أشهر قصائد أحمد شوقي

24 يناير 20191٬577 مشاهدة
أشهر قصائد أحمد شوقي

تحدثنا في عدد من المقالات السابقة عن الشاعر المصري الكبير أحمد شوقي، والذي لُقب بأمير الشعراء، بسبب موهبته الشعرية العظيمة التي فرضت اسمه على قائمة أفضل الشعراء الذين مروا بتاريخ الشعر والأدب العربي. أحمد شوقي كان واحدًا من أبرز شعراء العصر الحديث في الشعر العربي، إن لم يكن أشهرهم على الإطلاق، فقد كان بمثابة إمام من أئمة الشعر على مر عصور الشعر العربي ليس فقط في العصر الحديث. وتحدثنا كذلك عن حياة الشاعر ونشأته وكذلك تناولنا بالحديث نفي الشاعر المصري أحمد شوقي إلى إسبانيا – بلاد الأندلس آنذاك -، وخلال هذا القرير سوف نستعرض عدد من أشهر قصائد أحمد شوقي التي ظلت خالدة على مر العصور:

أحمد شوقي أمير الشعراء

وُلد شوقي في القاهرة في العام 1868م، والذي قيل أنه ولد في العام 1870م، وهي قضية محل جدل بين الأدباء والعلماء والمؤرخين، وعلى الرغم من كونه وُلد في القاهرة إلا أن أصوله تعود إلى الشركس نسبه إلى والده، بينما والدته كانت من أصل يوناني، وكانت والدتها والتي لعبت دور كبير وهام في تربية الشاعر المصري أحمد شوقي داخل قصر الخديوي إسماعيل، حيث كانت تعمل كوصيفة داخل القصر، وهو ما كان السبب فيما ذاع عنها من غنى وثراء كبير.

سمات شعر أحمد شوقي

من المعروف عن شعر الشاعر المصري الموهوب، أحمد شوقي أن شعره مر بمرحلتين شعريتين مختلفتين كانت لكل مرحلة منها سمات وخصائص وطبيعة مختلفة، في المرحلة الأولى من شعر أحمد شوقي كانت تتسم بأنه كان ينظم الشعر لغرض واحد وهو التقرب من الملوك والأمراء والديوان الملكي آنذاك من خلال قصائده التي غلب عليها المدح في ذلك الوقت حتى يستطيع أن يكسب رضا هؤلاء ويكون من الشعراء المقربين للملك.

بينما الفترة الثانية من شعر أحمد شوقي فقد سارت في طريق مغاير تمامًا، حيث أتسمت الفنترة الثانية من شعره بغلبة الحس الوطني والقومي على معظم إنتاجه الفني والشعري.

أشهر قصائد أحمد شوقي

أكدنا كثيرًا على أن موهبة الشاعر المصري أحمد شوقي لم تتوقف على الشعر فقد، فقد كان شوقي شاعرًا وكاتبًا وأديبًا، استطاع بفنه وشعره وأدبه أن يتربع على عرش الأدب العربي خلال عصره – أي العصر الحديث -، وقد ترك لنا الشاعر المصري أحمد شوقي إنتاج وتراث أدبي غزير كان ولازال مرجع مهم للعديد من الأدباء والشعراء الذين جاءوا بعده ولمعت أسمائهم كذلك في سماء الأدب العربي، وسوف نستعرض لعدد من أشهر قصائد أحمد شوقي:

قصيدة أرى الصّبر أوشك أن ينفدا

أرى الصّبر أوشك أن ينفدا

وأوشكت في القرب أن أبعدا

وأوشك قلبي أن يستريح

وأوشك طرفي أن يرقدا

وكدت أعايش هذا الأنام

وقد عشت بينهم مفردا

يخيل لي أنّني قد أضعت

شبابي وقلبي وعمري سدى

وأنّ حياتي وأسبابها

خطبت بها عندكم فرقدا

تناءيتم زمناً طائلاً

وبنا كما كان رجع الصدى

فإن تلتق اليوم أشباحنا

فذاك لقاء غريب المدى

تقربه اليوم دنيا الخيال

ويبعده كل حاد حدا يذكرنا كّل أمسٍ مضى

وكلّ غريب به قد شدا

وما نحن إلّا الزّمان الّذي عدا