أعراض مرض الشقيقة

أعراض مرض الشقيقة
أعراض مرض الشقيقة

تعتبر أعراض مرض الشقيقة واحدة من أكثر الأعراض التي تؤدي إلى حدوث الكثير من المشاكل للإنسان، خاصة أنها مزعجة جدا لأي شخص، ويعد مرض الشقيقة واحد من أنواع الصداع، أو بمعنى آخر يطلق عليه اسم الصداع النصفي، ويوجد ما يقرب من 12% من سكان العالم أجمع يعانون من تلك الحالة، حيث وصل عدد المصابين به في دولة الولايات المتحدة الأمريكية فقط إلى حوالي 3 مليون شخص، بينما في دولة استراليا وصل العدد إلى 2 مليون مواطن.

وأشارت الأبحاث والتقارير إلى أن عدد المصابين بمرض الشقيقة في أستراليا يفوق عدد المصابين بمرض السكر، وأمراض الربو والقلب التاجية أيضا.

ومن الممكن أن نعرف الشقيقة أو الصداع النصفي على أنه شعور المريض بألم في الرأس بشكل شديد وخطير للغاية، وفي أغلب الأوقات يكون في أحد شقيه، ولذلك سمي بالشقيقة، ومن الممكن أن يحدث بعض العلامات التي تُشعرك بقرب حدوثه، ومن الممكن ألا يظهر أي علامات أيضا.

أعراض مرض الشقيقة

ويوجد الكثير من علامات وأعراض مرض الشقيقة التي تطرأ على المريض في حالة إصابته بها، ومن الممكن أن نقسم تلك الأعراض التي تطرأ على أي مصاب بحسب المرحلة التي هو فيها، وشدة المرض ودرجة حدوثها التي تختلف من شخص إلى آخر، فضلا عن احتمالية تعرض الشخص للشقيقة دون حدوث أي صداع، ومن أبرز المراحل:

مرحلة البادرة

وأعراض مرض الشقيقة في تلك الحالة تظهر قبل يومين من نوبات الصداع، ولذلك تعرف بالبادرة، ومن أعراضها اشتهاء الإنسان لأنواع معينة من الطعام، وشعور المريض بالتعب والإعياء العام، وقلة الطاقة، شعور المريض بالاكتئاب، كثرة التثاؤب، فضلا عن معاناة المريض من عدم الاستقرار ووجود تيبسات داخل الرقبة.

مرحلة الهالة

وفي تلك المرحلة لا تطرأ على الإنسان أي أعراض من أعراض مرض الشقيقة، إلا في حالات معينة يكون فيها الشخص مصاب بالصداع النصفي مصاحبا للهالة، وفي تلك الحالة تظهر أعراض مرض الشقيقة على الإنسان على شكل مشاكل في النظر، والنطق، والحركة والإحساس، ومن أبرز الأمثلة على ذلك حدوث فقدان مؤقت للمصاب في نظره، ورؤيته أشكال أو بقع لامعة أو أضواء ساطعة، فضلا عن شعوره الدائم بالوخز في الوجه والذراعين، والساقين، فضلا عن احتمالية معاناة الشخص من صعوبة في النطق بشكل واضح.

نوبة الصداع

ويجدر بنا الإشارة إلى أن مرحلة نوبة الصداع هي أشد مرحلة في مراحل مرض الشقيقة، ومن الممكن تداخل أعراض الهالة ذاتها، وتستمر النوبة إلى ساعات ومن الممكن الوصول إلى أيام، وبالرغم من تفاوت واختلاف اعراض نوبة الصداع بين المصابين بالشقيقة، إلا أنه يوجد بعض الأعراض العامة التي تطرأ على المريض، وأبرز أعراض مرض الشقيقة هنا:

زيادة الحساسية للضوء والصوت.

تعرض المريض للدوخة والشعور بأن الشخص على وشك الإغماء.

شعور المريض بالغثيان والتقيؤ أيضا.