أعراض الذبحة الصدرية

أعراض الذبحة الصدرية

تعتبر الذبحة الصدرية واحدة من أكثر من المشاكل والأمراض الصحية الخطرة جدا على صدر الإنسان، والتي من الممكن أن تؤدي إلى وفاته وخسارته حياته، ويمكن أن نعرف الذبحة الصدرية على أنها ألم مؤقت في صدر الإنسان نتيجة انخفاض التروية للعضلة الخاصة بالقلب، وعادة يحدث هذا الانخفاض نتيجة لعدم إمداد القلب بالأكسجين والدم اللازمين له.

الذبحة الصدرية

ويجدر بنا الإشارة إلى أن مرض تصلب الشرايين يعتبر هو أكثر الأمراض التي تتسبب في حدوث الذبحة الصدرية لدى الإنسان، وتصلب الشرايين عبارة عن حالة مرضية، فضلا عن تجمع الكوليسترول والفضلات الخلوية والدهون في جدران القلب، وهو ما يؤدي إلى حدوث التصلب ووجود الكثير من الالتهابات في الشرايين.

ومن الجدير بالذكر أن تصلب الشرايين التاجية المصابين به يصاب نصفهم وفقا للأبحاث والدراسات العلمية بنقص تروية عضلة القلب، وهو ما ينتج عنه حدوث الذبحة الصدرية عند قيام المريض بأي مجهود بدني أو تعرضه لضغط يزيد من حاجة القلب إلى الدم، وهؤلاء يعانون من وجود تصلب بنسبة 90%.

أعراض الذبحة الصدرية

  • وتعتبر الذبحة الصدرية هي عرض في حد ذاته لمرض تصلب الشرايين أو نقص وانخفاض التروية لعضلة القلب، ويجدر بنا الإشارة إلى أن الذبحة الصدرية ليست مرضا في حد ذاته، ويجب الحصول على معلومات عن المريض بشكل كامل مثل مرات شعوره بألام في الصدر، وشدة الذبحة الصدرية عندما تأتي له وغيرها من المعلومات التي تساعد بشكل كبير بين التفريق بين الذبحة الصدرية والنوبة القلبية، بينما يستمر بضع دقائق فقط في حالة الذبحة الصدرية، ومن ابرز وأكثر العلامات والأعراض التي تطرأ على المريض نتيجة إصابته بالذبحة الصدرية هي:_
  • شعور المريض بوجود ألم وعدم راحة في عظمة القص الموجودة في الصدر، وهو ما ينتج عن الضغط ويؤدي إلى شهوره بالخنق والحرقة في منطقة القص هذه.
  • شعور المريض بوجود آلام في منطقة المعدة والظهر والفكين والأكتاف، وهي من أبرز الأعراض التي تطرأ على مريض الذبحة الصدرية بشكل كبير.
  • ظهور الكثير من الآلام على المريض وذلك نتيجة بذل مجهود بدني أو بعد الأكل أو تعرضه للبرد أو المرور بأي صدمات عاطفية.
  • استمرار الآلم لما يقارب ربع ساعة تقريبا لدى مريض الذبحة الصدرية، وعادة ما يختفي هذا الألم بعد اتخاذ المريض قسط من الراحة ليرتاح فيه جسمه ويبتعد عن أي ضغوطات أو من خلال تناوله للأدوية التي تساعد على راحته كالمهدئات على سبيل المثال.
  • لا يؤثر الألم على التنفس أو السعال أو وضعية الجسم بشكل ما ولكن المريض عادة لا يتأثر بذلك والألم يكون عند الصدر بشكل كبير.
  • شعور المريض بضيق كبير في التنفس فضلا عن الدوار والدوخة في الكثير من الأوقات، كما أنه من الممكن أن يتعرض المريض للإغماء أو يعاني من العصبية والقلق ويتعرق بشدة، ويظهر ذلك في تغير مزاجه بشكل دوري فضلا عن شعوره بالغثيان وشحوب لون بشرته.