أشهر حكم أبي الطيب المتنبي الشعرية

أشهر حكم أبي الطيب المتنبي الشعرية

تحدثنا في المقال السابق بشكل موجز عن موهبة وحياة ورحلة الشاعر العربي أبو الطيب المتنبي، والذي كان واحدًا من أشهر وأبرز شعراء العرب -إن لم يكن أشهرهم-، وتحدثنا كذلك عن أهم مقومات موهبته الشعرية التي لم يضاهيه أي مش شعراء العرب العرب فيها وكذلك السبب وراء تسميته بـ”المتنبي” والتي كانت لها واقعة شهيرة وطريفة آنذاك تسببت في اعتقاله وحبسه لفترة ليست بالقليلة. وخلال السطور التالية في هذا المقال سوف نتحدث عن أشهر حكم أبي الطيب المتنبي الشعرية التي ظلت باقية وخالدة على مر العصور إلى يومنا هذا:

العوامل المؤثرة على شعر أبي الطيب المتنبي

هناك عدد كبير من العوامل والمقومات التي لعبت دور بارز في بلورة موهبة الشاعر العربي أبي الطيب المتنبي، والتي تأثرت كثيرًا بحياته ونشأته ونسبه وعوامل أخرى كثير، ولعل من أهم هذه العوامل ما يلي:

العوامل الثقافية والسياسية

تزامن بروز شهرة موهبة الشاعر العربي أبي الطيب المتنبي مع معاناة الدولة العباسية وقتها من الضعف الخراب الذي طال طل أركان الدولة العباسية والذي ظلت تعاني منه لفترات طويلة، وهو ما دفع المتنبي آنذاك إلى نظم العديد من القصائد والأبيات الشعرية التي ترثي الدولة العظيمة التي كان لها باع طويل في الازدهار، ويتحدث فيه عن سقوط الدولة ويحاول من خلال كلماته رفع الروح المعنوية للحكام والسلاطين في هذا الوقت، فمن المعروف أن أبي الطيب المتنبي قد استغل موهبته في البداية في التقرب من الحكام والسلاطين والأمراء في الدولة من خلال المديح والثناء عليهم والتغزل في صفاتهم وحكمتهم، ولعل من أبرز هؤلاء الحكام سيف الدولة الحمداني.

الإلمام بقواعد اللغة والأدب

لعب إتقان وإجادة وإلمام الشاعر أبي الطيب المتنبي باللغة العربية وقواعدها وعلومها وقوة باغته فيها دور عظيم في بروز موهبته وتميزه الشعري، حيث اكتسب الكثير من تلك المهارة خلال الفترة التي قضاها في البادية التي انتقل إليها في فترة من حياته، وكان كذلك من المعروف عنه ولعه الشديد بتلقي العلم والسعي وراءه في كل مكان.

المجالس الشعرية والأدبية والفنية

كانت للمجالس الأدبية والشعرية قديمًا مكانة عالية لدى الملوك والأمراء والحكام والسلاطين، فقد كانوا يحرصون على إقامتها باستمرار، وكان الشعراء يسعون ويلهثون وراء المشاركة في تلك المجالس البراقة القيمة، وكانت علاقة المتنبي الطيبة بمعظم أمراء وسلاطين عصره آنذاك دور كبير في فتح أبواب تلك المجالس أمامه، ما أثر كثيرًا في إثقال موهبته بشكل واضح وكبير.

أشهر حكم أبي الطيب المتنبي الشعرية

  • إذا أنت أكرمت الكريم ملكته.. وإن أنت أكرمت اللئيم تمرّدا
  • أبينا أبيناً نحن أهل منازل.. أبداً غراب البين فيها ينعق
  • وإذا كانت النّفوس كبارا.. تعبت في مرادها الأجسام
  • ما كلّ ما يتمنّاه المرء يدركه.. تجري الرّياح بما لا تشتهي السفن
  • ومن صحب الدّنيا طويلاً.. تقلّبت على عينه حتّى يرى صدقها كذبا
  • فحبّ الجبان نفسه أورده البقا.. وحبّ الشجاع الحرب أورده الحربا