أعراض مرض الكوليرا

أعراض مرض الكوليرا

أعراض مرض الكوليرا

أعراض مرض الكوليرا واحدة من أكثر الأعراض الخطيرة على جسم الإنسان، ودائما يسعى الإنسان إلى معرفة الأعراض التي تطرأ على المريض، حتى إذا ظهرت عليه أو على شخص من عائلته يستطيع علاجها في أولها قبل تفاقم المرض، وتعتبر الكوليرا واحدة من الأمراض المعدية، والتي تنتقل عن طريق بتكيريا تسمى الفيبريو كوليرا من خلال الأشربة والأطعمة الملوثة ببراز الأشخاص المصابين بهذا المرض.

وتؤدي الكوليرا إلى إصابة المريض بإسهال وإمساك حاد جدا، ويرتكز علاج الكوليرا عادة على تقديم السوائل للمريض، وتعقيم المياه المستخدمة في الشرب هي أحد أهم طرق الوقاية من هذا المرض.

أعراض مرض الكوليرا

وعادة لا تطرأ أعراض مرض الكوليرا على أغلب الناس الذين يصابون بها، ولكن ربع الأشخاص المصابين بهذا المرض يشعرون بأعراض خفيفة إلى متوسطة، وهو ما يقرب 5% من المصابين، ومن أبرز أعراض مرض الكوليرا الشائعة:-

معاناة المريض من إسهال حاد وشديد لونه أبيض أو يميل للأبيض بشكل كبير، وتكون رائحته مثل السمك، ويؤدي هذا الإسهال إلى فقد المريض لكميات كبيرة جدا من السوائل والأملاح والعناصر المختلفة الموجودة في جسم الإنسان، وهو أحد أكثر أعراض مرض الكوليرا شيوعا بين الناس.

حدوث ارتفاع شديد في درجة الحرارة، حيث يكون القيء على مدار اليوم، وتصل عدد مرات التقيؤ إلى 7 مرات تقريبا، وهذا الأعرض أيضا من أكثر أعراض مرض الكوليرا شيوعا بين الناس.

معاناة المصاب من وجود ألام في منطقة البطن، ويكون هذا الألم في جميع مناطق البطن، ولا يرتكز في منطقة معينة، ويخف في كل مرة يذهب فيها المريض إلى الحمام ومن ثم يعود مرة أخرى، وفي أغلب الأوقات يصف الطبيب هذا المرض بأنه متوسط.

معاناة المريض من الجفاف وهو ما ينتج عن فقدان الجسم للكثير من السوائل بسبب أعراض مرض الكوليرا المختلفة، حيث ترتفع نبضات القلب ويتسارع النفس، ويعاني المريض من عطش شديد لفقدانه كميات كبيرة من السوائل، فضلا عن حدوث جفاف في الجلد واضح ويظهر ذلك عند محاولة الإنسان طي جلده فإنه لا يعود إلى وضعه الطبيعي، ومن الممكن أن يؤدي الجفاف إلى حدوث الفشل الكلوي إذا استمر عدد ساعات طويلة.

وجود خلل في كيميائية الدم وأملاحه تؤدي إلى حدوث ألام في العضلات والمفاصل، فضلا عن حدوث صدمة نقص حجم الدم والتي تؤدي إلى فقدان الوعي أو حتى الموت خلال ساعات معدودة، ويجدر بنا الإشارة إلى ضرورة التنبيه على عدم الاستهانة بأعراض مرض الكوليرا نهائيا، لأنها من الممكن أن تؤدي إلى مضاعفات تؤثر على حياة الإنسان.

وعند الأطفال تكون أعراض مرض الكوليرا مشابهة للبالغين بنسبة كبيرة، ولكن قد تأخذ أعراض مرض الكوليرا لدى الأطفال وقتا أقصر في ظهورها، ومن أبرز العلامات التي تطرأ على الأطفال هو الجفاف الذي يظهر نتيجة نقص مستوى السكر في الدم، وهو ما يؤدي إلى فقدان الطفل لوعيه وتعرضه للإغماء بشكل كبير ومتكرر، بالإضافة إلى تعرض الطفل لنوبات تشنج عصبي من وقت لآخر.