أعراض الصدفية

11 مارس 2019935 مشاهدة
أعراض الصدفية
أعراض الصدفية

تعتبر أعراض الصدفية واحدة من أكثر الأعراض التي أصبح يبحث عنها الناس عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الإنترنت في الوقت الحالي، ويسعى عدد كبير من الناس إلى التعرف على الأعراض التي تطرأ على المريض في حالة إصابته بمرض الصدفية، للوقاية منه وحماية أولادهم من الإصابة به، ويمكننا أن نشير إلى أن مرض الصدفية عبارة عن أحد أمراض التهابات الجلد المناعية الغير معدية، وتتمثل في حدوث طبقات سميكة وجافة على أجزاء متأثرة من جلد الإنسان، ويحدث ذلك عادة بسبب قيام نوع من أنواع الخلايا البيضاء المناعية، والتي يُطلق عليها من خلال بعض المواد الكميائية والتي تحفز تكاثر الخلايا في أجزاء الجلد المتأثرة.

ويجدر بنا الشارة إلى أن الصدفية يعتبر واحد من أمراض الجلد المزمنة، والتي ترافق المصاب طوال حياته دون الشفاء الكامل منها، ولكن يجب علينا أن نُظهر على القراء ما هي أعراض الصدفية والتي من الممكن أن تتغير من وقت لآخر، حيث إن في بعض الفترات يرى الإنسان تحسن ملحوظ من أعراض الصدفية، وفي البعض الأخرى يجب الإنسان نفسه في مرحلة أسوا مما كان عليها، ويوجد مجموعة من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالصدفية، وأبرزها فصل الشتاء، حيث وُجد الكثير من الأشخاص الذين يعانون من اشتداد أعراض الصدفية خلال فصل الشتاء.

أعراض الصدفية

ويوجد مجموعة من أعراض الصدفية، والتي من الممكن أن تظهر على المصابين بالصدفية، ويجدر بنا الإشارة إلى أن أعراض الصدفية تختلف من شخص لآخر اعتمادا على نوع الصدفية التي يعاني منها المرض، ومن أبرز أعراض الصدفية الشائعة بين الناس:-

ظهور بقع حمراء على الجلد وتكون مغطاه بقشور فضية اللون.

حدوث جفاف في الجلد بشكل شديد، ومن الممكن أن يصل الأمر إلى النزيف في بعض الأوقات.

شعور المريض بحرقة وألم في المنطقة المصابة.

زيادة سمك الأظافر وتقوسها بشكل كبير وهي أبرز أعراض الصدفية انتشارا.

شعور المريض بألام وانتفاخات في المفاصل، وهي واحدة من أعراض الصدفية المنتشرة بشكل كبير أيضا.

مثيرات الصدفية

ويوجد مجموعة من العوامل التي من الممكن أن تؤدي إلى تحفيز مرض الصدفية، ومن الممكن ملاحظة وجود اختلاف كبير في طبيعة العوامل المحفزة للصدفية من مصاب لآخر، ومن الممكن أن نشير إلى أن أبرز العوامل التي تحفز الصدفية وأكثرها شيوعا هي:-

التوتر: حيث إن التوتر الشديد يعد واحد من العوامل التي تؤدي إلى تحفيز الصدفي بشكل كبير.

تناول الكحوليات: حيث إن تناول المشروبات الكحولية يساهم بشكل كبير في تحفيز ظهور أعراض الصدفية، وهو ما يجب اجتناب تناول الكحوليات بسبب الأضرار الكثيرة الناتجة عنه، والتي تؤدي إلى حدوث مشاكل داخل الجسم بشكل كامل، وليس منطقة معينة، ومن الممكن أن يؤدي إدمان الكحول إلى إصابة الإنسان بالتهاب الكبد الكحولي.

الإصابات: حيث إن تعرض الإنسان لأي إصابة أو جرح أو حرق من الشمس يؤدي إلى تحفيز ظهور أعراض الصدفية.