تعرفي على أعراض الدورة الشهرية

تعرفي على أعراض الدورة الشهرية

خُلقت المرأة على يد الله تعالى بالعديد من الوظائف التي تعتبر عظيمة وذلك للمحافظة على الجنس البشري وتكاثره حيث إن المرأة هي التي تحمل وتلد وتربي الأطفال وترعاهم جنبا إلى جنب مع الرجل، ولكي تستطيع المرأة القيام بهذا الدور عادة ما تعاني الكثير من المتاعب، وقد يؤثر على جسمها ونفسيتها بشكل كبير، ومن أبرز المتاعب التي من الممكن أن تتعرض لها أي فتاة أو إمرأة هي الدورة الشهرية والتي تعتبر متطلب رئيسي لنزول البويضة إلى الرحم، وذلك تمهيدا لتلقيحها من الحيوان المنوي لبداية حياة جديدة ومختلفة، وسوف نتعرف في مقال اليوم على أعراض الدورة الشهرية.

الدورة الشهرية

ويمكننا أن نعرف الدورة الشهرية أو كما يسميها بعض الأطباء (فترة الحيض) على أنها مجموعة من التغيرات التي تحدث وتصيب منطقة بطانة الرحم، حيث تنفصل فيها وتتفتت وتنزل إلى منطقة عنق الرحم تخرج من الجسم بعد ذلك، وتتكرر تلك العملية عادة مرة في الشهر الواحد، ولذلك السبب سُميت باسم الدورة الشهرية، وعادة ما يؤثر في الدورة جهاز مكون من العديد من  الأعضاء تسمى الغدة النخامية حيث إنها المسؤولة عن تنظيم الهرمونات ونسبة إفرازها في الجسم، والمبيضان أيضا واللذان يكونان مسئولان عن البويضات والحفاظ عليهم، وتؤثر الحالة النفسية أيضا على صعوبة أو سهولة الفترة التي تأتي فيها الدورة الشهرية.

أعراض الدورة الشهرية

ويوجد العديد أعراض الدورة الشهرية التي ما عادة تصيب النساء قبل الدورة الشهرية ببضعة أيام، والتي تستطيع المرأة أن تأخذ حذرها وتعرف أن الدورة قادمة من خلال تلك الأعراض، ومن أبرز تلك العلامات:

  1. تعرض المرأة للتقلبات المزاجية بشكل متكرر وهو ما يدفعها للبكاء والاكتئاب والعصبية وسوء عام في المزاج، وذلك عادة يكون بسبب حدوث إفرازات زائدة في الهرمونات، وهو ما يدل على اقتراب موعد الدورة الشهرية.
  2. أن تشعر المرأة بالتعب وعدم قدرتها على التركيز في أي شيء أو اتخاذ أي قرارات، والشعور بالألم في الرأس نتيجة الصداع، فضلا عن الميل للانعزال وعدم التحدث مع الناس والوحدة، وهو ما يؤدي للاكتئاب أيضا كل تلك علامات للمرأة يمكن من خلالها معرفة أن الدورة الشهرية آتية.
  3. شعور المرأة بألم وانتفاخ في منطقة أسفل البطن والحوض، وذلك بداية من نزول دم الحيض ومن الممكن أن يستمر لفترة ما بين 8 ساعات إلى 72 ساعة.
  4. الشعور بآلام حادة في الثدي وهي آلام لا تكون موجودة بشكل دائم ولكنها تزعج المرأة وغير خطيرة عليها أيضا، وعادة ما تكون بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون داخل الدم، ومع انتهاء الحيض تزول الأعراض من المرأة ويعود الثدي لحجمه الطبيعي دون آلام.
  5. شهور المرأة بزيادة في الوزن وذلك يحدث عادة بسبب الإقبال الكبير منها في تلك الفترة على الطعام، والشهية القوية والتي تحتاج لتناول الطعام بكثرة كبيرة خاصة الأطعمة الدسمة والشيكولاتة والسكريات.
  6. حدوث تغير في عادات النوم وذلك بسبب تزاحم الأفكار السوداوية والاكتئاب التي تتعرض له المرأة في تلك الفترة وميولها إلى أن تكون وحيدة.
  7. حدوث بعض المشاكل الجلديّة؛ على سبيل المثال ظهور الحبوب على الوجه، أو  حدوث جفاف عام في البشرة.