أفضل المناطق السياحية فى أوزنجول

أفضل المناطق السياحية فى أوزنجول

هي منطقة خضراء تقع في شمالي دولة تركيا وتحديدًا على البحر الأسود، وتبعد عنها مدينة طرابزون بحوالي 85 كم، وقد تشكلت منذ حوالي 500 عامًا، وفي هذا المقال سنبرز أفضل المناطق السياحية فى أوزنجول.

أفضل المناطق السياحية فى أوزنجول

توجد بحيرة رائعة تعرف سياحياً بـ البحيرة الصنوبرية الطويلة، وتتميز بجمال الطبيعة ومناظرها الخلابا والمياه الصافية والهواء النقي وجو لطيف وهدوء مياهها مما يجعلها مقصداً لآلاف السائحين من مختلف بقاع العالم للإستمتاع والإستجمام وكذلك ممارسة العديد من الأنشطة الرياضية والتي من ضمنها الرياضات المائية والسباحة.

ومن الأسماك الميزة لهذه الجزيرة سمك السالمون الذي يقوم بصيده أهل الجزيرة من أنهار الجزيرة بمياهها الباردة ويتسم هذا النوع من أسماك السالمون بالطعم اللذيذ ويعتبر من الأكلات والأطباق الرئيسية لسكان الجزيرة.

تتواجد حواجز إسمنتية بطول شواطئ الجزيرة وذلك قامت الحكومة التركية ببنائها بعد حدوث الفياضانات المتكررة, من أجل سياحة آمنة.

وفرة المحميات الطبيعية والتي يكتسي العديد منها بالثلوج في فصل الشتاء مما قد توفر سياحة التزلج على الجليد والحدائق بمناظرها الخلابة بما تتميز به من تعدد الأشجار والنباتات متعددة الأنواع والمختلفة بما فيها أزهار و ورود الصنوبر المتميزة بألوانها الرائعة الخلابة و ورود غابات القوقاز البيضاء التي تمتد على سواحل البحر الأسود.

ومن أكثر ما يميز الجزيرة وفرة الإنتاج السمكي بها من وجود عدد كبير من المزارع السمكية , وجود بحيرة سمكية على سفوح الجبال والتي يصل إمتدادها لـ وادي هالديزين وكذلك الثروة الحيوانية الوفيرة من غزلان الرو النادرة وذات المناظر الجميلة وطير ديكة الجبال الموجود في الجبال الشرقية لمناطق البحر الأسود.

الثقافة فى أوزنجول

وجود الثقافة الشعبية الخاصة بالجزيرة بما فيها من فرن ومطبخ أوزنجول, وما تقوم به نساء القرية بعمل الأطعمة والمأكولات والمشروبات والمعجنات والمخبوزات كـ خبز التنور , وكلها تعبر عن ثقافة ونمط الحياة والأكل الخاص بالجزيرة وهي مأكولات تتميز بها الجزيرة وحدها بعيداً حتى عن سائر المناطق التركية.

بحيرة أيجر التي ترتفع كثيراً عن سطح البحر بما تقريباً 2700 متر, وما بهد من مناظر خلابا رائعة.

وفي ثنايا الحديث عن التراث الثقافي الخاص بالجزيرة لا يمكن أن ننسى قرية كاريكارا والتي تشتهر بمشروب الشاي المميز بها وما بها أيضاً من شلالات مدرجة رائعة وكذلك لا ننسى سوق مولوز الشعبي الذي يميز قرية أوزنجول وما به من أنماط ومشغولات تقليدية تتميز بها القرية وشعبها.

وهناك العديد من المرتفعات التي تعد مقصد هام لآلاف السائحين طوال العام ولعل أهمها ما هو موجود في قرية شكرسو وهي المرتفعات التي تعرف بـ مرتفعات السلطان مراد وما بها من مناظر خلابة للشروق والغروب وما يمكن أن يلتقطه السائح من عدد كبير من الصور الفوتوغرافية للذكر وتوثيقاً للحظات الجميلة من على هذه المرتفعات.