أعراض سرطان المعدة

أعراض سرطان المعدة

تعتبر أعراض سرطان المعدة أحد أكثر الأعراض التي يسعى عدد كبير من الناس إلى معرفتها لاتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه هذا المرض قبل تطوره بشكل كبير، ويعتبر سرطان المعدة من أخطر الأمراض المهددة لحياة الإنسان، والتي من الممكن أن تجعله غير قادر على القيام بالكثير من مهام حياته اليومية.

وتعتبر المعدة هي المخزن الأساسي لأي طعام يعود لها من الفم، ولحكم الله سبحانه وتعالى بخلق المعدة داخل كل فرد، لكان كل إنسان سيأكل طوال الوقت على مدار يومه إن لم تكن موجودة، لأنه لم يكن هناك أي سعة تخزينية.

ويعد هذا النوع من السرطان من الأنواع الخبيثة والتي تنشأ في بطانة المعدة، وفي أغلب الوقت يكون سرطان في مراحله الأولية مسبوق ببع التقرحات والآلام، وبعض الالتهابات طفيفة فيها، ويعتبر هذا المرض هو ثالث مرض وفقا للإحصائيات والدراسات العلمية مسببا للوفيات في العالم، وذلك لعام 2012.

ويجدر بنا الإشارة إلى أنه من الصعب علاج هذا النوع من السرطان وذلك لأن أغلب المرضى يتم تشخيص العلاج لديهم في وقت متأخر، وذلك لأن معظم أعراض سرطان المعدة لا تطرأ في بداية المرض.

ويجدر بنا الإشارة إلى أن هناك انخفاض كبير في عدد وفيات هذا المرض، حيث قلت أعداد الوفيات بشكل كبير، بينما زادت عدد الإصابات، حيث أصبحت أعراض سرطان المعدة، ومرض سرطان المعدة هو الثاني عالميا بعدد الإصابات، والآن أصبح يحتل المركز الرابع بعد سرطان الرئة والقولون والثدي.

وعادة يتم تصنيف سرطان المعدة وفقا لنوع النسيج الذي ينتج منها، ومن أكثر الأنواع شيوعا من سرطان المعدة يسمى (أدينوكارسينوما)، ويشكل ما يقرب من 90 إلى 95% من جميع حالات سرطانات المعدة، كما أنه يوجد أشكال أخرى من هذا النوع، ولكن تشكل ورم على الغدد اللمفاوية.

ويجدر بنا الإشارة إلى أن سرطان المعدة من الممكن علاجه إذا تم اكتشافه في وقت مبكر من الإصابة به، وفي حالة إصابة الإنسان به واكتشافه في وقت متأخر يؤثر ذلك على فرص العلاج التي تصبح قليلة جدا، وللأسف معظم الحالات يتم الكشف عن سرطان المعدة في وقت متأخر، ونستعرض سويا أعراض سرطان المعدة، والتي تساعد في اكتشاف المرض مبكرا.

أعراض سرطان المعدة

ويبحث الكثير من الناس عن أعراض سرطان المعدة، ويجدر بنا الإشارة إلى أن هذا المرض عادة ليس له أي أعراض مبكرا، وفي حالة ظهور أعراض سرطان المعدة تكون عامة، وتختلف من فرد إلى آخر، حسب نوع الخلايا السرطانية، والموقع التي وقعت في داخل المعدة، ومن أبرز أعراض سرطان المعدة:

  • وجود عسر في الهضم وعدم الراحة نهائيا في المعدة، وهو أحد أعراض سرطان المعدة شيوعا بين الناس.
  • تعرض الإنسان للغثيان بشكل كبير.
  • حدوث فقدان كبير في الشهية، وذلك نتيجة أن أحد أعراض سرطان المعدة حدوث آلام في منطقة البطن.
  • تعرض المريض لحرقة كبيرة في المعدة.
  • شعور المريض بالانتفاخ أثناء تناول الطعام.
  • ويجدر بنا الإشارة إلى أن أعراض سرطان المعدة من الممكن أن تتشابه من العديد من الأمراض التي من الممكن أن تصيب المعدة، مثل قرحة المعدة، ومن ثم يجب زيارة الطبيب لحديد التشخيص الدقيق لها.

