أعراض دوالي الساقين

1 مارس 2019919 مشاهدة
أعراض دوالي الساقين

أعراض دوالي الساقين واحدة من أكثر الأعراض المؤلمة للمصابين بها، وعادة ما يبحث الكثير منا عن علاج لها عن إصابته بهذا المرض المزعج والمؤلم جدا لجسم الإنسان، ويمكن أن نعرف دولي الساقين على أنها حبال منتفخة زرقاء اللون تظهر تحت الجلد، ومن الممكن أن تظهر الدوالي في أي مكان داخل جسم الإنسان لكنها تظهر بشكل شائع في الساقين والأقدام، وسوف نتعرف اليوم على أعراض دوالي الساقين.

دوالي الساقين

وتعد دوالي الساقين واحدة من أكثر المشاكل الصحية الشائعة بين الناس، حيث أشارت التقارير والأبحاث إلى أنها تصيب ما يقرب من 23% من الأشخاص في الولايات المتحدة الامريكية، ويذكر أن تلك الدوالي غير مؤذية على الرغم من الألم التي تسببه للمري     ض بها، ومعظم تلك الدوالي تكون صحية وتصيب الأوردة السطحية بسبب ضعف العضلات الموجودة بها، ولا يمنه احتمالية إصابتها للأوردة العميقة أيضا.

ويجدر بنا الإشارة إلى أن السبب في حدوث دوالي الساقين هو وجود اضطراب في صمام الوريد، وهو ما ينتج عنه تجمع الدم في الوريد، ومنع تدفقه إلى عضلات القلب، وهو ما يؤدي إلى فقد العضلات القدرة على دفع الدم، ويؤدي إلى الضغط بشكل كبير على الأوردة وهو ما ينتج عنه تجمع الدوالي في تلك المنطقة.

أعراض دوالي الساقين

ويوجد الكثير من العلامات والأعراض التي تطرأ على مريض دوالي الساقين، ومن أبرز تلك الأعراض والعلامات:-

  • وجود انتفاخ في الوريد وظهوره باللون الأزرق.
  • شعور المريض أو المصاب بثقل في قدمه خاصة بعد ممارسة التمارين الرياضية وفي المساء أيضا.
  • نزيف في الجروح بشكل كبير خاصة في حالة تعرضها لأي ضرر أو جرح.
  • حدوث مرض التصلب الجلدي الشحمي: وهو ما يعرف بتصلب الدهون تحت الجلد التي تغطي منطقة ما فوق الكاحل بقليل، وهو ما يتسبب في ضمور في الجلد بشكل كبير.
  • حدوث توسع في الشعيرات الدموية في الساق المصابة وهو ما يعرف بالأوردة العنكبوتية.
  • حدوث انتفاخ في الكاحلين بشكل واضح.
  • تغير لون الجلد المحيط بالمنطقة المصابة بدوالي الساقين.
  • شعور المصاب بوجود تقلصات عند الوقوف فجأة.

أسباب الإصابة بـ دوالي الساقين

ويوجد الكثير من العوامل التي من الممكن أن تكون سبب واضح في إصابة الإنسان بدوالي الساقين، ومن أبرز تلك العوامل وأكثرها شيوعا:-

  • العمر: حيث إن الأوردة الدموية عادة ما تفقد مرونتها بتقدم الإنسان في العمر، وهو ما يؤدي إلى تمددها واتساعها بشكل كبير، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى وجود ضعف في صمامات الأوردة مما يجعل الدم يتجمع في الوريد ويتفقد بعكس الاتجاه المطلوب.
  • الحمل: أيضا الحمل يزيد حجم الدم في الجسم، وهو ما ينتج عنه قلة تفقد الدم إلى الرئتين والحوض مما يسبب ظهور الدوالي، ومن الممكن أن يكون تغير مستوى الهرمونات في تلك الفترة لدى السيدة الحامل له دور كبير في إصابتها بالدوالي.