أغنى دولة أفريقية

أغنى دولة أفريقية

أغنى دولة أفريقية هي دولة نيجيريا حيث أفاد تقرير صندوق النقد الدولي (IMF) في عام 2015 أن أغنى دولة في أفريقيا هي نيجيريا، وأن صندوق النقد الدولي إعتمد في ذلك على إرتفاعها في موارد النفط الخام، وارتفاعها في نصيب الفرد من الدخل، وأيضاً في الموارد المائية والزراعية الأخرى.

ما هي أغنى دولة أفريقية؟

تقع نيجيريا في غرب أفريقيا، يفصلها عن المحيط الأطلسي غرباً دولة بنين، وتحدها دولة النيجر من الشمال، ومن الشرق الكاميرون وتشاد، ومن الجنوب خليج غينيا، وعاصمتها الحالية دولة أبوجا ونظراً لعدد سكانها الكبير، وبسبب احتياطياتها من النفط الخام، فإنها تعرف بإسم العملاق الأفريقي وتشير بعض الدراسات إلى أنه من المتوقع أن تصبح نيجيريا واحدة من أكبر 20 دولة اقتصادًا في العالم بحلول عام 2050.

ووفقاً للمؤسسات المسؤولة عن دراسة اقتصادات العالم والبلدان، يتم الحكم على مستوى الثروة والفقر في البلاد من خلال قياس متوسط ​​نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في الدولة، مما يعني مستوى المعيشة الفردية مقارنة بالخدمات المقدمة من قبل الدولة ومستوى الدخل للفرد وقدرته على التكيف والتعايش في البلاد من حيث المواد المتاحة، بالإضافة إلى معدل البطالة وسكان الولاية ومصادر دخلهم وبناءً على ما سبق، يتم تعريف الدول الأكثر ثراءً فيما يتعلق بما هو مذكور، وفي هذه المقالة سنحدد أغنى دولة أفريقية وفقًا لقياس “متوسط ​​الناتج المحلي الإجمالي”.

ولذلك، فإن أول بلد غني في القارة الأفريقية نيجيريا، ثم غينيا، ثم الجابون، ثم بوتسوانا، ثم جنوب أفريقيا، ثم ليبيا، ثم تونس، ثم ناميبيا، ثم الجزائر، وأخيراً مصر، وتعد نيجيريا من المدن المكتشفة في القرن السادس عشر الميلادي، وأخذها القراصنة على أنها مخبأ ثم استعمرها الفرنسيون وأحضر معهم العديد من العبيد الأفارقة، واستغلوهم لزراعة القصب والسكر والشاي والقهوة، ثم احتلهم البريطانيون وأحضر معهم المزيد من العبيد الهنود والصينيين.

اقتصاد نيجيريا

يعتمد اقتصاد نيجيريا على عدة أمور، أهمها ما يلي:

  • يعتمد الاقتصاد النيجيري بشكل أساسي على إنتاج النفط وتقع معظم حقول النفط في جنوب ووسط البلاد، حيث تدير شركات النفط الدولية معظم هذه الآبار وتشكل الحكومة أكثر من نصف أرباح هذه الشركات، ويبلغ حجم صادرات النفط إلى العالم أكثر من 2.7 مليون برميل يومياً، ومعظمها يذهب إلى الولايات المتحدة، التي تعد أهم شريك اقتصادي في النفط وإلى جانب النفط المسيل، تصدر نيجيريا كميات كبيرة من الغاز الطبيعي بمعدل يومي يبلغ 8 مليارات قدم مكعب.
  • تتمتع نيجيريا إلى جانب النفط، بتنوع كبير في الموارد الطبيعية، ونسبة الأراضي الصالحة للزراعة في البلاد أكثر من النصف ومع ذلك فإن المساحة المزروعة بالفعل لا تتجاوز 15 في المائة وتغطي الغابات جزءًا كبيرًا من مساحة الأرض ونيجيريا تنتج كميات كبيرة من الكاكاو، فضلاً عن غيرها من المنتجات الزراعية مثل الفول السوداني وزيت النخيل والأرز والتبغ وبالإضافة إلى الأراضي الزراعية، هناك ثروة من الأسماك من البحيرات والأنهار وتنتج أيضاً مواد معدنية من مناجم القصدير في وسط البلاد وغيرها من الفحم والحديد والزنك.
  • صناعة نيجيريا غير متطورة لتصدير المواد الخام إلى أوروبا وأمريكا الشمالية ومع ذلك، فإن الصناعات الرئيسية مثل الأسمنت والكيماويات والأسمدة هي الصناعات غير الصديقة للبيئة في العالم الثالث جنباً إلى جنب مع المنتجات الغذائية والمنسوجات ومحطات تجميع السيارات والصلب والمطاط.
  • تمثل شبكة النقل بين المدن في البلاد البنية التحتية للاقتصاد، وتربط المدن الرئيسية بالسكك الحديدية والطرق المرصوفة ومع ذلك، لا تزال شبكة الطرق بحاجة إلى تطوير كبير.