أسرار قصة يأجوج ومأجوج فى التاريخ

أسرار قصة يأجوج ومأجوج فى التاريخ

تُعد قصة يأجوج ومأجوج من أعجب القصص التى من الممكن أن تسمع عنها، وقد اشتُهرت القصة منذ القدم، فقوم يأجوج ومأجوج قوم تمتعوا بكثرة العدد، وطول المدد، وقوة البدن، ويرجع نسل قوم يأجوج ومأجوج إلى يافث بن أدم، فهم من نسل سيدنا أدم، يرجع تسميتهم بـ “يأجوج” الي أجيج النار، كما قال محمد بن صالح العثيمين في شرح كتاب السفارينية.

قصة قوم يأجوج ومأجوج

  • ظهر قوم يأجوج ومأجوج منذ قديم الزمان، فقد تناقل المؤرخون الحديث عنهم، حيث ذكر البعض أنهم كانوا قوماً كثيري العدد، شديدي القتال، عبثوا في الأرض خراباً وفساداً، كانوا لا يخسرون حرباً، ولا يتركون ارضاً الا وهي خاوية، فقد عاشوا على النهب، والسرقة، والقتال، واحتلال الأراضى.
  • لم ينتصر عليهم أى جيش على كوكب الأرض حتى جاء ذو القرنين، وذو القرنين هو ملك قديم أعطاه سبباً لكل شئ، وقد ذكره الله-سبحانه وتعالى- في القرآن.
  • وفي أثناء رحلة ذو القرنين إلى الشرق والغرب، وجد قوماً لم يستطع فهم حديثهم بسهولة، ولكنه عرف منهم ان هناك قوماً مفسدين أطلقوا عليهم اسم يأجوج ومأجوج، حيث اعتادوا على هجماتهم، ونهبهم، وقتلهم للناس ونهب أرضهم.

قصة يأجوج ومأجوج وذو القرنين

بعدما علم ذو القرنين بقصتهم، قرر أن يبني سداً يحمي اهل الأرض منهم، فأمر بجمع النحاس واذابتة بالنار، ثم وضعه بين جبلين يخرج من بينهما قوم يأجوج ومأجوج، وبالفعل نجحت خطته، فقط حوصر قوم يأجوج ومأجوج داخل الجبل، ومنذ تلك اللحظة وهم يحاولون الخروج منه ولم يستطيعوا الخروج أبدا حتى يومنا هذا.

أين يقع سد يأجوج ومأجوج؟

  • لايعلم مكان السد الأ الله، وقد حاول العديد من الملوك والمؤرخين معرفة مكانه ولكنهم فشلوا في ذلك، وقد ذكر الباحث عبد الله شربجي في كتابه ” رحلة ذو القرنين الى المشرق” انه من المرجح وجود قوم ذو يأجوج ومأجوج في مكان ما بين أرمينيا و أوزباكستان.
  • وذُكر في التاريخ ايضاً أن والى المسلمين ” الواثق بالله” كان قد رأى رؤية بخروج أهل يأجوج ومأجوج، فأمر على الفور وزيرة بتشكيل جيش والذهاب للبحث عن مكانهم، وبعد رحلة طويلة عادوا ليطمئنوا الوالي بعدم حدوث ذلك، ولكن لا يعلم أحد اذا ما كانوا قد وجدوا السد أم لا.
  • وقام خليفة المسلمين “معاوية بن ابى سفيان” بتكوين جيش والذهاب للبحث عن مكان السد، ولكنهم بعد بحث طويل فشلوا ايضاً في ايجاده، وقام العديد من الخلفاء والحكام فى حديث الزمان بمحاولة معرفة مكان سد يأجوج ومأجوج.
  • يرجح البعد وجود السد فى مكان ما أقصى شمال أرمينيا، بينما يرجح البعض الأخر مكان وجودهم فى جبال شرق اسيا الممدة من إيران حتى الصين، ولكن لايستطيع أحد تأكيد مكان وجودهم، فمكما ذركنا أن مكان وجود يأجوج ومأجوج سر لا يعلمه إلا الله وحده.

متى يخرج قوم يأجوج ومأجوج؟

  • يخرج القوم في نهاية الزمان، فبعد نزول سيدنا عيسى بأمر الله، ينجح قوم يأجوج ومأجوج في الخروج من تحت السد، حينها يأمر الله – سبحانه وتعالى- سيدنا عيسى بالذهاب الى الجبال، وعدم قتالهم حيث لا يقدر على مواجهتهم احد الا الله.
  • حين يخرجون من السد ينتشرون فى كل بقاع الأرض، ويينهبون ويقتلون كل ما يوجاههم، وذُكر أنه من كثرة عددهم فانهم سيمرون ببحيرة طبرية، حتى يشرب أولهم فلا يجد أخرهم قطرة من الماء، وذلك يدل على كثرتهم
  • لايعلم أحد متي موعد خروجهم تحديداً، ولكن يُعد ذلك علامة من علامات الساعة الكبرى.