أعلى معدلات الطلاق

أعلى معدلات الطلاق

يتم تسجيل معدلات الطلاق في بعض البلدان بسبب العديد من العوامل التي لا مفر منها والتي تؤدي إلى فصل المتزوجين، وهناك العديد من العوامل العامة المرتبطة بالطلاق مثل الزواج في منزل واحد، والزواج بدون أطفال، وفارق كبير في عمر الأزواج، والبطالة من أي من الشركاء، وما إلى ذلك، كما أن العوامل القانونية يمكن أن تؤثر أيضا على معدلات الطلاق في بلد ما، ومع سهولة الحصول على الشكليات القانونية لبعض البلدان، يحصل الأزواج بسهولة على الطلاق مقارنة بالبلدان التي تكون فيها معقدة للغاية، وفي هذا الموضوع نتناول أعلى معدلات الطلاق في العالم.

أعلى معدلات الطلاق

الطلاق يتجه بشكل أسرع في الوقت الحاضر، ونمت كوباء في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم، وروسيا تتصدر الرسم البياني لتصبح هي الدولة الأولى من حيث أعلى معدلات الطلاق في العالم، حيث يبلغ خمسة حالات لكل 1000 من السكان الروس، في حين أن روسيا البيضاء لديها 3.80 حالة مقابل كل ألف.

أوكرانيا لديها 3.60 حالة، مولدوفا 3.50 حالة، جزر كايمان والولايات المتحدة الأمريكية 3.40 حالة، برمودا 3.30 حالة، كوبا 3.20 حالة، وليتوانيا 3.10 حالة.

ويتم تسجيل معدل الطلاق الروسي كل الوقت أعلى بسبب عدد من الأسباب التي تجعل الزوجين منفصلين، زيقترب معدل الطلاق من 51 ٪ ووفقا للتقارير الواردة للبلاد فإنه يتم طلاق ما يقرب من 650،000 شخص سنويا.

أسباب الطلاق

تعد من أبرز الأسباب التي تجعل الدول في أعلى معدلات الطلاق في العالم هي إدمان الكحول، وظروف المعيشة دون المستوى، والصعوبات المالية، ومن العوامل الأخرى التي يجب إضافتها هنا الفقر، والذين يعيشون في بيوت ضيقة، وعدم القدرة على المساومة والخيانة.

وعلاوة على ذلك، انخفضت نسبة الأشخاص الذين يدعمون قضية الزواج إلى 10٪، كما أن عدم الاستقرار في نمو الأسرة والعنف المنزلي والزنا وقتل أي من الزوجين أو الانتحار بين الزوجات هو أيضًا جزء من الأسباب، والعوامل، بينما من جهة أخرى، تحتل روسيا البيضاء المرتبة الثانية في العالم من حيث نسبة 68٪، والأسباب هي العلمنة ومعدلات الإجهاض وزيادة الفقر، وعلاوة على ذلك، فإن 40٪ من الأشخاص الذين يعيشون في هذا الجزء من البلاد هم من غير المتدينين، ولذا فإن قتل الكهنة ومحاولات القضاء على الإيمان بالله هو عامل إضافي.

وتعد أوكرانيا من أعلى معدلات الطلاق في العالم ولديها معدل طلاق من 42 ٪ حيث يتزوج الناس في أقرب وقت ممكن ولكن هذا يجعلهم من المستحيل للحفاظ على زيجاتهم، والعوامل الإضافية للطلاق هي إدمان الكحول، وفقدان الثقة والضغوط المالية وزيادة عدد الأسر ذات العائل الواحد وإجراءات الطلاق السهلة.

تدابير لتحسين معدلات الطلاق

تعمل المشاريع في الدول التي تمتلك أعلى معدلات الطلاق في العالم، وأبرز علامات الطلاق التي لوحظت هي الإجهاد الوظيفي، والضغوط المالية، والكفر، وجداول العمل غير النظامية، ومع ذلك، فإن موظفي القانون في مختلف البلدان يعملون من أجل تدريب الأزواج في مهارات الزواج من خلال منحهم التعليم الزوجي، كما تدير الحكومة العديد من البرامج لخفض معدلات الطلاق التي تجعل من الممكن للأزواج التواصل بطريقة صحية، وحل النزاعات بشكل متبادل، وتعزيز الزواج، وتوفير تعليم الزواج للأزواج المشاركين، والعديد من هذه البرامج تمهد الطريق للحد من معدلات الطلاق في هذه البلدان.