أسباب حدوث زلال الحمل

أسباب حدوث زلال الحمل

تتساءل المرأة الحامل دائما عن أسباب حدوث زلال الحمل والذي يمثل مشكلة كبيرة تريد المرأة الحامل أن تتجنبها خلال فترة الحمل حتى تمر بسلام وبدون أي شيء يؤثر على صحتها أو على صحة الجنين.

أسباب حدوث زلال الحمل

توجد العديد من المشكلات التي قد تواجه المرأة خلال فترة الحمل، ومن أهم هذه المشكلات مرض زلال الحمل، وهو ما يعرف أيضا بتسمم الحمل، وهو من الأمراض الخطيرة التي قد تتعرض لها خلال فترة الحمل، ويأتي هذا المرض نتيجة نقص البروتين في الجسم وزيادته في البول، ويمكن للحامل كشف الإصابة بهذا المرض بواسطة إجراء فحص يوضح نسبة البروتين في البول، ومراقبة الأعراض السريرية للحامل، وسنوضح في هذا المقال بعض الأعراض التي تدل على الإصابة بزلال الحمل وأسباب حدوثه.

أسباب حدوث زلال الحمل

هناك الكثير من الأسباب التي تعمل على الإصابة بمرض زلال الحمل، فإذا تم الحصول على عينة من البول ليوم كامل وقياس نسبة البروتين بها وأظهرت هذه العينة زيادة نسبة البروتين عن النسبة الطبيعية، فيعتبر هذا دليلا على نقص البروتين في الجسم، وهذا يعني أنها تعاني من أحد الأمور التالية:

  • قد يكون دليلا على حدوث خلل في وظائف الكليتين.
  • ومن أكثر الأسباب المعروفة حدوث ارتفاع شديد في ضغط الدم.
  • ومن أبرز أعراضه الشعور بوجود التهابات في المثانة أو التهابات في المسالك البولية.
  • كما يمكن أن تصاب الحامل بسببه باحتباس السوائل داخل الجسم وإصابتها بتسمم الحمل.

علاج الزلال عند الحامل

هناك العديد من الأعراض التي تصاحب زلال الحمل ومنها: الصداع والقيء والغثيان والرؤية المشوشة، وكلك الشعور بآلام بأعلى الجانب الأيمن من البطن، ومن أبرز أعراضه المنتشرة حدوث تورم في الأطراف، والإصابة بضيق التنفس، وانتفاخات حول العينين، وحرقة في البول، وملاحظة وجود رغوة مع البول، ونقص السائل الأمينوسي المحيط بالجنين، وغير ذلك من الأعراض التي تمثل خطورة شديدة على الأم والجنين مثل نقصان الأكسجين الذي يصل إلى المشيمة وهو من أخطر الأعراض التي قد تؤدي إلى موت الجنين، لذلك لابد من العلاج السريع، ومن أبرز طرق العلاج ما يلي:

  • أن تتناول الحامل الأدوية التي تعالج هذه الحالات والتي يحددها الطبيب بعد الفحص مثل: الأدوية التي تدر البول والخافضة لضغط الدم.
  • أن تحرص على تناول كمية كبيرة من المياه باستمرار وعلى مدار اليوم.
  • لابد أن تعتمد نظام غذائي متوازن يشمل الخضروات والفواكه، وأن تتجنب الزيادة في الوزن لأنها تزيد المشكلة.
  • تجنب الإرهاق وبذل المجهود، وأن تستريح وتحاول الاسترخاء.
  • أن تحرص على أن يتضمن غذائها الأطعمة الطبيعية التي تساعد في علاج هذه الحالات مثل: الزعتر وزيت الزيتون وبذور البصل  وحليب النوق وغيرها.
  • القيام بعمل السونار من وقت لآخر حتى تطمئن على سلامة الجنين، وقد يضطر الطبيب إلى إجراء الولادة قبل ميعادها لكي يتخلص من هذه المشكلة، خاصة إذا رأى أن استمرارها يمثل خطرا على الكليتين.
  • لابد أن تتعرف على السبب العضوي وراء هذه الإصابة وأن تعمل على علاجه حتى لا تتفاقم الأمور لديها.
  • أن تحاول البعد عن الأطعمة المالحة بقدر كبير مثل المخللات والموالح، وذلك حتى لا تصاب باحتباس السوائل داخل الجسم.