أعراض سرطان المعدة المتقدمة

ويوجد مجموعة من علامات وأعراض سرطان المعدة المتقدمة التي تدل على تقدم وتطور حالة السرطان، ومن أبرز أعراض سرطان المعدة المتقدمة:

  • الشعور بعد الراحة في المنطقة الوسطى والعلوية في البطن.
  • ظهور بعض الدماء في البراز، حيث يكون لون البراز قريب من الأسود إلى حد كبير.
  • تعرض المريض إلى التقيؤ بشكل كبير.
  • حدوث فقدان واضح في الوزن، نتيجة لفقدان الفرد للشهية.
  • تعرض المريض إلى ألم كبير في المعدة وذلك بعد تناول الطعام.
  • حدوث تعب وإرهاق في الجسم بشكل عام.
  • تعرض المريض إلى بعض الانتفاخات والغازات داخل المعدة، وهو أحد أعراض سرطان المعدة شيوعا بين الناس.

أسباب وعوامل الإصابة بسرطان المعدة

ويجدر بنا أن نشير إلى أن الإصابة بسرطان المعدة غير معروف لها سبب أساسي حتى الآن، ولكن يوجد مجموعة من العوامل التي تزيد من خطورة إصابة الشخص بهذا المرض، ومن أبرز تلك العوامل:

الجنس

حيث إن احتمالية إصابة الرجال بمرض سرطان المعدة، وأعراض سرطام المعدة تكون كبيرة وتصل إلى حد الضعف مقارنة بالسيدات.

العرق

حيث إن الأشخاص الأفارقة والآسيويين معرضون للإصابة بهذا المرض أكثر من غيرهم إلى حد كبير.

الوراثة

حيث يوجد علاقة كبيرة جدا بالوراثة، حيث يمكن إصابة الإنسان به إن كان أحد أفراد عائلته أُصيب به من قبل.

العمر

وتزداد احتمالية إصابة الإنسان بهذا المرض كلما تقدم العمر بالإنسان، فيجب على الإنسان حماية نفسه بشكل جيد، وأن يكون رياضي وصحي في غذائه.

نمط الحياة

حيث إن تناول المريض للكحوليات وطبيعة الوجبات التي يتناولها الغير صحية، وتناوله للتدخين، والإكثار من الوجبات السريعة والتي تكون محتوية على كثير من المواد الحافظة كل تلك الأشياء تزيد بشكل كبير من خطر إصابته بسرطان المعدة.

تشخيص سرطان المعدة

وعادة سرطان المعدة يتم تشخيصه من قبل الطبيب المختص من خلال نوعين من الفحوص وهما:

الفحص السريري

والذي من الممكن أن يكتشف الطبيب من خلاله وجود تضخم في الكبد أو في الغدد اللمفاوية أو تجمع للماء في أماكن داخل البطن، أو وجود كتلة في منطقة المعدة.

الفحوصات الطبية

وهي الفحوصات التي يجريها الطبيب على المريض من خلال أشعة المعدة والأمعاء، وغيرها لمعرفة إن كان الشخص يعاني من أعراض سرطان المعدة، ومصاب بهذا المرض أم لا.

التنظير

وفي حالة اكتشاف سرطان المعدة لدى الشخص يبدأ الطبيب في إجراء الكثير من الفحوصات الأخرى على المريض.

علاج سرطان المعدة

وعادة يتم علاج هذا النوع من السرطان من خلال عدة الطرق، ومن أبرز الطرق لعلاج هذا النوع من السرطان:

  • العملية الجراحية لإزالة الورم.
  • علاج المريض باستخدام الكيماوي.
  • علاج المرض بالأشعة.
  • العلاجات المناعية الحديثة.
  • ويعتبر سرطان المعدة أحد السرطانات التي تكون سريعة في انتشارها داخل الجسم، حيث إن يتواجد في كافة الأماكن التي يستطيع الانتشار فيها داخل المعدة، وهو ما يصيب الإنسان بشكل كبير بالكثير من الأضرار.

تجنب خطر الإصابة بسرطان المعدة

ومن الممكن تجنب خطر الإصابة بسرطان المعدة من خلال تطبيق بعض الإجراءات والأمور على الحياة، وهي:

  • الإكثار من تناول المأكولات الطازجة وغير المحفوظة فضلا عن تناول الخضروات والفواكه، حيث نصحت الكثير من الدراسات بتناول الكثير من الخضروات والفواكه لقدرتها الفائقة في الحفاظ وحماية الجسم من أي مشكلة.
  • تناول المأكولات التي تحتوي على الفيتامينات، وخاصة فيتامين سي، وفيتامين إي، وفيتامين أ، والتي تساعد جسم الإنسان على حماية نفسه من أي سرطان.
  • تخفيف الوزن الزائد، حيث أشارت دراسة إلى أن زيادة الوزن مرتبطة بشكل كبير بزيادة خطر الإصابة بسرطان المعدة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي ومنتظم.