أشهر علماء الفلك

أشهر علماء الفلك

عرفت البشرية علم الفلك من قديم الزمن، وكان الإنسان القديم يعتمد على النجوم في الاهتداء للطريق ومعرفة الاتجاهات وتوقيتات الصلاة في عهد المسلمين الأوائل، وقدمت البشرية العديد من العلماء والمتخصصين الذين يتم تصنيفهم ضمن أشهر علماء الفلك والذين أسهموا بشكل كبير في تقدم هذا العلم بفضل اكتشافاتهم للعديد من أسرار هذا المجال المليء بالخفايا، والتي يتم استكشافها كل يوم عن الآخر، ويسعى الإنسان في العصر الحالي الى تطوير أدواته واستخدام التكنولوجيا الحديثة في اكتشاف أسرار الكون من خلال علم الفلك وإرسال العديد من أجهزة القمر الصناعي للحصول على معلومات أكثر عن هذا المجال الذي يقع خارج حدود الكوكب الذي نعيش فيه. وفي هذا الموضوع نسلط الضوء على أبرز و أشهر علماء الفلك وإسهاماتهم التي قدموها للعالم في هذا المجال.

أشهر علماء الفلك

بطليموس

يعتبر بطليموس أحد أشهر علماء الفلك المصريين، والذين سطروا أسماءهم بأحرف من نور في تاريخ هذا العلم وهو أحد العلماء المنحدرين من أصل إغريقي والذي ساهم بفضل أبحاثه واكتشافاته في تقدم هذا النوع من العلوم الى جانب علوم معرفية أخرى مثل علم الرياضيات وكذلك الجغرافيا، كما ألف بطليموس العديد من الكتب في مجال علم البصريات والفلك، ومن أشهرها كتاب المجسطي الذي تحدث عن تاريخ الفلك بشكل موجز والذي بني على أساسه مرصد الإسكندرية لمعرفة مواضع الأفلاك على مدار العام ومتابعة حركة الشمس والظواهر الكونية المتعاقبة مثل الكسوف والخسوف.

وساهم بطليموس في عملية التنوير التي انطلقت في أوروبا عقب التخلص من ظلام العصور الوسطى التي أظلمت على العقل والفكر هناك حيث عارض الفكر اللاهوتي المتمثل في قولهم أن الشمس تدور حول الأرض وهي مركز الكون.

ابن الهيثم

اشتهر العالم المسلم الحسن ابن الهيثم بتوسعه وتطلعه في العديد من العلوم المعرفية المهمة مثل الرياضيات والفيزياء والبصريات والهندسة وطب العيون والفلك، وكان له علامة فارقة في كل من المجالات السابقة فهو من أهم العلماء الذين درسوا الفلك وأسس علم المناظر، ومن أول الذين تعاملوا رصدوا التجارب الفلكية وفسرها بالاعتماد على الرياضيات والفيزياء، وكل هذه الإسهامات جعلته من أشهر علماء الفلك عبر التاريخ الإنساني.

وشكك ابن الهيثم في نظريات العالم بطليموس ووصف بشكل دقيق المجالات السماوية وقدم مخطوطات توضح حركات الكواكب إضافة الى وضع منهج مستقل حول حول ميكانيكية الكواكب وحركتها، مما ترتب عليه التفريق بين علم التنجيم وعلم الفلك.

جاليليو جاليلي

ساهم العالم جاليليو جاليلي الذي يعتبر من أشهر علماء الفلك في تغيير التاريخ الإنساني المتعلق بالفلك من خلال ابتكاره لجهاز التليسكوب الفلكي، والذي استطاع من خلال تأييد فكرة مركزية الشمس ودحض فكرة اللاهوت التي كانت سائدة في العصور الوسطى في أوروبا، وبسبب هذا الاختراع حاز العديد من الألقاب منها أبو العلوم وأبو الفيزياء وقد انتهت حياته بالإعدام على يد الكنيسة بسبب أفكاره المخالفة لها.