أعراض صداع التوتر وعلاجه

أعراض صداع التوتر وعلاجه

يبحث عدد كبير من الناس عن علاج أعراض صداع التوتر والذي يعتبر واحد من أكثر الأمراض التي تجعل المريض غير قادر على القيام بأي شيء، ومن أكثر الأعراض إزعاجا وألما للمريض، ويمكن أن نشير إلى أن هناك أنواع عديدة للصداع منها صداع التوتر، ولكن يجدر على الإنسان الذهاب للطبيب لتشخيص الحالة جيدا وتحديد نوع الصداع، ليترتب عليه وضع العلاج المناسب للمريض.

وبحسب الكثير من الدراسات اعتقد الأطباء أن صداع التوتر يكون مرتبط بشكل كبير بالعوامل النفسية الخاصة بالمريض فقط، وأن الأمر له علاقة بالعواطف أكثر، ولكن يجدر بنا الإشارة إلى أن هذا النوع من الصداع له الكثير من العوامل التي تؤدي إليه.

أعراض صداع التوتر

ويوجد العديد من أعراض صداع التوتر حيث يسبب عادة صداع التوتر ألما في الرأس، فضلا عن شعور المصاب بالضيق أو الضغط على الجهة من الرأس، فضلا عن شعور بألم عند لمسه لفروة الرأس أو العضلات الخاصة بالكتف.

ولصداع التوتر قسمين أساسيين، وهما الصداع العرضي، وأعرضه عادة تتواصل من نصف ساعة إلى 7 أيام، ومن الممكن حدوثه كل أسبوعين في كل شهر.

والنوع الثاني من صداع التوتر هو النوع المزمن، وهو الذي من الممكن استمرار أعراض صداع التوتر المزمن إلى ساعات، ومن الممكن تكراره واستمراره أكثر من 15 يوما في الشهر الواحد لدى الشخص المصاب.

ومن الممكن أن يواجه الطبيب صعوبة في التفرقة بين علامات صداع التوتر وصداع النصفي، ولكن أعراض صداع التوتر في العادي لا تكون مصحبو بأي اضطرابات بصرية أو غيرها على عكس الصداع النصفي وما يسببه.

علاج صداع التوتر

ومن الممكن استخدام بعض الخيارات العلاجية والتي تساعد بشكل كبير من التخفيف من أعراض صداع التوتر، من أبرز العلاجات المستخدمة:

مسكنات الألم

ومن الممكن استخدام مسكنات الألم في التخلص من أعراض صداع التوتر، من خلال تناول تلك المسكنات والتي تباع دون أي وصفة طبية مثل الإيبوبروفين والأسبرين.

ويبنغي أن ننوه إلى ضروري عدم الإكثار من تناول تلك المسكنات خوفا من الآثار الجانبية التي تكون موجودة فيها.

مسكنات الألم بوصفة طبية

ومن الممكن استخدام مسكنات الألم التي تباع فبوصفة طبية في حالة عدم الاستفادة نهائيا من المسكنات السابقة، ومن أبرز الأدوية التي يمكن استعمالها في هذا الصدد، الإ‘ندوميثاسين، والنابروكسين، والكيتورولاك، والمسكنات الأفيونية.

مرخيات العضلات

ومن الممكن أيضا استخدام مرخيات العضلات في التخلص من الألم الناجم من صداع التوتر، حيث تعمل تلك الأدوية على إرخاء العضلات بشكل تام.

إدارة الإجهاد والتوتر

ومن الممكن التخلص من صداع التوتر من خلال إعطاء الشخص المصاب بعد الدروس التي تساعده في كيفية التعامل مع التوتر وتخفيفه، حيث إن هذا النوع من الصداع قائم على الأساس بسبب الخوف والقلق والتوتر، وفي حالة التخلص من التوتر سنتخلص من أعراض صداع التوتر بشكل كبير، وبالتالي تخفيف الألام التي يشعر بها الفرد.