أشهر أقوال سيد قطب

أشهر أقوال سيد قطب

تناولنا في المقالة السابقة لحياة واحد من أبرز وأشهر الكتُاب والأدباء والمفكرين الإسلاميين في تاريخ الأدب العربي والإسلامي، وهو الكاتب والأديب الكبير سيد قطب، حيث تطرقنا في التقرير السابق حياة الكاتب، ومولده، ونشأته وكذلك انضمامه لجماعة الإخوان المسلمين، حيث كان من أبرز أعضاء مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين، وتحدثنا كذلك عن أبرز المناصب التي تولاها الأديب والكاتب سيد قطب داخل جماعة الإخوان المسلمين. ولكن خلال سطور التقرير التالي سوف نتاول عدد من أشهر أقوال سيد قطب الفكرية والأدبية والشعرية:

سيد قطب

سيد قطب واحدًا من أبرز وألمع المنظّرين الإسلاميين المصريين، حيث جاء السيد قطب ضمن قائمة الشخصيات الأكثر تأثيراً ضمن الحركات الإسلامية خلال أوائل خمسينيات القرن المنقضي، وهى الفترة التي شهدت لمعان اسم الأديب والكاتب العربي سيد قطب في سماء الأدب العربي والتنظير الإسلامي.

انضم سيد قطب إلى جماعة الإخوان المسلمين التي ذاع صيتها كثيرًا في ذلك الوقت، وكان واحدًا ضمن أهم أعضاء مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين، ومن ثم توالت مناصب سيد قطب داخل الجماعة الإسلامية، حيث أُسند إليه رئاسة تحرير جريدة الإخوان المسلمين، بالإضافة إلى توليه منصب رئيس قسم نشر الدعوة في الجماعة.

حياته الأدبية

التحق الأديب والكاتب العربي الإسلامي المصري، سيد قطب بالمدرسة نزولًا على رغبة والدته التي كانت تنحدر من أسرة عريقة ثرية، بالإضافة إلى الذهاب إلى كُتاب القرية بعد العودة من المدرسة في فترة الظهر.

أتم الأديب المصري سيد قطب تعليمه في مصر وتخرج من كلية دار العلوم بجامعة القاهرة – إحدى الجامعات العريقة آنذاك – في العام 1933م، وأُسندت إليه عدد من الوظائف والمناصب في دار المعارف بعد التخرج مباشرة، وبعدها بُعث سيد قطب إلى الولايات المتحدة الأمريكية حتى يكمل الدراسة بها ويتزود من التقدم والتطور الذي كان كبيرًا بها آنذاك.

انضم الأديب والشاعر العربي والمفكر الإسلامي سيد قطب إلى العمل الصحفي منذ أن كان شابًا، واثرى التراث الصحفي بالعديد من المقالات الحادة والتي تتمتع بالفكر العميق في عدد من الصحف والمجلات المصرية آنذاك. وذاع صيت سيد قطب في ذلك الوقت كواحد من أبرز النقاد والأدباء والشعراء المصريين آنذاك، حيث ألف وقتها العديد من الكُتب والمؤلفات والقصائد الشعرية.

وفي عام 1933م طُبع أول كتاب عن سيد قطب والذي تمحور حول النقد وصدر تحت اسم “مُهمّة الشاعر في الحياة”، وكان العام 1935م شاهدُا على ظهور أول ديوان شعري للأديب والشاعر المصري سيد قطب، والذي كان يحمل اسم “الشاطئ المجهول”.

أشهر أقوال سيد قطب

  • “عندما نصل إلى مستوىً مُعيَّن من القدرة، نُحِسّ أنّه لا يعيبنا طلب مساعدة الآخرين، حتى الذين هم أقلّ منّا مقدرة”.
  • “عندما نعتزل الناس؛ لأنّنا نُحِس أنّنا أطهر منهم روحاً، أو أطيب منهم قلباً، أو أرحب منهم نفساً، لا نكون قد صنعنا شيئاً كبيراً، لقد اخترنا لأنفسنا أيسر السُّبُل، وأقلّها مؤونة”.
  • “إنّ الابتلاء بالخير أشدّ وطأة، وإن خُيِّل للناس أنّه دون الابتلاء بالشرّ. إنّ الكثيرين يصمدون أمام الابتلاء بالشرّ، ولكنّ القلّة القليلة هي التي تصمد أمام الابتلاء بالخير. الكثيرون يصبرون على الابتلاء بالمرض والضعف، ولكنّ القليلين هم الذين يصبرون على الابتلاء بالصحّة والقدرة، ويكبحون جماح القوّة الهائجة في كيانهم، والجامحة في أوصالهم”.