومن أبرزها الآيبوبورفين، أو الأسيتامينوفين.

استخدام مرهم للحروق، وهو من أفضل علاج للحروق من الدرجة الأولى، والذي يحتوي على مضاد حيوي مع الابتعاد عن مداواة الحرق باستخدام البيض أو الزبدة الذي من الممكن أن يكون خطيرا وغير فعال للحرق.

استخدام المخدر الموضعي (ليدوكائين) بالإضافة لجل الصبار، والذي يعتبر أفضل علاج للحروق من الدرجة الأولى، والذي يعد أحد المستحضرات الموضعية التي تساعد في تخفيف الآلام الخاصة بالحروق، ويعتبر نبات الصبار فعال جدا في علاج الحروق من الدرجة الأولى والثانية، وهو أحد المضادات الحيوية الطبيعية التي تستخدم في تعزيز الدورة الدموية، ويثبط نمو البكتيريا.

ويتم عادة وضع طبق رقيقة جدا من هذا الجل على المكان المصاب بالحرق، ومن الممكن أيضا استخدام العسل بدلا منه في علاج الحروق، والذي يساعد في شفاء الحروق البسيطة عند وضعه على المنطقة المصابة، ويعتبر مضاد حيوي طبيعي هو الآخر يستخدم في الكثير من العلاجات الطبيعية لمعالجة عدد كبير من الأمراض.

أفضل علاج للحروق من الدرجة الثانية

ويعتمد عادة هذا النوع من العلاج على سرعة معافاة حروق الدرجة الثانية على طبيعة البثور التي تتكون على الجلد نفسه وقتها وسرعتها، حيث كلما كانت الحالة أسوأ، احتاج الأمر وقت أطول في الشفاء، ولكن في معظم الوقت حروق الدرجة الثانية تتعافي في فترة من 14 يوما إلى ثلاثة أسابيع، بدون أن تتكون معها بعض الندبات، ومن الممكن أن تغير صبغة الجلد ولونه، ويجدر بنا التنبيه إلى ضرورة أن تظل حروق الدرجة الثانية نظيفة ومغطاة بطريقة مناسبة للابتعاد عن حدوث أي عدوى داخل الجلد، ويساعد ذلك في تعافي الجلد من الحرق بشكل أسرع.

ويجدر بنا الإشارة إلى أن ضرورة إسعاف المصاب مباشرة إلى الطوارئ في حالة كانت الإصابة تغطي مساحة واسعة، أو أنها أصابت الوجه أو اليدين أو الأرداف أو الأقدام، وبالنسبة للإجراءات العامة فيوجد بعض النصائح التي يمكن استخدامها في التخلص من الحروق وعلاجها وهي:

تعريض جلد الإنسان والمنطقة المصابة للماء البارد لمدة 15 دقيقة أو أكثر

استخدام الإنسان بعض المسكنات التي لا تحتاج أي وصفة طبية مثل الأسيتامينوفين والآيبوبروفين.

استخدام بعض الكريمات التي تحتوي على مضادات حيوية، وتعد أفضل علاج للحروق، وتساعد في التئامه بشكل كبير.

وفي بعض الحالات الصعبة من الممكن أن يحتاج الإنسان لعمل ترقيع للجلد، وذلك من خلال إصلاح الجلد المتضرر حيث يتم أخذ قطعة من الجلد السليم في الجسم، ووضعها في مكان الجلد المصاب.

أفضل علاج للحروق من الدرجة الثالثة

وتعد حروق الدرجة الثالثة هي الأكثر صعوبة وشدة بين جميع كل الأصناف والأنواع التي ذكرناها سابقا، ويحتاج هذا النوع من الحروق إلى التدخل الجراحي لعلاجه، حيث إن الحرق يأخذ وقت طويل جدا ولا يُحدد بالضبط مدة الشفاء، ومن الممكن ألا يكون علاجه منزليا، ويجب فورا الاتصال بالطوارئ لنقل المريض ليأخذ العناية الطبية اللازمة، فضلا عن ضروري رفع الجزء المصاب بمستوى أعلى من مستوى القلب نفسه، وإزالة أي جزء يغطي مكان الحرق من ملابس، وهذا أفضل علاج للحروق من الدرجة الثالثة.