أغرب الحوادث في العالم

21 يناير 20191٬110 مشاهدة
أغرب الحوادث في العالم

يشهد العالم على مر السنوات العديد من الحوادث المختلفة التي نودي بروح العشرات كل يوم، ولكن في هذا الموضوع المقدم لكم من مجلة المصطبة نسلط الضوء على أغرب الحوادث في العالم ، والتي حيرت في نفس الوقت الكثير من العلماء والمحققين نظرا للظروف الغامضة التي أحاطت بتلك الحوادث.

أغرب الحوادث في العالم

دي بي كوبر

تعد حادثة هروب واختفاء دي بي كوبر بعد أن استولى على طائرة من مطار بورتلاند الأمريكي الدولي، وترجع أحداث هذه الواقعة التي حيرت المحققين ورجال الشرطة لسنوات عديدة في الولايات المتحدة الأمريكية الى عام 1971 حيث في يوم احتفال الأمريكيين بعيد الشكر، برز رجل في المطار يرتدي بدلة ونظارة سوداء وفي يديه حقيبة صغيرة، يحجز بطل هذه القصة تذكرة السفر بشكل عادي على الرحلة رقم 305 والمتجهة الى سياتل باسم دان كوبر.

صعد الى الطائرة مع 36 راكبا آخرين وبعد دقائق من إقلاع الطائرة وابتعادها عن المطار تدخل دي بي كوبر وهدد إحدى المضيفات في الطائرة بأنه يحمل قنبلة صغيرة وسيفجر الطائرة إن لم تنفذطلباته التي تمثلت في إحضار مبلغ 200 ألف دولار و4 مظلات للهبوط من الطائرة، بسرعة هرعت المضيفة الى قائد الطائرة وأخبرته بالأمر، وبدوره تواصل مع الشرطة الفيدرالية التي أعطته الأوامر بالاستمرار في التحليق بالرحلة وإقناع المختطف بأن مطالبه قيد التنفيذ حيث يتم تحضير الأموال ولكن بشرط عدم إثارة الرعب والتحذير لدى الركاب.

أحضرت الشرطة الأموال بعد تصويرها للتعرف عليها فيما بعد وهبطت الطائرة في مكان ما وأخذ دي بي كوبر الأموال وأمر الركاب بعدم الصعود الى الطائرة واصطحب طاقم القيادة وأمرهم بالتحليق في اتجاه الجنوب ومن ثم اختفى كوبر.

هذه الحادثة أثارت التساؤلات ولم يعلم أحد بمكانه بالرغم من مسح المنطقة من قبل رجال الشرطة دون العثور على أي أثر.

بعد سنوات تم العثور على 5 آلاف دولار من الأموال التي كانت مع دي بي كوبر ولكن لم يعثر أحد على أي معلومات أخرى حول الحادثة التي صنفت من أغرب الحوادث في العالم.

انتحار الطيور الجماعي

سجل شهر يناير من عام 2011 حادثة سقوط مجموعة أسراب من الطيور ذات اللون الأسود ولكنها ميتة وذلك في ولاية أركنساس، ظن الجميع أنها حادثة عادية ولكن الذي فتح التساؤلات حول الواقعة هو أنه بعد مرور عدة أيام تكرر الأمر وسقطت أسراب ميتة بنفس الطريقة ومن نفس فصيلة الطيور ولكن في ولاية لويزيانا.

الأمر دفع علماء البيئة للبحث في الحادثتين وأفادوا أنه ربما يكون السبب وجود مرض نادر أصاب تلك الطيور الأمر الذي أدى إلى وفاتها، في حين قالت مجموعة أخرى من العلماء إن هذا الأمر انتحار جماعي للطيور وما دفعهم الى ذلك هو التلوث البيئي المحيط بهم، وفي جميع الأحوال ظلت هذه الحوادث لغزا محيرا ويتطلب من المتخصصين إجراء العديد من الدراسات حول هذا الأمر للوصول لنتيجة مقنعة تفسر هذه الظاهرة.