أسباب الرعاف عند الأطفال

أسباب الرعاف عند الأطفال

يبحث عدد كبير من الناس عن أسباب الرعاف عند الأطفال خاصة أنه أصبح أحد الأمراض المنتشرة بشكل كبير بين الناس، ويمكننا أن نشير إلى أن الرعاف هو عبارة عن مرض خاصة ببطانة الأنف، والتي تحتوي على العديد من الأوعية الدموية التي تعمل على تدفئة أي هواء يدخل للرئتين، والحالة التي تسمى بالرعاف هي الحالة التي يقوم فيها الإنسان بنزف الدماء من تلك الأوعية الدموية من خلال الأنف، وينقسم عادة إلى نوعين وفقا لمكان النزول الخاص بالدماء، سواء كان من الجزء الأمامي الخاص بالأنف أو الجزء الخلفي منها.

الجزء الأمامي من الأنف: يعتبر أحد أكثر أنواع هذا المرض شيوعا وانتشارا بين الأطفال تحديدا، ولا يعد خطيرا نهائيا، ومن الممكن أن يتم السيطرة عليه بشكل طبيعي من خلال اللجوء لأحد الأطباء والذي يقوم بوصف أحد الأدوية التي تساعد في الحد من الرعاف عند الأطفال.

النزيف من الجزء الخلفي للأنف: ويعتبر هذا النوع من النزيف ليس شائعا بشكل كبير وعادة يصاب به الناس الكبار في السن، ويتمثل في حدوث نزيف من شريان داخلي خاص بالأنف، عادة يتطلب هذا النوع تدخل جراحي وأيضا اللجوء لطبيب الأنف والأذن والحنجرة لمتابعة الحالة بشكل دوري.

أسباب الرعاف عند الأطفال

ويوجد الكثير من عوامل و أسباب الرعاف عند الأطفال، ويذكر أن معظم الأطفال تصاب بالرعاف بشكل كبير أكثر من أي فئة أخرى نتيجة أن الشرايين لديهم تكون رقيقة جدا، وعادة يكون الأسباب بسيطة ولا تدعو إلى أي قلق نهائيا، ومن أبرز أسباب الرعاف عند الأطفال:

  • الجيوب الأنفية، وتعرض المريض إلى التهابات في الأنف أو الالتهاب التحسسي، والذي يعتبر من أكثر أسباب الرعاف عند الأطفال شيوعا.
  • دخول جسم غريب إلى الأنف، أيضا يعتبر أحد أكثر أسباب الرعاف عند الأطفال.
  • حدوث جراحة في الأنف.
  • تنظيف الأنف من خلال النفخ بشكل حاد
  • جرح الأنف دون قصد واللعب فيها.

طرق الوقاية من الرعاف عند الأطفال

ويسعى عدد كبير من الناس لمعرفة طرق الوقاية من الرعاف عند الأطفال، خاصة إن كانوا يتواجدون في عدة مناطق جافة، ويوجد مجموعة من النصائح التي تساعد في الوقاية من التعرض لمرض الرعاف عند الأطفال، ومن أبرز تلك النصائح:

  • الحرص الدائم على ترطيب الأنف باستمرار باستخدام أي مرطب أو فازلين، والذي يتوفر في الصيدليات بشكل كبير جدا.
  • يجب منع الطفل من اللعب بأنفه والبعد عن أي لعب يمكن أن تؤدي أنفه.
  • التعامل بهدوء ولطف مع الانف في حالة إن كان الطفل مصاب بنزلة برد أو زكام.
  • يجب الالتزام بالهدوء والجلوس في حالة حدوث نزيف ومن ثم ثني الرأس إلى الأمام حتى لا يبتلع الطفل أي دم فاسد ومن ثم يتعرض إلى قيء بعد ذلك، وتعتبر تلك الطريقة أفضل طرق الوقاية في حالة حدوث نزيف، وتمنع من التعرض للكثير من المشاكل والأعراض للإنسان.