ما هي أعراض التحسس من الأدوية ؟

ما هي أعراض التحسس من الأدوية ؟

أعراض التحسس من الأدوية واحدة من أكثر الأشياء التي يبحث عنها جسم الإنسان خاصة من يعاني من مرض تحسس الأدوية، ويعتبر مرض التحسس من الأدوية واحد من أنواع الحساسية التي تؤدي إلى كثير من المشاكل لجسم الإنسان، ونستعرض سويا أعراض التحسس من الأدوية.

أعراض التحسس من الأدوية

ويوجد العديد من علامات وأعراض التحسس من الأدوية التي تطرأ على المريض في حالة إصابة الجسم بها، ومن أبرز تلك الأعراض:

  • ظهور أعراض جلدية على جسم الإنسان، وتتمثل تلك الأعراض في الطفح الجلدي والحكة والاحمرار وانتفاخ اللسان والشفاه والعيون.
  • أيضا من ضمن أعراض التحسس من الأدوية، أعراض صدمة الحساسية: وتعتبر تلك الأعراض من الأعراض المهددة للحياة، ويجب نقل المصاب فورا إلى المستشفى في حالة تعرضه لمثل تلك الأعراض، ومن أبرزها حدوث حكة وشعور بدء وسخونة في الجلد بشكل كبير، فضلا عن الانتفاخ والحكة والاحمرار في الجلد.
  • أعراض على مستوى الجهاز التنفسي، مثل حدوث صوت صفير للمصاب عند تنفسه فضلا عن شعور المريض بالسعال والشعور بضيق في الصدر، ومن أبرز وأكثر أعراض التحسس من الأدوية شيوعا.
  • من أعرض التحسس من الأدوية أيضا، أعراض على مستوى الجهاز الهضمي، والتي تتمثل في الغثيان والقيء والمغص وألم في البطن.
  • أعراض على مستوى القلب والدوران، وتتمثل بزيادة سرعة ضربات القلب، والشعور بدوار الرأس وفقدان الوعي وذلك بسبب هبوط ضغط الدم.

أنواع التحسس من الأدوية

فرط الحساسية الآجل أو المتأخر

ويعتبر فرط الحساسية الآجل والمتأخر هو أحد أنواع التحسس من الأدوية، ويعتبر هذا النوع يأتي من التفاعل التحسسي تجاه الأدوية، وفي هذا النوع يستجيب الجهاز المناعي بتحفيز نوع آخر من خلاياه والمعروفة بالخلايا وحقيقة يعتبر هذا التفاعل التحسي تجاه تلك الأدوية أبطأ بكثير من التفاعل التحسسي المرتبط بالجلوبيولين المناعي، حيث يحدث التحسس خلال بعض أيام أو أسابيع، ويجدر بنا الإشارة إلى أن تحفيز الخلايا التأئية يتسبب في إطلاق بعض المركبات في الجسم، ومن أبرز الأعراض التي تطرأ على جسم الإنسان:

  • حدوث طفح جلدي يصاحب بالحكة، والاحمرار وظهور ما يشبه الفقاعات.
  • حدوث بثور وقروح في الفم.
  • حدوث مشاكل وآفات على الجلد تشبه الكدمات.
  • ويوجد أعراض شديدة تعرض على الإنسان مثل الإصابة بمتلازمة ستيفن جونسون، أو تقشر الأنسجة المتموتة البشروية التسممي، وتظهر أعراض جلدية خطيرة في أغلب الأوقات، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى ظهور بثور الجلد وتقشره.

فرط الحساسية المتوسط للمركب المناعي

ويعتبر فرط الحساسية المتوسط للمركب المناعي هو أحد أشكال أو أنواع التحسس من الأدوية، وسمي بهذا الاسم لأن جهاز المناعة يقوم بإنتاج أجسام مضادة ترتبط بالأدوية في عملية ارتباط الجسم المضاد بمولد الضد، وبهذا يتكون مركب جديد، وفي الغالب تتمثل أعرض ظهور الأعراض في حدوث آفات جلدية أو كدمات أو حدوث بعض الألم في المفاصل.