أعراض الضغط

أعراض الضغط

يتساءل عدد كبير من الناس عن أعراض الضغط والتي تعد واحدة من أكثر الأشياء التي يتعرض لها الناس بشكل كبير، ويمكننا أن نعرف ارتفاع الضغط على أنه فرط في ضغط الدم، وهي حالة طبية عبارة عن ارتفاع قوي في ضغط الدم على جدران الأوعية الدموية والتي يمر من خلالها.

ويجدر بنا الإشارة إلى أن ضغط الدم يعد طبيعي في حالة إن كان أقل من 80/120، ويجب على الإنسان الاهتمام بشكل كبير بضغطه، حيث إن أعراض الضغط تعد واحدة من أخطر الأعراض على الإنسان، ومن الممكن أن تؤدي إلى الكثير من المشاكل في جسم الإنسان، ومنها فقدان الوعي وغيرها من أعراض الضغط.

ويجدر بن الإشارة إلى أن ارتفاع ضغط الدم من الممكن أن يؤدي إلى الكثير من الآثار والمضاعفات الصحية، مثل تصلب الشرايين، وأيضا السكتة الدماغية، والنوبة الإفقارية العابرة، وغيرها الكثير من المشاكل التي تؤدي إلى ذلك.

أعراض الضغط

  • ويجدر بنا الإشارة إلى أن أعراض الضغط كثيرة ومتعددة، ويجدر بنا الإشارة إلى أن معظم الأفراد التي تعاني من ارتفاع ضغط الدم لا تظهر عليهم أي علامات أو أعراض من أعراض الضغط بشكل واضح ومحدد بشكل كبير، وتبدأ الأعراض تظهر على الشخص بعد تطور وتقدم الحالة بشكل كبير.
  • ومن أبرز علامات وأعراض الضغط التي تطرأ على الشخص هي إصابة الشخص بنوبة قلبية أو تعرض المريض إلى سكتة دماغية، وهو ما جعل الكثير من الأطباء تطلق على مرض ارتفاع ضغط الدم المرض القاتل، وذلك لأن أعراض الضغط واحدة من أكثر الأمراض الخطيرة على جسم الإنسان.
  • ومن الممكن أن يكون ارتفاع ضغط الدم في بعض الأوقات مصحوب ببعض العلامات والأعراض الغير محدد سببها حتى الآن، وفي أبرز الأوقات يتعرض مريض الضغط إلى عدد من أعراض الضغط الغير محددة ومنها:
  • الصداع، والغثيان وتعرض المريض للتقيؤ والإسهال، ومشاكل في الرؤية، وتعرض المريض إلى ضيق واضح في التنفس.
  • ويوجد حالة من ارتفاع ضغط الدم تسمى ارتفاع ضغط الدم الخبيث، وفي تلك الحالة النادرة يكون الارتفاع في ضغط الدم شديد للغاية، ومصحوب بوجود العديد من العلامات وأعراض الضغط، ومن أبرز تلك الأعراض:
  • حدوث تلف وخلل في الأعضاء، وذلك نتيجة وجود نقص شديد في تدفق الدم إليه، أو نتيجة حدوث تمزق في الأوعية الدموية وذلك بسبب تعرضها لضغط مرتفع جدا.
  • وتتمثل أيضا أعراض الضغط الخبيث في حدوث نزيف كبير في العين، أو إصابة الشخص بالفشل الكلوي، أو تعرض المرض للسكتة الدماغية، ومن الممكن أيضا حدوث عدم انتظام في ضربات القلب، ومن الممكن أن يتعرض المريض إلى النوبة القلبية أيضا.
  • ومن الممكن أن يؤدي أيضا ارتفاع ضغط الدم الخبيث إلى عدد من الأعراض، ومن أبرزها، تعرض المريض إلى الشعور بآلام في الصدر، وتغيرات في الرؤية وفقدان الوعي في بعض الأوقات، والشعور بالتنميل أيضا في بعض الأعضاء، فضلا عن وجود وخز في الذراعين والساقين بشكل واضح.

أسباب ارتفاع ضغط الدم

ويوجد العديد من العوامل والأسباب التي تؤدي إلى إصابة الشخص بارتفاع في ضغط الدم، ويجدر بنا الإشارة إلى أن عوامل الخطر في ارتفاع ضغط الدم إلى قسمين، وهما ارتفاع ضغط الدم الأولى وارتفاع ضغط الدم الثانوي.

ويمكننا أن نشير إلى أن ارتفاع الضغط الأولي لا يوجد سبب واضح لإصابة الإنسان به، بينما ارتفاع الضغط الثانوي عادة يكون ناجم عن مشكلة صحية ما، وهي التي أدت إلى الكثير من الأعراض، ومن أبرز الأمراض التي تسبب إلى ارتفاع ضغط الدم، ومن ثم أعراض الضغط: أورام الغدة الكظرية، العيوب الخلقية، ومشاكل الغدة الدرقية، وأيضا مشاكل الكلى، وتناول بعض الأدوية التي تؤدي إلى مشاكل في الضغط، منها أدوية منع الحمل، وأيضا مضادات الاحتقان.

عوامل خطر ارتفاع ضغط الدم

ويوجد مجموعة من العوامل التي من الممكن أن تزيد خطر إصابة الشخص بارتفاع ضغط الدم، ومن أبرز عوامل ارتفاع الضغط:

العمر

ويعتبر العمر أحد أبرز العوامل التي تزيد بشكل كبير من خطر إصابة الشخص بمشاكل وأعراض الضغط بشكل كبير، ويلحظ الكثير من الأطباء أن معظم مصابي الضغط من الرجال الكبار في السن مقارنة بالسيدات، بينما تصبح السيدات عرضة للإصابة بهذا المرض بشكل كبير بعد تخطي عمر 60 عاما.

وبالرغم من أن ارتفاع ضغط الدم يعتبر من أكثر الأمراض شيوعا لدى الأطفال، ولكن من الممكن أن يتعرض الأطفال أيضا لهذا المرض، خاصة إن كان الطفل يعاني من أمراض مثل القلب والكلى.

العرق

ويعتبر العرق أحد أكثر العوامل التي تؤدي إلى إصابة الشخص بمشاكل وأعراض الضغط، وإصابة الإنسان بارتفاع ضغط الدم، ويجدر بنا الإشارة إلى أن الأشخاص الأفارقة هم أكثر عرضة للإصابة بضغط الدم في سن مبكر عن البيض والآسيويين بشكل كبير.

التاريخ العائلي

ويعتبر التاريخ العائلي يعتبر أحد أكثر الأشياء التي تؤدي إلى إصابة الشخص بارتفاع ضغط الدم بشكل كبير، حيث يعتبر التاريخ العائلي أحد أكثر العوامل خطورة، خاصة إن كان هناك شخص من العائلة مصاب بارتفاع ضغط الدم.

السمنة وزيادة الوزن

وتعتبر السمنة أحد أخطر العوامل التي تؤدي إلى إصابة الإنسان بارتفاع ضغط الدم، حيث يمر الدم عادة من خلال الأوعية الدموية لتوفير كمية أكبر من الأكسجين لأنسجة الجسم المختلفة، ومن الممكن أن تؤدي السمنة إلى الكثير من المشاكل في الأوعية الدموية.

زيادة الوزن أو السمنة: يمكن أن تؤدي زيادة الوزن والسمنة إلى زيادة حجم الدم الذي يمر عبر الأوعية الدموية لتوفير كمية أكبر من المغذيات والأكسجين لأنسجة الجسم المختلفة، مما يؤدي بالتالي إلى زيادة ضغط الدم على جدران الأوعية الدموية.