أسباب غيرة الزوج من طفله

أسباب غيرة الزوج من طفله

تتسائل العديد من السيدات عن أسباب غيرة الزوج من طفله والتي تظهر واضحة على الزوج مع بداية وجود الطفل في حياة والديه، وهذا ما يشعر الزوجة بالانزعاج دائما من محاولة إرضاء الزوج بجانب العناية بالطفل.

أسباب غيرة الزوج من طفله

علينا أن نعرف أن غيرة الزوج من طفله تبدأ مع شعوره بالخطر من قدوم هذا المولود الجديد إلى العائلة، فيشعر الزوج حينها أن اهتمام زوجته سيتحول بأكمله نحو هذا الطفل الجديد، وأن زوجته ستهمله بعد قدوم هذا المولود ون وقتها واهتمامها سيكونان من نصيب الطفل وحده.

غيرة الزوج من طفله

الرجال عموما سواء كانوا في عمر الشباب، أو بدأوا في الدخول في سن الشيخوخة يظل بداخلهم طفل صغير يحتاج إلى الاهتمام، وهنا يأتي دور الزوجة التي تمثل الشخص الوحيد الذي ينتظرمنه الزوج الاهتمام لأنها تحل محل أمه وأخته وصديقته وحبيبته إضافة إلى زوجته.

وتوجد العديد من الجوانب الطفولية التي تجعل الرجل يرى في زوجته كل هذه الأدوار في حياته، فهناك بعض التحاليل النفسية التي أشارت إلى أن الرجل مهما تقدم به السن ففي أعماقه من الداخل طفل صغير، إلا أنه يخفي هذا الطفل بداخله عندما يتعامل في أمور حياته كبالغ ناضج يجب أن يحكم العقل في جميع شئونه.

خجل الرجل مرتبط بالطفولة

هناك بعض الآباء الذين يشعرون بالخجل من أنهم سوف يكونون آباء، وهذا الخجل يعود إلى الأفكار الخاطئة عن العلاقة الحميمية، أو بسبب بعض العادات والتقاليد القديمة التي اضطرته إلى الاحتفاظ بهذا الخجل وعدم قدرته على التخلص منه حتى بعدما وصل لسن النضوج.

دلال الرجل وضعف شخصيته

من الأمور التي تسبب في ضعف الشخصية عند الأطفال الدلع والدلال الذي يحصل عليه من والديه، إلا أن هذا الأمر يتسبب في مواجهة الطفل للعديد من المشاكل في شبابه وشيخوخته، فهذا الدلع الذي يحصل عليه في طفولته يتسبب بشكل كبير في عدم قدرته على الاستمتاع بإحساس الأبوة.

وقد تصل غيرة الرجل من طفله إلى مرحلة توجيه أسئلة معينة تدور في ذهنه لزوجته مثل أن يقول لها: هل تحبين طفلنا أكثر مني؟ والسؤال الذي يوضح غيرته الشديدة من هذا الطفل هو أن يسألها: هل من الممكن أن يأخذ الطفل اهتمامك بي؟.

أمور على الزوجة مراعاتها في هذه الحالة

أن تعمل الزوجة على الاهتمام بالطفل في المواعيد التي يكون فيها الزوج خارج المنزل.

أن يتشارك الزوجان في رعاية الطفل والاهتمام به، حتى لا يتسنى للزوج أن يغير من طفله، فالمشاركة في الاهتمام بالطفل ستعطي للزوج جميع الأجوبة على أسئلته التي تدور في ذهنه.

لا يجب على الزوجة أن تتوجه باللوم للزوج مهما رأت منه من تصرفات ومهما قال لهامن كلام.

إذا قام الزوج بالمناداة على زوجته لأنه يريدها في أمر ما فعليها أن تلبي نداءه في الحال وألا تتحجج بالانشغال بالطفل.

على الزوجة أن تراعي مشاعر زوجها في كل الأوقات وأن تحاول جاهدة أن تنال رضاه.