أسباب هشاشة العظام

أسباب هشاشة العظام

يبحث عدد كبير من الناس عن أسباب هشاشة العظام، والذي يعتبر واحد من أكثر الأمراض شيوعا بين الناس في الوقت الحالي، ويمكننا أن نعرف هشاشة العظام على أنها حالة صحية عبارة عن حدوث ضعف عام في عظام الفرد، وتكون قابلة للكسر، وعادة تتطور تلك الحالة بشكل بطئ وتدريجي مع مرور الوقت ولعدة سنوات، ويمكننا أن نشير إلى أن أكثر حالات الكسور التي يتعرض لها المصابون بهذا المرض هي كسورة المعصمين والوركين والعمود الفقري، وعادة هذا لا يمنع أنه يوجد الكثير من الأعضاء الأخرى التي يمكن أن تتكسر وتضرر بسبب تعرض الإنسان لمرض هشاشة العظام، ومنها بعض الكسور في منطقة الذراعين والحوض، ويذكر أن هشاشة العظام عادة لا يرافقها ظهور أي أعراض أو علامات حتى معاناة المصاب من الكسور وعندها يصبح الشعور بالألم من أكثر الأشياء إزعاجا للفرد.

أسباب هشاشة العظام

ويذكر أن عادة لكل مرض يكون هناك أسباب وعوامل وراءه تدفع الإنسان لتعرضه لإصابة بهذا المرض، ويوجد العديد من أسباب هشاشة العظام التي يتعرض لها الفرد، ويمكننا أن نشير إلى أن أهم الأسباب:

العمر

ويعتبر العمر أحد أهم عوامل وأسباب هشاشة العظام، ويمكننا أن نشير إلى أن نسبة احتمالية إصابة الإنسان بمرض هشاشة العظام تزيد كلما تقدم الإنسان في العمر، وذلك عندما يتجاوز الإنسان منتصف الثلاثينيات من العمر، وعن المرأة ترتفع نسبة إصابتها بمرض هشاشة العظام بعد بلوغها سن اليأس.

انخفاض مستوى بعض الهرمونات

ومن الممكن أن تكون الهرمونات أحد أسباب هشاشة العظام، حيث وجد العديد من العلماء أن انخفاض عمر مستوى بعض الهرمونات الجنسية خاصة لدى النساء في هرموني الاستروجين والبروجسترون، يؤدي إلى حدوث ضعف في قدرة الجسم على إعادة بناء العظام، ومن ثم تزداد فرص إصابته بمرض هشاشة العظام.

العرق

ويعتبر العرق أحد أهم عوامل وأسباب إصابة الإنسان بمرض هشاشة العظام، حيث إن الأفراد ذو البشرة البيضاء ومن ينتمون للعرق الآسيوي من قارة آسيا، هو أكثر فئة معرضة للإصابة بهشاشة العظام.

الطول والوزن

وأشارت عدة تقارير إلى أن الطول والوزن من الممكن أن يكونا أحد أسباب هشاشة العظام، حيث اكتٌشف أن الأشخاص ذوي القامة الطويلة ترتفع لديهم احتمالية معاناتهم من هشاشة العظام، ومن جهة ثانية تبين أن من يقل أوزانهم عن 56 كجم يكون أكثر عرضة أيضا للإصابة بهذا المرض.

العوامل الجينية

وأشارت أيضا الكثير من الدراسات التي أُجريت وجد أن هناك أشخاص لديهم تاريخ عائلي يعانون من هشاشة العظام أو كسور في الحوض، وعادة من لديه تاريخ عائلي يحمل لمرض هشاشة العظام يكون أكثر قابلية وخطورة للإصابة بنفس المرض من الشخص العادي.

التاريخ الشخصي

ويعتقد عدد من الأشخاص الذين تعرضوا للكسور نتيجة التعرض لإصابات بسيطة وغير بالغة أنهم أكثر عرضة لتشخيص إصابتهم بهشاشة العظام.

أسباب هشاشة العظام (يمكن تجنبها)

ويوجد مجموعة من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر إصابة الفرد بمرض هشاشة العظام، ولكن من الممكن وقاية الفرد من الإصابة بهذا المرض من خلال السيطرة على تلك العوامل، وتجنب وقوعها قدر المستطاع ومن أبرز تلك العوامل:

عوامل مرتبطة بالغذاء

حيث أشارت العديد من الدراسات إلى أن الأشخاص الذي ينخفض لديهم مستوى الكالسيوم في غذائهم لفترة طويلة يكونون معرضين بشكل كبير للإصابة بمرض هشاشة العظام، حيث إن ضعف التغذية يعتبر أحد أسباب هشاشة العظام الأساسية.

فضلا عن أنه تبين للأطباء أن النظام الغذائي الذي يؤدي إلى حدوث نقص في الوزن عن الحد المقبول يؤدي إلى ضعف عام في العظام لدى الرجال والنساء على حد سواء، ويجدر بنا أن ننبه إلى الخضوع للعمليات الجراحية والتي تقوم على مبدأ قص جزء من المعدة أو غيرها من العمليات، فمثل تلك العمليات تؤدي إلى ضعف في امتصاص الكثير من العناصر الغذائية بما فيها الكالسيوم.

العادات السيئة

ويوجد عدد من العادات السيئة التي تؤدي إلى حدوث مشاكل تؤدي إلى ممارستها بزيادة فرصة المعاناة من هشاشة العظام، ومن أبرز تلك العادات: التدخين وعلى الرغم من عدم فهم الآلية التي تؤدي إلى هشاشة العظام إلى أن الكثير توصل إلى أن السبب في التبغ الذي تحتوي عليه السجائر، فله علاقة كبير في زيادة فرص إصابة الفرد بهشاشة العظام.

تناول الكحوليات

أيضا من أبرز العوامل والأسباب التي تؤدي إلى إصابة الفرد بمرض هشاشة العظام، تناول الكحوليات، والتي تؤدي إلى الكثير من الأضرار في جسم الإنسان خاصة على مستوى الكبد.

الخمول والابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية

ويجدر بنا التنبيه إلى أن الجلوس والابتعاد عن ممارسة الفرد لعدد من التمارين الرياضية يزيد بشكل كبير من إصابة الفرد بهشاشة العظام، فيجب على الفرد أن يلعب عدد من الألعاب اليومية والتي تعمل على تنشيط الدورة الدموية داخل جسم الإنسان، وتقيه من الكثير من الأمراض.

عدد من الأمراض والمشاكل الصحية

ومن الممكن أن تؤدي المعاناة من بعض المشاكل الصحية إلى زيادة فرص الإصابة بمرض هشاشة العظام، ومن أبرز الامراض التي تؤدي إلى الشعور بذلك:

مرض حساسية القمح، وداء الأمعاء الالتهابي، والذي يعرف عادة بالداء البطني، وأيضا مرض الذئبة، والسرطان بكافة أنواعه، مرض التهاب المفاصل الروماتيدي، بالإضافة إلى أمراض الكبد والكلي، فضلا عن الورم النقوي المتعدد.

تناول الفرد لبعض الأدوية

حيث من الممكن أن يؤثر تناول الفرد لعدة أدوية إلى تأثر حالته بها، من خلال بعض المضاعفات والتأثيرات الجانبية، وبالتالي تزيد من فرص إصابته بمرض هشاشة العظام، ومن أبرز الأدوية التي يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بهشاشة العظام:

  • الهرمونات القشرية السكرية.
  • هرمونات الغدة الدرقية المصنعة.
  • مضادات التخثر.
  • مثبطات مضخة البروتون.
  • بعض مضادات الاكتئاب.