أسباب فقدان الشعر في سن مبكرة وطرق العلاج

أسباب فقدان الشعر في سن مبكرة وطرق العلاج

فقدان الشعر شئ مؤسف حقا. لكنه أكثر سوءًا عندما يحدث في سن مبكرة. بالنسبة لكثير من الناس، فإن هذه ضربة قوية لتقديرهم لذاتهم، وتسبب لهم الكثير من الإحراج، ويضطرون لاتفاق الأموال على أي شيء يمكن أن يحاول حفظ شعرهم. الحقيقة هي أن كل واحد منا سيعاني حتما من تساقط الشعر مع تقدمنا ​​في السن. هذه الظاهرة المزعجة تهاجم كل شخص خلال حياته. لكن لماذا يتساقط الشعر في سن مبكرة؟ وهل من الممكن إيقافه؟، هذا ما سوف نتحدث عنه اليوم من خلال المقال.

أسباب فقدان الشعر في سن مبكرة

هناك مجموعة من العوامل التي تؤدي إلي فقدان الشعر في سن مبكرة ومن ضمن هذه العوامل:

آثار الإجهاد

يمكن أن يتداخل الإجهاد بشكل كبير مع عملية نمو الشعر، هذا يسبب سقوط المزيد من الشعر. في دراسة أجريت على الفئران المعرضة لضوضاء عالية، تبين أن هذه القوارض بدأت نفقد الشعر، نتيجة الإجهاد الذهني الذي تعرضت له. وهناك دراسة أخرى أجريت على القرود، وجدت فرصة أكبر لتساقط الشعر في الحيوانات التي تحتوي على مستويات عالية من الكورتيزول. لذلك، فإن العلاقة بين الإجهاد وفقدان الشعر وثيقه ولا ينفصلان. ومع ذلك، في هذه الحالة، يمكنك تغيير نمط حياتك، وخفض مستوى الإجهاد، وكذلك كمية الشعر المتساقط من رأسك.

علم الوراثة

عند علاج الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر، يمكن تحفيز النمو الجزئي فقط، لكن لا يمكن تجديده بالكامل بشكل عام. الوراثة هي السبب الرئيسي لتساقط الشعر المبكر.وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، يعاني حوالي 80 مليون رجل وامرأة من تساقط الشعر المتصل بالوراثة. إذا بدأ أحد والديك في فقدان الشعر في سن مبكرة، فإن الواقع المؤلم يؤكد أنك سوف تفقد شعرك أيضا.

علاج تساقط الشعر

بينما يستخدم بعض الأشخاص منتجات مثل مكملات الفيتامينات أو العلاجات العشبية ضد تساقط الشعر، لا يوجد دليل قاطع يدعم هذه العلاجات. ومع ذلك، هناك بعض العلاجات التي قد تبطئ أو تقلل من تساقط الشعر، أو على الأقل تحفز النمو الجزئي. هذا العلاج هو لمنع عمل الهرمون (الاندروجين) في فروة الرأس أو تحفيز بصيلات الشعر.

هناك أيضًا عدد من الأدوية المحددة للنساء اللواتي يعطلن تأثير الأندروجينا، وهي أدوية مصممة لإبطاء تساقط الشعر. مسألة ما إذا كان قد يكون علاج معين فعالاً أم لا يعتمد على عدد من العوامل، بما في ذلك مدى تساقط الشعر في الشخص الذي يعاني منه. كلما طالت هذه الظاهرة، زاد احتمال فقدان الشعر بشكل لا رجعة فيه.

في النهاية، من الطبيعي أن تعاني من تساقط الشعر في في سن مبكرة، في العشرينات أو الثلاثينيات من العمر. إذا كنت تعاني من تساقط الشعر ولا تريد تجربة الأدوية، يمكنك الاتصال بأخصائي الشعر الذي سيجد أفضل حل إذا قمت بإضافة وحدات الشعر والمكملات وزرع الشعر، وهو الحل النهائي لمشاكل ترقق الشعر والصلع. بعد كل شيء، الشيء المهم هو أنك تشعر بالرضا عن نفسك وشعرك، ويمكن لهذه الحلول استعادة ثقتك بنفسك.