أضرار النعناع للحامل

أضرار النعناع للحامل

ينبغي على المرأة الحامل التعرف على الأغذية المفيدة لها خلال فترة الحمل وكذلك الأغذية الضارة، ومن هنا يجب عليها التعرف على أضرار النعناع للحامل فعلى الرغم من فوائده الكثيرة لغير الحامل إلا أنه يمثل خطورة على المرأة وعلى الجنين خلال فترة الحمل.

أضرار النعناع للحامل

قبل معرفة أضرار النعناع للحامل لابد من ذكر فوائده لغير الحامل، فمن أهم فوائده أنه يحتوي على نسب عالية من المواد الغذائية التي تتكون من المعادن والفيتامين والمواد المضادة للأكسدة، وقد اشتهر النعناع قديما بأنه من أهم الأعشاب المستخدمة في علاج مشاكل كثيرة، ويذكر أن هناك العديد من الأنواع للنعناع أهمها: النعناع المدبب والفلفلي، والذي تم الاستعانة به في الكثيرمن الصناعات منها: صناعة معجون الأسنان، وهو ما يجعله من الأعشاب المفيدة على جميع الأصعدة، وسنوضح في هذا المقال أبرز فوائد النعناع الصحية، وأبرز أضراره على صحة الحامل.

أضرار النعناع للحامل

تقوم العديد من السيدات باللجوء إلى النعناع المغلي في حالة الإصابة بمشاكل هضمية أو إذا شعرت باضطرابات صحية خلال أيام الدورة الشهرية، ولكننا نجد الأمر على العكس تماما خلال فترة الحمل، فيجب على المرأة أن تتعرف على أضرار النعناع على الحمل، والتي من أهمها ما يلي:

  • من أبرز اضرار النعناع على الحامل أنه يسبب في فترة الحمل الأولى ظهور زيادة في أعراض الحمل المعروفة بشكل كبير مثل القئ  والغثيان.
  • قد يتسبب شرب النعناع في شهور الحمل الأولى في موت الجنين، وذلك بسبب التركيز القوي للمواد الطبيعية به والزيوت التي نجدها في تركيبته.
  • كما تؤدي المبالغة في تناول النعناع أو استعمال الزيوت المستخرجة منه إلى الإجهاض، وذلك لأن النعناع من الأعشاب التي تدر الطمث.

فوائد النعناع

يحقق شرب النعناع الفائدة المرادة منه في الكميات التي يتم تناولها وفي كيفية التناول، فكما ذكرنا من قبل أنه يحتوي على احتياجات الجسم من المركبات الغذائية التي تساعد في التخلص من العديد من المشكلات الصحية التي يتم التعرض لها خاصة المشاكل التي تظهر في الجهاز الهضمي، ومن أبرز فوائده للصحة والجمال ما يلي:

  • من أهم ما يحتويه النعناع كميات كبيرة من مضادات الأكسدة والتي تلعب دورا كبيرا في الحفاظ على نضارة البشرة وإظهار جمالها.
  • ومن أهم ما يحتويه أيضا مضادات الفيروسات والبكتيريا، والتي تساهم بدورها في تنشيط الجهاز المناعي والذي يساعد الجسم في التصدي للأوبئة المعدية التي تهاجم الإنسان.
  • كما يساعد النعناع في التخلص من مشاكل الحساسية وتخفيف الآلام التي تسببها، وذلك لأنه يحتوي في مكوناته على مواد مضادة للحساسية.
  • كما يساهم النعناع في القضاء على الاضطرابات النفسية والتخلص من حالات التوتر والقلق والاكتئاب، وذلك لما له من قدرة فائقة على إعطاء شعور بالراحة والاسترخاء، وذلك من خلال تناول كوب نعناع مغلي.
  • ومن أشهر فوائده أنه يخفف المشاكل المتعلقة بالجهاز الهضمي مثل: مشاكل القولون والانتفاخات وصعوبة الهضم، كما يساهم بشكل كبير في التخلص من تقلصات المعدة وعلاج مشكلة الإمساك.
  • كما يساعد في إعطاء الفم رائحة جميلة وتخليصه من الروائح الكريهة، وكذلك الحفاظ على اللثة من الإصابة بالتسوس.