أسباب انخفاض سعر الذهب

أسباب انخفاض سعر الذهب

يتمتع الذهب بقيمة اقتصادية عظيمة منذ آلاف السنين وذلك لما له من قدرة على الحفاظ على قيمته بمرور الأزمان وحتى في أوقات الاضطرابات السياسية كالحروب والثورات، فهو يعتبر أهم مصدر لحفظ الثروات، وعلى الرغم من ذلك فإن أسعار الذهب تمر بفترات تراجع وانهيار لأسباب عديدة، فما هي أسباب انخفاض سعر الذهب؟.

الأهمية الاقتصادية للذهب

يحتل الذهب صدارة قائمة أفضل وأثمن المعادن، فهو كان يستخدم قديما كغطاء مالي لجميع دول العالم تقريبا قبل أن يحل الدولار محله، وكان يستخدم في سك وصناعة النقود، ويعتبر مصدر احغظ الثﻻوات وغيرها من الاستخدامات التي منحت هذا المعدن الأصفر أهمية اقتصادية عظيمة.

وفي الوقت الحالي فإن الذهب يستخدم في أغراض متعددة كالإدخار والاستثمار والزينة وغيرها، وعلى الرغم من فترات الركود في أسواق الذهب العالمية إلا أنه ينجح في الحفاظ على قيمته السوقية لفترات طويلة، هذا وسنقدم لكم الآن أهم الأسباب التي تؤدي إلى تراجع أسعار الذهب عالميا:

أسباب انخفاض أسعار الذهب

مستويات أسعار النفط

تؤثر بشكل غير مباشر على تغير أسعار الذهب، حيث أن العاملين في مجال النفظ هم من حملة رؤوس الأموال الضخمة الذين يمثلون نسبة كبيرة من المضاربين في البورصات العالمية وخاصة سوق الذهب، وهم يتنقلون في الأسواق العالمية من واحد إلى آخر بحثا عن الأرباح، وبالتالي فإن خروجهم من سوق معين يتسبب في تراجع سعر الذهب.

تخلي البنوك المركزية عن استخدام الذهب كغطاء مالي

حيث أن جميع الدول كانت تعتمد على الذهب في كاحتياطي نقدي لها ولكن مع النمو الكبير الذي حققته أغلب اقتصادات العالم منذ عام 2012 فإنها اتجهت إلى استخدام الدولار الأمريكي محل الذهب.

تراجع الهند والصين عن شراء الذهب

حيث يعتبر السوق الهندي والسوق الصيني أكبر مستهلكين للذهب في العالم، وخاصة السوق الهندي الذي يمثل أكبر سوق مستهلك للذهب في العالم، وقد شهد السوق الهندي تراجعا في حجم تداولات الذهب خلال السنوات الأخيرة مما تسبب في انخفاض أسعاره بسبب انخفاض الطلب عليه.

دعم قيمة الدولار الأمريكي

فقد تسبب هذا الإجراء في ارتفاع القيمة المالية للدولار في مقابل العملات الأجنبية الأخرى، ويرجع ارتفاع سعر الدولار إلى النمو الذي شهده الاقتصاد للأمريكي بشكل عام.

الاضطرابات السياسية والعسكرية كالحروب والثورات

وهي تؤثر بشكل مباشر على سعر الذهب في البةرصاا العالمية وبالتالي تؤثر على سعره في الأسواق، حيث أنه يلاحظ إقبال الناس على شراء كميات كبيرة من الذهب في أوقات الاضطرابات باعتباه مخزن للنقود بسبب قدرته على الحفاظ على قيمته.

رفع سعر الفائدة

هو إجراء تقوم به البنوك المركزية عندما يزيد العرض عن الطلب في محاولة منها لسحب النقد من الأسواق بهدف الوصول إلى التوازن في العرض والطلب، حيث ترفع البنوك سعر الفائدة على القروض والإئتمان مما يشجع المواطنين على إيداع أموالهم في البنوك للاستفادة من سعر الفائدة، ويقلل من حجم الإقتراض من البنوك وبالتالي يقل سعر الذهب بسبب قلة الطلب عليه.

تحسن أوضاع البورصات العالمية

وهو واحد من أهم أسباب انخفاض سعر الذهب في البورصات العالمية وأسواق التداول، حيث يعتقد أغلب المحللون الاقتصاديون أن تحسن أوضاع البورصة أصبح السبب الأكثر تأثيرا على أسعار الذهب في الأسواق العالمية وتسبب في انخفاضها بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة.

الأزمات الاقتصادية التي تعاني منها الدول الأوروبية

عانت أغلب الدول في منطقة اليورو من أزمات اقتصادية وديون لم تستطع التعافي منها منذ الأزمة الاقتصادية العالمية، وقد أجبرت الديون البنوك المركزية في بعض دول أوروبا على بيع الاحتياطي الذهبي الذي تملكة مما رفع نسبة العرض بشكل كبير مع ثبات الطلب وهو ما تسبب في انخفاض سعر الذهب لكنه سرعان ما استعاد قيمته من جديد.