أغنى الدول الأوروبية

أغنى الدول الأوروبية

تصنف معظم البلدان في قارة أوروبا على أنها من أغنى دول العالم، ويتميز تاريخ أوروبا بالعديد من الابتكارات والحضارات، ولا يزال يهيمن على مجالات مثل التكنولوجيا والصادرات والتصنيع والهندسة والخدمات، ويمكن لسكان الدول الأوروبية الغنية أن يتحملوا مستوى معيشة مرتفعًا بفضل ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي للفرد، وفي هذا الموضوع سنتناول أغنى الدول الأوروبية.

أغنى الدول الأوروبية

لوكسمبرج

تتمتع لوكسمبرج بأعلى نسبة نصيب للفرد من إجمالي الناتج المحلي لكل الدول في القارة، مما يجعلها أغنى الدول الأوروبية. وتتمتع لوكسمبرج بأن نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي فيها يبلغ 104،003 دولار أمريكي وهو الأكبر من أي دولة أوروبية.

وكانت لوكسمبورج مستقرة لعقود، وقد سهلت الحوكمة الجيدة من تنميتها الاقتصادية، ويمثل قطاع الحديد والصلب 7٪ من اقتصادها وهي موطن لشركة أرسيلورميتال التي تعد أكبر شركة لصناعة الفولاذ في العالم.

وحرصت لوكسمبورج على تطوير صناعات التكنولوجيا والخدمات المالية لديها في خطوة لتنويع اقتصادها، وهناك ما يقدر بنحو 155 شركة مصرفية لديها عمليات في الدولة وكثير منها مملوك للأجانب.

وتتمتع لوكسمبورج ببنية تحتية للاتصالات عالية السرعة إلى جانب العديد من مراكز البيانات التي تمكن البلاد من توفير اتصال عالمي هائل للشبكة الدولية.

كما أن الحوافز الحكومية وضرائب الشركات المنخفضة وبيئة الأعمال الممتازة وقوة العمل المستقرة كلها عوامل تدعم الازدهار الاقتصادي للبلاد.

النرويج

يتمتع المواطن في النرويج بنصيب من الناتج المحلي الإجمالي يعادل 69249 دولارًا أمريكيًا، مما يجعلها واحدة من أغنى الدول الأوروبية وتتمتع النرويج بنصيب كبير من الغاز الطبيعي والمعادن والنفط والأسماك والطاقة الكهرمائية والغابات.

وتنظم الحكومة النرويجية على نطاق واسع موارد البلاد النفطية ويمثل القطاع 37 ٪ من الصادرات، و 12 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي، و 9 ٪ من القوة العاملة، و 13 ٪ من عائدات البلاد، كما تمتلك النرويج واحدة من أقل التفاوتات في الدخل في العالم حيث تسهِّل سياساتها التعليم والابتكار وقد تمكنت من الحد من الفقر وضمان حصول غالبية السكان على وظائف.

كما تضع الدولة جانباً جزءاً من عائدات الدولة النفطية في صندوق ثروة سيادي بقيمة 900 مليار دولار مما يجعلها الأكبر في العالم.

أيرلندا

يقدر نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي لأيرلندا بـ 69231 دولارًا أمريكيًا، الأمر الذي يجعلها في مصاف أغنى الدول الأوروبية ويعتبر قطاع المشروبات الكحولية واحدًا من الصناعات الأيرلندية الأساسية حيث يبلغ عدد العاملين فيه حوالي 92،000 نسمة.

وتعد الأدوية والخدمات المالية والبرمجيات والتقنيات الطبية وتأجير الطائرات من القطاعات الرئيسية الأخرى في البلاد، وهي من بين كبار منتجي الرصاص والزنك في أوروبا التي تهيمن على صادراتها، كما تم دمج أكثر من 60 مؤسسة ائتمان في البلاد وتعتبر أيرلندا واحدة من أكثر الدول ربحية بالنسبة للشركات الأمريكية في العالم.

سويسرا

سويسرا من أغنى الدول الأوروبية حيث يبلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي على أساس تعادل القوة الشرائية 59.561 دولارًا أمريكيًا، وتشتهر سويسرا بساعاتها الراقية التي يتم تصديرها إلى دول في الأمريكتين وأوقيانوسيا وأوروبا وأفريقيا وآسيا وقدرت قيمة ساعاتها المصدرة في عام 2011 بأكثر من 20 مليار دولار.

سان مارينو

يبلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي لسان مارينو استناداً إلى تعادل القوة الشرائية حوالي 59،058 دولارًا أمريكيًا، مما يجعلها في ترتيب متقدم ومن أغنى الدول الأوروبية ويتميز اقتصادها بقطاعات مثل الإلكترونيات والخمور والملابس والأثاث والأعمال المصرفية والسيراميك.

وتشارك البلاد كذلك في بيع الطوابع البريدية القابلة للتحصيل لكثير من الطهاة، والأجبان والنبيذ هي المنتجات الزراعية الرئيسية في سان مارينو.