أسباب كثرة النوم

أسباب كثرة النوم

يبحث عدد كبير من الناس عن أسباب كثرة النوم، وهو ما يعتبر عرض شائع يحدث لعدد كبير من الناس خاصة في الفترة الأخيرة، حيث إن كثرة النوم تطرأ على بعض الأشخاص والتي تجعلهم دائما يشعرون بالنعاس، وينامون لفترات طويلة من الممكن أن تصل إلى 10 أو 12 ساعة في اليوم الواحد، ومن الممكن أن يؤثر ذلك على حدوث مشاكل في الذاكرة مع الشعور بالقلق والتوتر الدائم.

أسباب كثرة النوم

ويوجد العديد من أسباب كثرة النوم، ونستعرضها من خلال هذا التقرير، وأبرز أسباب كثرة النوم هي:

  • حدوث ضعف في نشاط الغدة الدرقية.
  • التغفيق، وهو واحد من اضطرابات النوم.
  • حدوث بعض الأعراض المفاجئة للإنسان مثل النوم المفاجئ بالنهار، وما يؤثر بشكل كبير على أنشطة وحياة الإنسان.
  • تعرض المصاب للسمنة، وهو أكثر أسباب كثرة النوم شيوعا بين الناس.
  • إصابة الشخص بمرض عصبي، وهو من أبرز أسباب كثرة النوم لدى العديد من الناس.
  • حدوث انقطاع في الأنفاس أثناء النوم، وهي حالة تؤدي إلى تقطع الأنفاس لمدة ثواني أو دقائق قليلة، وهو يؤثر بشكل سلبي على نوم الإنسان.
  • تعتبر أمراض القلب من أسباب كثرة النوم لدى الكثير من الناس أيضا.
  • عدم أخذ قسط كافي من الراحة، أو نوم الإنسان عدد ساعات غير كافي.
  • تعرض الإنسان لمرض الاكتئاب، وهو من أسباب كثرة النوم الأكثر شيوعا.
  • العامل الوراثي.

سمات و أسباب كثرة النوم

ويوجد مجموعة من السمات التي يتسم بها كثرة النوم، ومن أبرز تلك السمات:

  • شعور الإنسان بالنعاس الدائم في فترة النهار، وهو على غير المعتاد.
  • عدم الشعور بالتيقظ بعد القيلولة.
  • صعوبة الإستيقاظ في الصباح بشكل كبير.

مضاعفات كثرة النوم

ويجدر بنا الإشارة إلى أنه ليس من الضروري أن يكون الشخص مصاب بأي مرض من الأمراض لحدث له كثرة ف النوم، ومن الممكن أيضا أن يؤدي عدة أسباب إلى كثرة النوم ومنها:

  • القلق.
  • الاكتئاب.
  • حدوث اضطراب في الذاكرة.
  • انخفاض مستوى الطاقة.
  • تعرض المريض بآلام في الظهر.
  • إصابة الإنسان بمرض السكر.
  • أمراض القلب بأنواعها المختلفة.

علاج كثرة النوم

وعادة يتم علاج كثرة النوم من خلال معالجة السبب الكامن وراء الإصابة به، وهو ما يجعل الشخص يعود مرة أخرى للنوم لفترة معتدلة مثل أي إنسان طبيعي، فمثلا إصابة الإنسان بانقطاع الأنفاس أثناء الفنس، علاجه في تلك الحالة يكون من خلال استخدام ضغط المجرى الهوائي الإيجابي المستمر، للتخلص من حالة انقطاع النفس، وبالتخلص منها، يتخلص الإنسان تدريجيا من كثرة النوم.

ويمكننا أن نعرف ضغط المجرى الهوائي المستمر على أنه ارتداء المصاب لكمامة على الأنف عند النوم وربطها بآله تقوم ببث الهواء بشكل متواصل إلى فتحتي الأنف، وهو ما يجعل الشخص يقوم بالضغط للحفاظ على انتفاخ المجرى التنفسي، وعدم انغلاقه بين الحين والآخر، حتى لا تنقطع الأنفاس في حالة النوم.