أسرار غابات الأمازون

أسرار غابات الأمازون

تجتذب الأماكن الطبيعية نسبة لا يستهان بها من السياحة العالمية، وخصوصًا تلك الأماكن التي لم تتدخل أيادي البشر في تغيير معالمها، وعلى رأس أفضل الأماكن التي يلجأ إليها محبو الطبيعة البكر, خصوصًا مع انعزالها، وتنوعها البيئي والحيواني الواسع، وتعد غابات الأمازون “رئة كوكب الأرض”، بسبب غلافها الأخضر، الذي يساهم في تنقية الغلاف الجوي للكوكب كله، وفي هذا المقال سنبرز أسرار غابات الأمازون.

أسرار غابات الأمازون

  • يسيطر الظلام الكامل على أنحاء كبيرة من غابات الأمازون، ويمكن أن يمتد الظلام لعدة مئات من الأمتار، خلال النهار، بسبب كثافة الغابات.
    تمنع الأشجار العالية ذات الأعمار الكبيرة نحو 99% من أشعة الشمس، وتمنعها من النفاذ إلى قلب الغابة.
  • تنتشر في غابات الأمازون أغرب الحيوانات على كوكب الأرض، مثل سحلية يسوع، التي يمكنها الجري على الأرض وفوق الماء.
  • تظهر هالة حول قرص الشمس في غابات الأمازون، بسبب كثافة اللون الأخضر، ويظهر قوس قزح بصفة مستمرة.
  • تغطي الغابات أغلب قارة أميركا الجنوبية، أو نحو 2.21 مليون ميل مربع، ولو انتقلت الغابات إلى الولايات المتحدة، فإنها ستغطي نصفها بالكامل.
  • تشتهر غابات الأمازون بأشجار الديناميت الخضراء، وهذه الأشجار يتوفر منها أكثر من نوع في الغابات.
  • تمتلئ غابات الأمازون بأندر وأغرب أنواع الضفادع، مثل الضفدع الزجاجي والضفادع الشفافة، والضفادع الملونة والمموهة.
    بعض ضفادع الأمازون الشفافة يمكن رؤية أعضائها الداخلية، بالنظر مباشرة إليها، بسبب جلدها الشفاف.
  • توجد أنواع من الضفادع السامة، التي لا تختلف عن أخطر أنواع الأفاعي، وهذه الضفادع زاهية الألوان بشكل مثير للإعجاب.
  • تنتشر في مياه أنهار الأمازون سمكة الكانديرو السامة، ورغم صغر حجمها إلا أنها واحدة من مخاطر الأمازون.
  • يوجد في هذه الغابات ثعبان البحر الكهربائي الذي يتميز بأنه يعد من أسماك السكين على الرغم من أنه ثعبان، يشبه الثعابين ويسبح مثلها أيضاً، وسميت كهربائية لأنها تستخدم إضاءة لتنير طريقها في الماء
  • يوجد في هذه الغابات أيضا نهر ريو حمزة حيث أن هذا النهر موجود تحت الماء، ولا يعلم عنه الكثير مننا كونه غير موجود وغير مرسوم على الخارطة، وهو من أكثر ما الأشياء غرابة في غابات الأمازون.

خطورة غابات الأمازون

تعتبر غابات الأمازون المتوحشة من أخطر الغابات الموجودة بالعالم، وتغطي حوالي 6% من سطح الأرض. وتمر غابات الأمازون في تسع دول أكبرها البرازيل التي يوجد بها حوالي  60% من اراضيها، و وهي موطن لحوالي 205 نوع من أنواع الطيور في العالم و 40 ألف نوع من النباتات المختلفة ويوجد بها أكثر من 2.5 مليون من أنواع الحشرات.

أسرار غابات الأمازون الخطيرة هي الثعابين، أكثر المخلوقات إثارة للخوف البشري منذ القدم، وتتنوع الثعابين في غابات الأمازون، من ثعابين الأشجار الخضراء، وحتى الأناكوندا العملاقة، والتي تم التعرف على العديد من أنواعها في غابات الأمازون، أشهرها الأناكوندا الخضراء والأناكوندا المخططة، والتي تعد أكبر  ثعبان يعيش على وجه الأرض.