أفضل أنواع السمك للحامل

أفضل أنواع السمك للحامل

تعتبر الأسماك من الأطعمة الأكثر فائدة للحامل ولغيرها، لذلك ينبغي على المرأة أن تتعرف على أفضل أنواع السمك للحامل حتى تتمكن من الاستفادة منها خلال فترة الحمل هي والجنين على أكمل وجه.

أفضل أنواع السمك للحامل

يعتبر السمك أحد المصادر الغذائية الغنية بالكثير من العناصر الغذائية اللازمة للجسم، ومن أهمها: البروتين والفيتامين ومضادات الأكسدة والمعادن والدهون، ولهذا ينبغي تناول الأسماك بمعدل مرتين في الأسبوع، وتظهر هذه الفوائد بشكل خاص على الأطفال لما له من تأثير إيجابي على صحتهم، إلا أن هناك الكثير ممن يتساءلون عن حقيقة أن هناك أصناف من الأسماك لابد من تناولها وأصناف أخرى لا يجب تناولها، وسنوضح في هذا المقال أفضل أنوع الأسماك التي ينصح بتناولها خلال فترة الحمل وفوائدها الصحية لها.

أفضل أنواع السمك للحامل

أوضحت الكثير من الدراسات أن المرأة خلال فترة الحمل لابد من تجنبها تناول الأسماك، والسبب وراء ذلك أن الأسماك تحتوي على كميات عالية من عنصر الزئبق والذي يمكن أن يسبب أضرار كبيرة لسلامتها وسلامة الجنين، إلا أن هناك العديد من أصناف السمك التي تحمل نسب قليلة من الزئبق مثل: الأسماك المنتشرة والتي نتناولها عادة والمحاريات وذلك لأنها غنية بالدهون والبروتين أكثر من الزئبق، لذلك لا توجد أضرار في تناولها ولكن بمعدل قليل للحفاظ على الصحة، كما ينبغي تجنب بعض الأنواع التي تحتوي على نسب عالية من الزئبق ومنها: أسماك القرش، والسمك أبو سيف، وأسماك القرميدة يجب البعد عنها لضمان السلامة.

وينبغي على المرأة خلال فترة الحمل أن تحرص على تناول الأسماك بمعدل مرة في الأسبوع الواحد بحد أقصى، على أن تكون من أفضل أنواع الأسماك التي لا تحمل نسب ضارة من الزئبق، وعلى سبيل المثال: سمك السلمون، وأسماك التونة، وأسماك السلور، والجمبري.

فوائد السمك الصحية

كما أشارت الكثير من الدراسات إلى الفوائد الجمة التي تعود على الصحة بعد تناول الأسماك، وذلك لأنه يحتوي على العناصر الغذائية التي تقوي الجسم وتساعده على التصدي للأمراض، ومن أبرز هذه الفوائد ما يأتي:

من أهم فوائد السمك أنه يساهم في سرعة نمو الخلايا العصبية والخلايا الدماغية.

يعمل السمك على الحد من أضرار الإصابة بالزهايمر، ويلاحظ ذلك على المدى الطويل.

يساعد السمك الشخص في تعزيز قدرة دماغه على التركيز، كما يساعد في تقوية الذاكرة والتقليل من النسيان.

يساعد في التقليل من احتمالية الإصابة بالخرف.

يساهم بشكل كبير في تنشيط الدورة الدموية والحد من ظهور الاضطرابات فيها.

يمثل السمك أحد الأطعمة التي تقي من خطر الإصابة بالأورام السرطانية، وذلك مثل الوقاية من سرطان البروستاتا والقولون والجهاز الهضمي.

كما يعتبر السمك من الأطعمة التي تقي من الإصابة بالربو لدى الأطفال الصغار.

يساهم السمك في الحفاظ على نسبة السكريات في الدم، وهو ما يساعد في الحد من الإصابة بالسكري.

يمثل أحد العناصر التي تعمل على حماية المفاصل والعظام، ويساهم في الحد من الإصابة بمرض التهاب المفاصل.

كما تدخل الأسماك في الكثير من الحميات الغذائية التي تهدف إلى تقليل الوزن، وعلى وجه الخصوص الأسماك المشوية، وذلك لوجود السعرات الحرارية فيها بنسب ضئيلة.